الليبرالية بين مِطْرقة التكفير وسِنْدان النخبوية الطبقيَّة

0 5

د. خالد عايد الجنفاوي

أعجبني التعريف التالي لليبرالية: “فلسفة تربوية تدعو إلى حرية الفكر والتعبير وتحث على ضرورة نماء الفرد وفقاً لأبرز رغباته وإمكاناته. انعتاق المرء من القيود والضوابط السلوكية التي لا يتقبلها باقتناع وإدراك، بيد أن ذلك لا يُجيز التدخل في شؤون الغير أو الاخلال بحقهم في الحرية” (المعجم الموسوعي لمصطلحات التربية ) ومن بعض مبادئ الفكر الليبرالي الحقيقي، التالي:
حرية الفكر والتسامح.
السعي نحو تحقيق العدالة والمساواة الاجتماعية.
مكافحة التعصب الديني والقبلي والطائفي والطبقي.
الفرد هو العنصر الرئيس في المجتمع وله حق طبيعي في الحرية والكرامة الإنسانية.
مناهضة التمييز العرقي والقبلي والديني والمذهبي والطبقي.
مكافحة سعي البعض لفرض الوصاية الأخلاقية على المجتمع.
الخروج من الصندوق المغلق للتفكير التنميطي.
يُولد الإنسان ويستمر حراً بقدر تمكنه من مواصلة التمتع بالحرية الفعلية، وبقدر نجاته وخلاصه من قيود وسلاسل تسبكها عقول الاخرين.
تكريس حوار عاقل وديمقراطي بناء يُخاطب عقول الناس وليس قلوبهم وعواطفهم وتحيزاتهم الضيقة.
يقع الليبرالي الحقيقي في بعض المجتمعات التقليدية ضحية لا حول له ولا قوة بين مطرقة التكفير وسندان النخبوية الطبقية، وحيث سيتم تشويه المبادئ الليبرالية النبيلة عبر احتكارها في نطاق طبقي وفئوي ضيق يروج فيه تقليد سخيف ومتناقض للسلوكيات وللتصرفات الغربية الليبرالية المزعومة، وحيث سيكتفى البعض بارتداء أقنعة الليبرالية ومحاكاة بعض أساليب الحياة الغربية ولكنهم سيرفضون في نفس الوقت الايفاء بالاستحقاقات الفعلية لليبرالية المتعارف عليها في عالم اليوم كترسيخ المساواة ومكافحة التمييز الطبقي النخبوي، وسيتناقض الفكر الليبرالي مع النخبوية بكل أشكالها وأنواعها، وحيث لا يمكن لأحدهم على سبيل المثال أن يُصبح ليبرالياً في ليلة وضحاها، بينما هو مُنغمس منذ الصغر في أقوال وسلوكيات وتصرفات إقصائية ترسخ التمييز الطبقي والفئوي والنخبوي في المجتمع. وبالطبع، الليبرالية ستبقى عقيدة فكرية تحررية تهدف لتحرير الإنسان من أي قيد مُصطنع يمكن أن يحد من قدرته في تحقيق حياة إنسانية حرة ومتكاملة ومُجزية. وأشد ما سيُبغضه الليبرالي الحقيقي في عالم اليوم النخبوية والانغلاق والاقصاء الفكري والطبقي والفئوي ضد الآخرين المختلفين.
كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.