المبدعون الشباب: لقاء الأمير وسام على صدورنا وحافز لمواصلة العطاء

0

أكد عدد من الشباب الكويتي المتميز والمبدع من الحاصلين على مراكز متقدمة والذين نالوا جوائز عالمية في عدة مجالات أن دعم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لأبنائه المبدعين والمتميزين يعد حافزا لاستمرارهم في تحقيق الانجازات ورفع اسم الكويت عاليا في المحافل الدولية.
وأشاد هؤلاء في تصريحات صحافية، أمس، عقب لقائهم سمو الأمير بحرص الكويت على رعاية النشء والشباب في مختلف المجالات لاسيما البحث العلمي مما كان له أكبر الأثر في تفوقهم وتحقيقهم للانجازات.
وقال المقدم حقوقي علي الجفيري أحد الفائزين بجائزة الكويت للتميز والابداع بنسختها الثالثة: إن دعم سمو الأمير ورعايته للجائزة للسنة الثالثة على التوالي، يحث الشباب ويحفزهم على الاطلاع والبحث العلمي والاجتهاد.
بداية ، تقدم بدر الشطي وهو من الفائزين بجائزة الكويت للتميز والابداع بنسختها الثالثة بالشكر الجزيل إلى سمو أمير البلاد على رعايته السامية للشباب من خلال دعمه لهذه الجائزة وللمشاريع والمبادرات الشبابية المختلفة، داعيا زملاءه في مجال التعليم والشباب بشكل عام ممن لديهم المشاريع المفيدة عدم التردد في تقديمها لخدمة الوطن والارتقاء به.
من جهته، أوضح أحد أعضاء فريق التحدي للاطفاء عبدالرحمن الفيلكاوي أن لقاءهم سمو أمير البلاد يعد وساما على صدورهم فيما اعتبر كبير أمنيي الاطفاء بشركة نفط الكويت فهد الفودري إن مقابلة سموه “أثلجت صدورنا وهي شرف عظيم لنا وحلم من أحلامنا وهي أكبر جائزة لنا”، مؤكدا أن الفريق يعمل منذ أربع سنوات للوصول إلى العالمية.
وأشار الفودري إلى أن الرقم المسجل في هذا المجال بلغ دقيقة و22 ثانية في حين تمكن الشباب الكويتي من تسجيل دقيقة و20 ثانية.
واعتبر المخترع عادل الوصيص الحاصل على أربع براءات اختراع عالمية إن لقاء سموه يعد دافعا للاجتهاد والعمل لكل ما هو مفيد للبلاد.
وأوضح الوصيص الحاصل أيضا على الميدالية الذهبية لاختراعه (حزام الأمان) ضمن المشاركة بالمعرض الدولي للاختراعات والإبداعات والتقنيات (ايتكس) الذي أقيم في ماليزيا أنه شارك في المعرض مع مكتب البراءات الخليجي وكان الكويتي الوحيد من بين أكثر من 1000 مشارك حيث نال الميدالية الذهبية والمركز الاول.
بدوره، قال بطل العالم للدراجات المائية النقيب محمد بوربيع “اليوم كان لنا الشرف اننا التقينا سمو الأمير، فيما أعرب الدكتور مشاري المطيري الحاصل على المركز الاول في (جنيف) عن براءة الاختراع في مجال البيئة والحاصل على المركز الاول في الكويت كأفضل مشروع بيئي عن سعادته وفخره بلقاء سمو الأمير، مبينا أن مقابلة سموه تعطينا الدعم اللازم والحافز الكبير لمواصلة العطاء للكويت.
من جانبه، قال حسين بومجداد الحاصل على الميدالية الفضية في مجال (الأمن والسلامة) بمعرض جنيف الدولي للاختراعات ان حصولنا على الميدالية الفضية في هذا المعرض يأتي من دعم القيادة السياسية لنا.
من جهتها، قالت أبرار المسعود الحاصلة على جائزة (محمد بن راشد) لدعم الشباب عن الفئة الذهبية كأفضل مبادرة عربية لدعم الشباب تمكنا من إطلاق مبادرات من الكويت للوطن العربي وللعالمية كذلك وهذا انجاز بحد ذاته، مشيرة إلى أن الحوار مع سمو الأمير كان أبويا.
في السياق نفسه، أشاد د.ميثم حسين الحاصل على جائزة التعاون الدولي من قبل الكلية الملكية للأطباء والجراحين في كندا بدعم سموه مؤكدا أن سمو الأمير يشجعنا دائما عبر كلماته الرسمية والعفوية للتطلع للعالمية”.
في موازاة ذلك، اعتبر المتسابق الكويتي الدولي يوسف العبدالرزاق الذي تم تكريمه أخيرا من قبل الاتحاد الدولي للدراجات المائية بإمارة موناكو أن لقاء سمو الأمير أبناءه الشباب دافع للشباب لرفع راية وطنهم العزيز في المحافل الدولية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد + 13 =