المجلس يناقش الخطاب الأميري وسط موجة من التهديدات بمساءلة الحكومة دعوات إلى إقرار "العفو وحقوق البدون" وتأكيدات على أن الاستجوابات فقدت هيبتها

0 111

العازمي: الحكومة لا تلتزم بما نقوله وسوء الإدارة لن ينفع معه التعديل الوزاري

هايف: سيأتي اليوم الذي نحاسب فيه الجهاز المركزي للبدون على أخطائه

حماد: بوشهري فشلت في قانون من باع بيته وأوقفت بدل الإيجار عن خيطان

عاشور: سأحاسب وزير الشؤون إن لم يزوِّدني بالشكاوى المزعومة ضد “الثقلين”

تابع الجلسة ـ رائديوسف وعبدالرحمن الشمري:

واصل مجلس الامة خلال الجلسة التكميلية التي عقدها امس مناقشة الخطاب الأميري الذي ألقي في افتتاح دور الانعقاد الجاري، حيث استمر تصاعد موجة التهديدات بالمساءلة وتقديم الاستجوابات الى اعضاء الفريق الحكومي.
من جهته كشف وزير المالية د. نايف الحجرف أن الحكومة تعمل على استرداد الأرباح المحتجزة التي لم تصدر بها قوانين، مشيرا الى استردادها من المؤسسة العامة للموانئ واستلام اول دفعة من القطاع النفطي.
وقال الحجرف: اتخذنا إجراءات باسترداد بعض هذه المبالغ التي لم يصدر فيها قوانين ومنها أربعة مليارات دينار (نحو 12 مليار دولار) من القطاع النفطي كما وصل الينا كتاب من وزير النفط بتقسيطها لمدة أربع سنوات”.
وأوضح أن بقية الأرباح المحتجزة صادرة بقوانين من المجلس وبالتالي لا يمكن استردادها، مشيرا الى أن الأرباح المحتجزة صدرت بناء على قوانين من مجلس الامة وكانت واضحة وحاضرة أمام الجميع.
من جهتها، أكدت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. جنان بوشهري أن تحديث البنية التحتية لمشروع خيطان السكني سيكون من أولويات وزارة الأشغال للانتهاء منه في أقرب فرصة.
وذكرت أن قسائم مشروع خيطان السكني وزعتها المؤسسة العامة للرعاية السكنية علما بأن “المسؤول عن البنية التحتية هي وزارة الأشغال لا وزارة الإسكان”.
وأشارت إلى إنشاء البنية التحتية لهذه المنطقة في السابق من وزارة الأشغال، لافتة إلى وجود قرار واضح جدا بإعادة تحديث البنية التحتية من وزارة الأشغال وليس المؤسسة العامة للرعاية السكنية.
وحول إيقاف بدل الإيجار لمن خصصت لهم قسائم مشروع خيطان السكني أوضحت “ذكرت لأكثر من مرة أنه لن يتم إصدار قرار بإيقاف بدل الإيجار عن خيطان وإنما صدر قرار وزاري في سنة 2016 بإيقاف بدل الإيجار عن كل من كانت طلباتهم من سنة 1997 فما أقل.
وفيما يلي عرض لوقائع الجلسة:


بوشهري: بدأنا تطبيق “مَنْ باع بيته” شرق تيماء وبدل الإيجار أوقف عن أصحاب طلبات ما قبل 97

أبل: الحكومة أول من يضرب الوحدة الوطنية وتجبن أمام زنديق دأب على الإساءة

العدساني: غرفة التجارة تعمل بلا غطاء قانوني وتأخذ الرسوم من المواطنين دون مسوِّغ

البابطين: الحكومة لا تؤمن إلا بدستور الكيف والمزاج وأصحاب الرأي ملأوا السجون

الطبطبائي: حل الرياضة تأخر بسبب الخلاف والإفراط في الاستجوابات طيَّح هيبتها

عبد الكريم: الأبطال لا ينطبق على الحربش والطبطبائي بل على الحالات المماثلة مستقبلاً

العتيبي: الشعب راح يلعن المجلس بعد 5 سنوات إذا تم إقرار التقاعد وفق الصيغة الحكومية

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة في التاسعة والنصف، وبعد تلاوة اسماء الحضور والمعتذرين واصل المجلس مناقشة الخطاب الأميري.
• حمدان العازمي: الحكومة لا تلتزم بما يقوله النواب في الخطاب الاميري، ومشكلتنا معها في سوء الادارة ، الذي لن ينفع معه التعديل الوزاري، اطالب رئيس الحكومة ووزير البلدية الجديدة، برفع الظلم عن الموظفين المتضررين من قرارات الوزير السابق حسام الرومي ، للاسف الوزير السابق كان يتعامل مع الوزارة كأنها عزبة خاصة.
لو كانت الحكومة جادة في التقاعد المبكر وان اللي طبخوه صحيح لانتهينا من القانون اليوم، هذا المجلس ضعيف والنواب والرئاسة مسؤولون عن ذلك، بعض النواب يريد رضاء رئيس المجلس حتى يتم توزيره، 30 نائبا كانوا يريدون التوزير…
• مرزوق الغانم: الظاهر مشتهي التوزير يا بوعبد الله.
• حمدان العازمي: المجلس غير جاد في تقديم قانون العفو العام، في السابق كانت المدرجات متروسة ايام الاستجوابات لكن القضايا الان غير مهمة، اذا 30 نائبا يريدون التوزير فالله يعين الشعب.
• محمد هايف: يجب ان تتصدر الهوية الاسلامية الخطاب الاميري كما كان يحصل في المجالس السابقة.
للاسف الحكومة غير جادة في حل قضية البدون الانسانية، لا يمكن ان تضع البدون في سجن كبير ونمنعهم من حقوقهم. سيأتي اليوم الذي نحاسب فيه الحكومة على أخطاء الجهاز المركزي، يجب ان يستمر تعاون الحكومة في كل القضايا والا تستغل المؤسسات في ضرب الناصح ونظيف اليد وتشريدهم في الخارج . احذر وزير الداخلية من التساهل مع لجنة فحص المرشحين التي اجازت لشخص مدان في قضية مخدرات واخذوه مخفورا من المطار وهو الآن نائب تستخدمه الحكومة في القاعة.

اسقاط القروض
• سعدون حماد: وزيرة الاسكان فشلت في تنفيذ قانون من باع بيته، كما اوقفت بدل الايجار عن اصحاب القسائم في خيطان، ونطالب رئيس الحكومة بالغاء قرار الوزيرة الذي اوقف صرف بدل الايجار لهم، ونطالب وزير المالية بضبط ادارة الجمارك لان دولة الكويت في مقدمة الدول المستهدفة من تجار المخدرات ويحب صرف مكافآت مجزية لافراد الداخلية الذين نجحوا في ضبط المخدرات، لا يحق لاحد الاعتراض على الحكم القضائي والانتخابات التكميلية قادمة، اطالب باسقاط فوائد القروض عن المواطنين.
• جنان بوشهري: لم اصدر قراراً بوقف بدل الايجار عن قسائم خيطان لكن القرار صدر من مجلس الوزراء بوقف بدل الايجار عن كل من كان طلبه الاسكاني قبل 1997، اما قانون من باع بيته فقد بدأنا بتطبيقه في شرق تيماء وسنواصل التطبيق في شرق صباح الأحمد السنة المالية المقبلة.
• صالح عاشور: الخطاب الأميري في واد والحكومة في واد آخر ولو طبقتها الحكومة لكنا في خير، قانون التقاعد المبكر كان على وشك الاقرار لكن الحكومة قدمت قانونا جديدا يختلف 180 درجة عن السابق، الديمقراطية الحقة تقوم على احترام حقوق الاقليات والرأي وليس الايداع في السجن لمن ينتقد الحرب الظالمة ضد اليمن يا وزير الشؤون سنحاسبك ان لم يتم اغلاق الجمعيات الخيرية غير المرخصة ، واذا لم تزودني بالشكاوى المزعوة ضد جمعية الثقلين وسيكون هناك محور آخر في استجوابك حول موضوع التركيبة السكانية الذي لم يحل ، فعندنا عدد افراد الجاليتين المصرية والهندية يتساوى مع عدد الكويتيين ..الى متى؟!
• خليل أبل: اقسم بالله ان الحكومة هي أول من يضرب الوحدة الوطنية وهي تجبن وتطمش امام زنديق دأب على الاساءة لشريحة كبيرة من المجتمع، انا مضطر ان اقل ادبي مع من لا يفهم غير هذه اللغة ، هناك 7 او 8 أسر تستحوذ على مقدرات البلد، والبلد شنو…؟! “هيلق ”
يا وزير النفط لا تمزقوا الشعب .. راح حطك على المنصة كل اسبوع اذا لم تعالج موضوع الترقيات، وانا اقول للحكومة اذا نجحتم بروحكم في تحسين الاقتصاد راح احسن شواربي.

4 مليارات محتجزة
• رياض العدساني: لا يوجد احد بمنأى عن المساءلة رئيس الحكومة وكل الوزراء.. الحساب الختامي لوزارة الدفاع لم يصلنا حتى الآن، الفوائض المليارية لم تحسن الحكومة استغلالها وهذا اوقع الضرر على المواطنين ، غرفة التجارة تعمل بلا غطاء قانوني، وتأخذ الرسوم من المواطنين، وما دخلها لتكون ضمن الفريق الحكومي الذي يحارب الفساد؟!
• وزير المالية: شرعنا في استرداد اربعة مليارات دينار ارباحا محتجزة من النفط، والوزير طلب تقسيطها على اربع سنوات، اما بقية الارباح المحتجزة فقد صدرت بها قوانين من المجلس.
• رياض العدساني: عندما ينفذ الديوان الاميري المشاريع فهذا دليل ضعف الحكومة.
• عبدالوهاب البابطين: اكبر مشكلة تواجهنا هي التوظيف، المواطن يدفع ضريبة غير مباشرة بسبب تردي الخدمات وضريبة تخاذل الحكومة عند القيام بدورها.
السلطة توهم الناس ان مشكلات البلد سببها المجلس مع ان المشكلة في النظام العام الذي تسير عليه، الحكومة لا تؤمن بالدستور بل بدستور الكيف والمزاج، اصحاب الرأي الكويتيون ملأوا السجون مع ان سقف الحرية مرتفع عندنا.
• عمر الطبطبائي: الازمة في الكويت سببها ترتيب بيت الحكم والنتيجة ان عيال العم من ابناء الاسرة يضربون بعضهم من خلال مجاميع نيابية للوصول الى الكرسي، مشكلة الرياضة تأخرت بسبب الخلاف بين مرزوق الغانم وأحمد الفهد، بعض النواب يقدم مصلحة قبيلته او طائفته او عائلته في الاستجوابات على حساب مصلحة الكويت وللاسف الافراط في الاستجوابات طيح هيبتها. اين تكويت الوظائف الحكومية، والى متى يشغلها جماعة “عاوزها ازاي حضرتك؟!”. بعض النواب يصعد الحين ويصنع بطولات من ورق لشعورهم ان المجلس سيحل في دور الانعقاد الحالي.
• عيسى الكندري :ترفع الجلسة للصلاة وكانت الساعة تشير الى الثانية عشرة .

ترميم البيت
• واستأنف الرئيس الغانم الجلسة عند الساعة الثانية عشرة و 55 دقيقة.
• اسامة الشاهين: اعتقد ان من حقنا مناقشة آثار وتداعيات حكم الدستورية الاخير من دون التدخل بها او المس بالسلطة القضائية، هناك حاجة لاعادة النظر في قانون المحكمة الدستورية وعضوية النائب طبقا للدستور من اختصاص مجلس الأمة.
• عبدالكريم الكندري: عندما هان النواب على انفسهم هانوا على الحكومة، لو كان المجلس الحالي كالمجالس السابقة لما تغير الميزان نحن من حقنا مناقشة الاحكام القضائية علما ان السلطة القضائية لا ترغب بالتفتيش على أحكامها وحيثيات حكمها الاخير فيه اساءة ودفاع عن القضاء، الغاء المادة 16 لا ينطبق على الحربش و الطبطبائي بل على اي حالات مماثلة في المستقبل.
طالعتنا الصحف عن ترميم البيت الحكومي من خلال التعديل، انا اقول البيت الهدام ما يترمم بل ينشال بالكامل ، لابد من تغيير رئيس الحكومة انا مع كل قانون في صالح المواطن، ومن حق الشعب المطالبة باسقاط قروضه.
• نايف المرداس: نحترم احكام القضاء في الوقت نفسه تؤكد اهمية الفصل بين السلطات، المادة 50 من قانون الانتخاب تجعل اسقاط العضوية بقرار من المجلس.
نؤيد اسقاط القروض عن المواطنين، الوزير الجبري تنازل عن ارض متنزه ابو حليفة للرعاية السكنية لكن هناك من يعرقل القرار ، واطالب رئيس الحكومة بتحمل مسؤولياته تم اقرار قانون تحسين 4 الاف خلال العام الحالي لكن لم يتم تجنيس اخواننا البدون.
• ثامر السويط: عندما بايع الشعب الكويتي اسرة الصباح اشترطوا عليهم ان تتم مشاورتهم في الرأي وتحقيق العدالة فيما بينهم، فالدستور ليس هبة من الحاكم للمحكوم؛ بل نتيجة ممارسات سابقة للأمة بأسرها.
• خالد العتيبي:مجلس الامة انجز 2 في المئة فقط من الاقتراحات التي تهم المواطنين والسبب الحكومة التي تعتبر المواطن اخر اهتماماتها، الشعب راح يلعن المجلس بعد خمس سنوات اذا تم اقرار التقاعد المبكر وفق الصيغة الحكومية الجديدة، النهج الحكومي الفاسد يجب ان يتغير عندما تفتح المعاملات لنواب وتسكر على آخرين، غياب التنسيق بين النواب دفعنا فاتورته كلنا، حيث صارت الخصومة بين الاعضاء وهذا أضعف المجلس.
• عيسى الكندري: ترفع الجلسة الى 8 يناير المقبل.

You might also like