“المحاسبة” يستعين بالخدمات الاستشارية للبنك الدولي لدعم الأهداف الستراتيجية للديوان

0 24

أكد الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية وتقنية المعلومات بديوان المحاسبة عصام المطيري أن الديوان بصدد التعاقد مع البنك الدولي للاستعانة بخدماته الاستشارية لدعم الاهداف الستراتيجية للديوان.
وأضاف المطيري ان المحاور الرئيسية للخدمات الاستشارية تتركز حول ثلاث موضوعات حيوية وهي نظم ضبط وضمان الجودة، ونظام التدقيق المبني على المخاطر، والتدريب على إطار قياس الاداء المؤسسي، مشيرا إلى ان مدة الدراسة ستستغرق 12 شهرا.
ونوه المطيري بأن التعاقد مع البنك الدولي يعد بصمة مميزة في تاريخ ديوان المحاسبة الرقابي لما له من آثار ايجابية من خلال تطوير جودة الأداء الرقابي، لاسيما وأن الستراتيجية الحالية للبنك الدولي الخاصة بدولة الكويت تقوم على أربع ركائز اساسية وهي: تحسين أداء القطاع العام والمساءلة أمام المواطنين، وتقوية جهود تنمية القطاع الخاص من أجل زيادة تنويع الأنشطة الاقتصادية، بالإضافة إلى تعزيز التنمية البشرية من أجل النمو المستدام والنهوض بتطوير البنية التحتية والإدارة الحضرية.
وأوضح أن الديوان بادر إلى مد جسور التعاون مع البنك الدولي منذ عام 2017 حيث اجتمع رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة عادل الصرعاوي مع بعض المختصين بالبنك الدولي أثناء زيارة رسمية لمكتب المساءلة الحكومية GAO في مدينة واشنطن – الولايات المتحدة الأميركية، وذلك لبحث سبل التعاون الفني وتبادل الخبرات المتعلقة بضمان الجودة للعمليات الرقابية، نظرا لاستحداث الديوان أخيرا لإدارة ضمان الجودة، بالإضافة إلى آلية التدقيق المبني على المخاطر حيث وضع الديوان اللبنات الأولى للتحول من النظام التقليدي للتدقيق والفحص إلى التدقيق المبني على المخاطر.
وتهدف ستراتيجية ديوان المحاسبة 2016-2020 تهدف إلى تحقيق الرقابة الفاعلة على الاموال العامة بالجهات الخاضعة لرقابة الديوان وفقا لأفضل الممارسات المهنية للوصول الى التميز المهني المستدام، وترتكز ستراتيجية الديوان على ثلاثة أهداف رئيسية، أولها تفعيل الادارة الستراتيجية للديوان، وثانيها دعم وتنمية القدرات المؤسسية للديوان والقدرات المهنية للعاملين، اما الهدف الثالث يتمثل بتطوير وسائل التواصل وتشجيع تبادل وزيادة المعرفة والخبرات.

You might also like