معرفي: تحركات الأندية تتماشى مع لوائح فيفا

المؤقتة تختار رؤساء اللجان … والنغيمش نائبا للرئيس معرفي: تحركات الأندية تتماشى مع لوائح فيفا

معرفي والغانم والدبوس خلال اجتماع العمومية

كتب – هاني سلامة:
زكت اللجنة المؤقتة المكلفة بادارة شؤون اتحاد كرة القدم ابراهيم النغيمش نائبا للرئيس، وذلك خلال اجتماعها الاول الذي عقد امس بمقر الاتحاد، برئاسة ابراهيم الشهاب، وحضور بقية الاعضاء، النغيمش وثامر الصالح ورشيد الرشيد وعامر الشحومي.
وتسلمت اللجنة المؤقتة عهدة الاتحاد اول من امس، عقب انتهاء اجتماع الجمعية العمومية غير العادية، الذي شهد اسقاط مجلس الادارة الاسبق برئاسة الشيخ طلال الفهد وتشكيل لجنة مؤقتة لمدة ثلاثة اشهر، على ان تجدد لفترة مماثلة، لحين اجراء انتخابات جديدة لمجلس الادارة.
وتم الاتفاق خلال الاجتماع، على اختيار رؤساء اللجان العاملة، حيث اختير ثامر الصالح لرئاسة لجنة المسابقات، ورشيد الرشيد للحكام والمقيمين والصالات والشواطئ، واحمد عبدالحميد للجنة الفنية وعقيل مهنا للمدربين وعامر الشحومي للتسويق والاستثمار.
وسيقوم كل رئيس لجنة بترشيح اسماء اعضاء لجنته لاعتمادها في الاجتماع الثاني الاسبوع المقبل، علما بان النية تتجه الى الابقاء على جميع اعضاء اللجان العاملة.
في سياق اخر، اكد عبدالرزاق معرفي رئيس النادي العربي بالوكالة ان القرارات التي اتخذتها الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم اتخذت دون أي ضغوطات من طرف ثالث وذلك ردا على الانباء التي اثيرت مؤخرا حول تعرض الاندية لضغوطات من الهيئة العامة للرياضة لاسقاط اتحاد الشيخ طلال الفهد واختيار اللجنة الجديدة، وهي المعلومات التي استندت اليها الامين العام للاتحاد الدولي فيفا فاطمة سامورا في كتابها الاخير الذي اكدت من خلاله رفض الفيفا لاي قرارات تصدر عبر الجمعية العمومية بداعي وجود تدخلات من الطرف الثالث.
واضاف معرفي في تصريح صحافي:” نود ان نؤكد اننا كنا ومازلنا نحترم الفيفا وقوانين الفيفا ولوائحها، ونشدد على ان تحركاتنا الاخيرة في الجمعية العمومية تأتي ترجمة لهذه القوانين واللوائح المنظمة للفيفا واعضائها، كما نود ان نوضح على اننا على يقين ان المعلومات التي تصل للاتحاد الدولي وخاصة الى فاطمة سمورا، هي معلومات مغلوطة ومبتورة، ولهذا نتمنى من الفيفا ان يقدر رغبة الجمعية العمومية للاتحاد لإنهاء هذه الأزمة بكل تعاون من اجل مصلحة الشباب الرياضي.
وابدى معرفي دهشته من ردود الفعل التي تصدر من الاطراف المعارضة لقرارات الاندية في الجمعية العمومية، مؤكدا ان الاندية مثلما انتخبت مجلس الادارة الاسبق هي نفسها التي اسقطته عبر اللوائح والنظم.