المجلس في قبضة “كورونا” إصابات النواب تلغي الجلسة وتُفجِّر موجة غضب وسجالاً "تويترياً" حاداً بين الرئيس والمطير

0 155

الغانم: نتائج فحوصاتي سلبية ولستُ محجوراً صحياً… والتدليس والكذب دَيْدَن المطير

المطير: تأجيل الجلسة تَقَرَّر بسبب الحَجْر الصحي على الغانم ويبين من وراء الاستجواب!

العدساني للمطير: “احشم واحترم نفسك” فتكسُّبك غير المشروع المحال إلى النيابة ضمن الاستجواب

حمد “شخص متقلب” فمع الحجرف قال إن “الربا حرام” والآن يلتمس العذر للشيتان

كتب – رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

سقط مجلس الأمة أمس -ربما للمرة الثانية- في قبضة فيروس كورونا، الذي لم يتسبب فقط في الغاء الجلسة التي كان من المقرر ان تعقد اليوم وغدا على خلفية اصابة عدد “غير معلوم” من النواب وموظفي الأمانة -بحسب ما أعلنه الرئيس مرزوق الغانم بشكل مفاجئ، امس، استنادا الى كتاب رسمي وجهه إليه وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح- ولا حتى لجهة الانقسام الحاد والعنيف بين النواب الذين اعترض بعضهم على تأجيل الجلسة، بل لوصول الامر حد التشكيك بالنوايا وسوق الاتهامات باختلاق الاسباب للتعطيل.
بعض الخلاف عكسته التصريحات والمواقف النيابية فيما كان “تويتر” ساحة لجزء كبير منه، لا سيما بين الرئيس الغانم والنائب محمد المطير.
في تفاصيل اليوم الحافل بالصراعات والاتهامات، أعلن الرئيس الغانم عن تأجيل الجلسة بعد تلقيه كتابا من وزير الصحة يفيد بإصابة عدد من النواب والموظفين بالامانة العامة، فضلا عن آخرين مشتبه بإصابتهم من المخالطين، موضحا أنه لا يستطيع ذكر الاسماء أو الارقام، لكون الأمر يتعلق بأصحاب الشأن فقط.
وفي قلب الخلاف اندلع “سجال تويتري” بين الغانم ومحمد المطير، إذ رأى الاخير أن الجلسة يمكن أن تعقد برئاسة نائب رئيس المجلس اذا كان الرئيس لا يستطيع الحضور، مدعيا أن تأجيل “جلسة استجواب وزير المالية” تقرر “بسبب الحجر الصحي على الرئيس “الغانم” ومن ثم يبين وبشكل قاطع للشعب من وراء الاستجواب”.
هذا الغمز واللمز لم يقبله الغانم الذي رد على “تويتر”، قائلا: “غير صحيح اطلاقا، ما أطلقه المطير من شائعات ومعلومات كاذبة بأنني تحت الحجر الصحي وأن هذا السبب في تأجيل الجلسة، فنتائج فحوصاتي سلبية، وتأجيل الجلسة كان بناء على توصية من وزير الصحة بعد ظهور عدد من الاصابات نتيجة الفحوصات التي اجريت على النواب والموظفين “.
واضاف: “أنا وإن كنت غير مستغرب من تغريدة المطير، حيث إن التدليس والكذب ديدنه المستمر ومسلكه الدائم، أعرب عن استغرابي، إذ كيف يمكن أن يصل المرء الى هذه الدرجة من السوء والكره بحيث يدعي مرضي واصابتي وانا لست مصابا ولا محجورا”.
وعاد المطير ليغرد مجددا بالقول: “لن أنزل لمستواك… لكن كلامي للشعب… ففراش مرزوق في مكتبه بالمجلس اكتشف إصابته بالكورونا وحسب الاجراءات المتبعة يجب على من خالط مصابا ان يحجر نفسه اسبوعين”.
واضطر الغانم الى الرد للمرة الثانية، قائلا: “من قلت إنه مصاب اسمه الوظيفي “معاون خدمات” وليس “فراشا” كما تسميه استصغاراً وهو لا يعمل لدى الرئيس، بل يعمل في المجلس ويخدم عددا من الادارات، اما عامل خدمات مكتب الرئيس ففحوصاته سلبية وهو بخير”.
وأردف قائلا: “لم اكن اعلم ان تحاملك على شخصي المتواضع يمكن أن يصل إلى حد اقحام عامل خدمات في الموضوع، فهذه درجة من الانحدار غير مسبوقة”.
وفي سياق الاعتراض على تأجيل الجلسة، رأى النائب رياض العدساني ان الاصل ان تعقد في حينها، لافتا الى ان المطير حينما يقول من وراء الاستجواب ويقصد رئيس مجلس الامة اقول له: “احشم واحترم نفسك” لكونك متأثراً لأن قضيتك بشأن بشراء الاسهم والتكسب غير المشروع -التي احيلت الى النيابة- ضمن الاستجواب”.
ووصم العدساني المطير بأنه “شخص متقلب”، فمع وزير المالية الاسبق د.نايف الحجرف قال: إن “الربا حرام” والآن يلتمس العذر للوزير براك الشيتان لذلك اطلب منه ومن غيره، إبعادي عن هذا الموضوع وعدم إقحامي في الخلاف، وإذا كان يريد ان يحميه فليكن بالحق، متسائلا: هل وضعه الوزير محامياً له؟!

You might also like