المبارك: الديبلوماسية اثبتت فاعليتها في ترسيخ الاستقرار

سموه حضر حفل تخريج الدفعة الخامسة من متدربي “سعود الناصر الديبلوماسي” وأشاد بدور “المعهد”

المبارك: الديبلوماسية من المقومات الأساسية في ترسيخ أمن واستقرار الكويت

كتب – شوقي محمود:
اشاد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك بالجهود التي تبذلها الديبلوماسية الكويتية التي وضع لبنتها الاساسية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وعززها حاملا على عاتقه مسؤولية اعلاء مكانة الكويت باقامة علاقات وطيدة مع مختلف دول العالم، تقوم على الاحترام المتبادل والتعاون لنشر السلام وتحقيق الامن والاستقرار في ربوعه وتوفير الحياةالكريمة لشعوبه واكد سموه على ان الديبلوماسية من المقومات الاساسية في ترسيخ امن واستقرار الكويت وقد اثبتت فعاليتها في كافة الظروف والتي مرت بها الكويت والمنطقة.
جاء ذلك في تصريح لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك عقب رعايته وحضوره حفل تخريج الدفعة الخامسة من متدربي معهد سعود الناصر الصباح الديبلوماسي صباح امس وقال سموه ان خريجي هذه الدفعة الذين سينضمون الى زملائهم الذين سبقوهم تقع عليهم مسؤولية الحفاظ وتعزيز الديبلوماسية الكويتية التي كانت وستبقى منارة في السياسة الدولية.
واشار سموه الى أهمية الدور الذي يقوم به المعهد في تأهيل الديبلوماسيين الكويتيين وإعدادهم لتحمل المسؤولية في مختلف أركان الوزارة و شتى مجالات العمل الديبلوماسي لمواصلة سياسة الكويت المتوازنة والمعتدلة تجاه كافة القضايا الاقليمية والدولية.
والقى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية رئيس مجلس ادارة معهد سعود الناصر الصباح الديبلوماسي الشيخ صباح الخالد كلمة في الاحتفال قال فيها ان الاحتفال بتخريج الدفعة الخامسة من متدربي المعهد لينضموا الى اخوانهم واخواتهم في وزارة الخارجية مسلحين بما نهلوه من زاد معرفي وفكري في اروقة هذا المعهد من اجل حمل شعلة خدمة هذا الوطن والدفاع عنه والذود عن مصالحه وليضعوا لبنة اخرى في صرح ديبلوماسيتنا العتيدة التي أسسها والدنا قائد مسيرتنا سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الذي قاد بحكمته وخبرته الغزيرة ولأكثر من اربعة عقود مسيرة الدفاع عن مصالح الدولة العليا واسس خلالها بنيانا صلبا وأورث تراثا غنيا واضعا الدولة وسياستها الخارجية في مصاف الدول المرموقة وذات الوزن اقليميا ودوليا.
ودعا الخالد الخريجين الى ان يضعوا هذا الارث ليكون نبراسا وهاديا لهم في مسيرتهم المهنية يستهدون برصانة منهجه ويستظلون بسداد حكمته ليكون باذن الله النجاح والتوفيق حليفهم في خدمة البلاد وتحقيق تطلعاتها النبيلة، مضيفا ان حملكم شرف اللقب الديبلوماسي وتمثيل الكويت يمثل مسؤولية كبيرة تتطلب المحافظة على قيم ومبادئ واخلاق اهل الكويت التي جبلتم عليها فلتكونوا على قدر هذا التشريف وهذه الثقة والمسؤولية لتواصلوا مسيرة العلم و العمل فهما صنوان لا يفترقان في سبيل الارتقاء والنجاح.
وتوجه الخالد في كلمته بجزيل الشكر والثناء الى مدير عام المعهد الديبلوماسي السفير عبدالعزيز الشارخ ولجميع القائمين على المعهد على متابعتهم الحثيثة واشرافهم اليومي، وللخبراء والاساتذة الذين شاركوا في تقديم المحاضرات الذين اعطوا وقتهم وقدموا من جهدهم وعصارة خبرتهم الكثير من اجل الارتقاء بالمستوى العلمي والفكري والمهني للديبلوماسيين الجدد.وكان الحفل قد بدأ بالسلام الوطني ثم تلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم القى مدير عام معهد سعود الناصر الديبلوماسي الكويتي السفير عبدالعزيز الشارخ كلمة اعرب خلالها عن سعادته بتخريج الدفعة الخامسة من الملحقين الديبلوماسيين الذين يبلغ عددهم 24 ملحقا ديبلوماسيا 18 شابا و6 فتيات أتموا بنجاح برنامجهم التدريبي والذي استمر على مدار عام كامل واشتمل على مجمل المهارات المطلوبة للاداء المتميز في خدمة ديبلوماسية الكويت ومصالحها ولفت الى انه في مقدمة ما استهدفه البرنامج التدريبي للمعهد ترسيخ قيم الولاء الوطني والايمان بالاهداف السامية للديبلوماسية الكويت الفاعلة والمظفرة.
وجدد السفير الشارخ التأكيد على ان سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد عميد الديبلوماسية وقدوتها هو من ارسى قواعد الديبلوماسية الكويتية وقادها بكل اقتدار.
وذكر انه بتخريج هذه الدفعة يناهز عدد خريجي المعهد 40 في المئة من الديبلوماسيين الكويتيين وتوجه بالشكر والتقدير الى المحاضرين الذين أثروا البرنامج التدريبي للمعهد بمحاضراتهم القيمة.

Print Friendly