أداؤها متوافق مع المبادئ التوجيهية لتقارير "الاستدامة"

“المباني” بعد إنجاز الأفنيوز: المكان الأفضل للأعمال والمجتمع والبيئة أداؤها متوافق مع المبادئ التوجيهية لتقارير "الاستدامة"

أطلقت شركة المباني تقرير الاستدامة الأول بعنوان “الوجهة الأكثر استدامة”. حيث يؤكد التقرير أن أداء شركة المباني يتوافق مع المبادئ التوجيهية لإعداد تقارير الاستدامة في ضوء المبادرة العالمية للتقارير، كما يتماشى مع خطة التنمية الوطنية الكويتية، وأدلة الإفصاح الجديدة عن الاستدامة الطوعية من قبل بورصة الكويت.
في الوقت الذي كانت تهتم فيه تقارير ممارسات الأنشطة التجارية بالأداء المالي؛ فإن الاتجاه الجديد لتقارير الاستدامة هو الكشف عن الأداء غير المالي للشركة وتأثيرها الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. ومن خلال تبنّي ذلك الاتجاه؛ تدعم شركة المباني – من خلال مشروع الأفنيوز – صورتها العامة بأنها “المكان الأفضل” مع “الوجهة الأكثر استدامة”، حيث تهدف شركة المباني من خلال هذا الاتجاه لتصبح رائدة إقليمياً في مبادئ الاستدامة.
وأكدت في مقدمة تقريرها على أن المباني عملت منذ إنشائها بجد وإخلاص نحو بناء علامة تجارية مستدامة تحمل قيمة ملموسة وتشكل مصدر إلهام للمشاريع الجديدة. وباحتذاء أفضل المعايير الدولية، قامت باختيار الممارسات المجتمعية التي تتوافق مع توقعات واحتياجات مجتمعاتنا.
يتناول تقرير الاستدامة مختلف الجوانب المالية وغير المالية لأداء شركة المباني، متضمناً تأثيرها على السوق، البصمة البيئية، بيئة مكان العمل والتناغم الاجتماعي مع المجتمع.
ويتمثل جوهر إعداد التقرير في الأهمية النسبية، حيث تم إجراء العديد من مبادرات الشراكة مع أصحاب المصالح الرئيسيين والقادة التنفيذيين، من أجل تحديد وتحليل الموضوعات الأكثر أهمية لأصحاب المصالح. وقد تم جمع البيانات في شكل مسوحات، اجتماعات، ورشات عمل وجلسات حوار مكثف، وقد نتج عن ذلك 31 موضوعًا ذو صلة بأصحاب المصالح في شركة المباني مصنّفين بين أولوية عليا، متوسطة وقليلة.
وبالنسبة للجزئية المتعلقة بالمكان الأفضل للعمل، تفتخر شركة المباني بممارسات توظيفها المستدامة، والتي تتمثل في التوظيف المتنوع الذي يشمل كلا الجنسين، والتنوع في العمر. كما وفرت شركت المباني التدريب اللازم لموظفيها خلال عام 2017، وذلك ضمن ممارسات استثمارها في موظفيها.
أما بالنسبة للجزئية المتعلقة بالمكان الأفضل للمجتمع، فإن شركة المباني تجسد مسؤوليتها الاجتماعية من خلال سلسلة من فعاليات المشاركة الاجتماعية بالتعاون مع شركاء آخرين. وتشمل هذه المبادرات الرعاية الصحية، الثقافية، التوعية والبيئية.
وعن المكان الأفضل للبيئة فإن البصمة البيئية لشركة المباني تكمن في استراتيجيتها التجارية، حيث تعطي الأولوية لكفاءة الطاقة وإدارة المياه، معالجة النفايات، انبعاثات الغازات الدفيئة واستخدام المواد المعاد تدويرها مثل الكراتين، والغالونات، والألواح الخشبية.