المؤبد لمحامٍ و4 وافدين في قضية خطف الهلفي إخلاء سبيل الشيخ "المُسيء"

0 92

كتب – جابر الحمود:

بعد نحو 9 أشهر على القضية التي أثارت الرأي العام، قضت محكمة الجنايات أمس برئاسة المستشار محمد الصانع بالحبس المؤبد لمحام كويتي و4 وافدين في قضية خطف المحامي سعود الهلفي، وألزمتهم متضامنين بدفع 10 آلاف دينار تعويضا موقتا، فيما أخلت سبيل الشيخ عبدالله السالم عقب تنازل الضابط.
من جهته، أعلن المجني عليه المحامي الهلفي بعد صدور الحكم أنه سيرفع دعوى تعويض بمليون دينار.
وكان أحد المتهمين الأربعة أنكر خلال التحقيقات الاتهامات المسندة إليه، فيما أدلى البقية باعترافات تفصيلية حول الحادثة، ملقين اللوم على محرضهم المحامي الذي طلب منهم ترقب المجني عليه وإحضاره مقابل مبلغ مالي، كما سردوا الواقعة منذ اختطافه إلى افتضاح أمرهم من قبل النقطة الأمنية.
وتشمل التهم المسندة إلى المتهمين الخطف بالإكراه والتهديد وحجز حرية وانتحال صفة رجل أمن واعتداء بالضرب، إضافة إلى تهم أخرى تتعلق بالاستيلاء على هاتف المجني عليه وأصفاد وزارة الداخلية، واستخدام جهاز تتبع بالمخالفة لقانون هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
من جهتها، قررت محكمة الجنايات امس إخلاء سبيل الشيخ عبدالله السالم المتهم في البلاغ المقدم من أحد ضباط الداخلية بعد تنازل الأخير أمام المحكمة.
ووجهت النيابة الى المتهم “إساءة استعمال هاتف وتهديد الضابط، ونشر عبارات مسيئة بالمخالفة لقانون جرائم تقنية المعلومات”، إلا أنه أنكر علاقته بالتسجيل، الذي تضمن حوارا بينه وبين الضابط، وعبارات بالسب والتهديد والإساءة إلى الضابط وأسرته.
وكانت الإدارة العامة للأدلة الجنائية احالت المتهم لأخذ عينة من الصوت ومطابقتها بالصوت الوارد في التسجيل المقدم من الشاكي، بعد أن أنكر المتهم واقعة السب والإساءة إلى الضابط الشاكي، وأنه وقت الواقعة كان نائما ولا يعلم من أخذ هاتفه.

You might also like