المخاوف من تفاقم الأزمات الإقليمية تتراجع بمؤشر السوق 1.4 % ضغوط بيعية قوية وحادة تهبط بالقيمة السوقية 286 مليون دينار

0

كتب – محمود شندي:

في اسبوع سلبي للبورصة حققت المؤشرات تراجعات جماعية نتيجة عملية جني الارباح التي تمت على بعض الاسهم التي حققت ارتفاعات قوية خلال الفترة السابقة بالاضافة الى الضغوط البيعية التي شهدتها معظم الاسهم المدرجة نتيجة المخاوف التي تنتاب المستثمرين من تفاقم الازمة التركية التي تلقى بظلالها على اسواق المال لاسيما وان هناك بعض الشركات التي لديها استثمارات في تركيا.
ونتيجة لتلك التراجعات وسيطرة الضغوط البيعية على السوق هبطت القيمة السوقية للبورصة 286 مليون دينار لتبلغ 29.4 مليار دينار، وذلك على الرغم من ان القيمة السوقية كانت على اعتاب حاجز 30 مليار دينار، فيما هبطت السيولة 44.3% الى نحو 80 مليون دينار بعد ان كانت في الاسبوع السابق 145 مليون دينار بمعدل 57 مليون دينار، وهو ما يعكس المخاوف التي تنتاب قطاع كبير من المتداولين في السوق من تداعيات الازمة التركية.
وشهد المؤشر العام الذي يعبر عن محصلة التداولات في السوقين الاول والرئيسي تراجعا بنحو76.2 نقطة بما يعادل 1.4 % وهو ما يعكس الضغوط البيعية القوية التي شهدتها الاسهم خلال الاسبوع الماضى وبشكل متنوع على جميع الاسهم ، سواء الاسهم القيادية او الاسهم الرخيصة التي تعتمد على المضاربات ، وتراجع مؤشر السوق الاول بنحو 74.3 نقطة بما يعادل 1.3 % ليستقر عند مستوى 5381.5 نقطة وذلك مع عودة قطاع كبير من المضاربين الى السوق مرة اخرى.
فيما تكبد المؤشر الرئيسى تراجعا بنحو 68.2 نقطة ليغلق على 4894.3 نقطة نتيجة عملية جني الارباح على الاسهم القيادية وخصوصا في القطاع المصرفي وذلك بعد ان حققت ارتفاعات قوية خلال الفترة الماضية، وبالتالي كان لابد من مرحلة التقاط انفاس لتلك الاسهم لتدخل مرحلة جديدة مع انطلاق مؤشر فوتسي راسل.
وتعتبر الضغوط البيعية القوية التي تعرضت لها العديد من الاسهم كحركة استباقيه لعطلة العيد الطويلة خوفا من التطورات التي قد تشهدها اسواق المال العالمية ، حيث يلجأ المتداولين الى التخلص من الاسهم والبقاء خارج السوق لمواجهة اى ازمات قد تحدث خلال العطلة.
ولم يتفاعل السوق بصورة ايجابية مع نجاح البنوك المحلية في تحقيق نمو في نتائجها المالية في النصف الاول من 2018 مدعومة بأدائها المالي الجيد ، حيث قفزت ارباحها بنحو 67.3 مليون دينار وبنمو 17.3 ليبلغ اجمالى ارباح البنوك 455.3 مليون دينار قياسا بأرباح تقدر بنحو 388 مليون دينار في بنفس الفترة من 2017. وسجل مؤشر السوق الأول انخفاضاً أسبوعياً بنحو 1.36% وصولاً إلى النقطة 5381.57 خاسراً 74.3 نقطة، مقارنة بمستوى إقفاله في الأسبوع الماضي عند 5455.85 نقطة، كما هبط مؤشر السوق الرئيسي خلال الأسبوع بنسبة 1.37% بإقفاله عند النقطة 4894.86، مقارنة بإقفاله الأسبوع الماضي عند النقطة4963.1، خاسراً 68.2 نقطة تقريباً وتقلصت أحجام التداول الأسبوعية بنسبة 38.8% لتصل إلى 465.87 مليون سهم مقابل 761.08 مليون سهم في الأسبوع السابق.
كما انخفضت السيولة الأسبوعية للسوق بنحو 44.3% لتصل إلى 80.74 مليون دينار مقابل 145.02 مليون دينار في الأسبوع الماضي وتراجعت الصفقات بنهاية الأسبوع لتصل إلى 23.34 ألف صفقة مقابل 29.75 ألف صفقة في الأسبوع السابق، بانخفاض نسبته 21.5%.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة عشر − تسعة =