“المخترعين” تشارك في مهرجانين للمجلس الوطني للثقافة الثلاب أكدت أن الهدف هو عرض إبداعات الشباب الكويتي ونشر ثقافة الإبداع

0

كتبت – مروة البحراوي:
أعلنت رئيسة مجلس إدارة الجمعية الكويتية لدعم المخترعين الدكتورة فاطمة الثلاب، فتح مجال التعاون بين الجمعية والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، لعرض ابداعات الشباب الكويتي ونشر ثقافة الابداع في المجتمع، وذلك عبر مشاركة الجمعية في نشاطين سينظمهما المجلس خلال الفترة المقبلة، لافتة إلى أن ذلك يأتي من منطلق تعزيز الشراكة مع مؤسسات الدولة باختلاف أنواعها، وبما يصب في صالح المجتمع بشكل عام، والمخترعين بشكل خاص.
وأوضحت في تصريح، أمس، أن النشاط الأول الذي ستشارك فيه الجمعية مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب هو “المهرجان الصيفي الثقافي” في دورته الـ 13، والذي سيقام من خلال الفترة من 23 يونيو الجاري حتى 9 أغسطس المقبل، لافتة إلى أن المشاركة ستكون من خلال “بوث” ومكتبة علمية و3 ورش ثقافية علمية.
وبينت د. الثلاب، أن الورشة الأولى ستكون بعنوان “التصوير الاحترافي”، وستقدمها سلوى العوضي، حيث سيتعلم المشارك اساسيات التصوير الاحترافي على مدى يومين من محاضر متخصص في التصوير الاحترافي، بينما ستكون الدورة الثانية بعنوان “كيف أحمي فكرتي”، وسيقدمها الدكتور جراح المطيري، وسيتعلم المشارك معنى الحماية الفكرية وكيف يطبقها على فكرته، فيما ستكون الورشة الثالثة تحت عنوان “ديوانية الابتكار” وسيقدمها المخترع أحمد مظفر، وستناقش سبل الابتكار من خلال مجموعة من المبدعين.
وأشارت إلى أن النشاط الثاني الذي ستشارك فيه الجمعية هو “المهرجان الثقافي للأطفال الناشئة”، الذي سيقام خلال الفترة من 7-28 يوليو المقبل، وستتضمن المشاركة أيضاً “بوث” ومكتبة علمية وورش ثقافية علمية، موضحة أنه سيتم تقديم 3 ورش، الأولى بعنوان “ورشة صناعة الصابون”، وسيقدمها نور غسان، وسيتعلم من خلالها الطفل كيفية صناعة الصابون بطريقة آمنه.
وأضافت أن الورشة الثانية بعنوان “ورشه صناعة العطور”، وستقدمها بدور السميط، وسوف يتعلم الطفل طريقة صناعة العطور بمواد طبيعية، أما الورشة الثالثة فستكون بعنوان “إعادة التدوير” وسيقدمها الدكتور محمد السالم، على مدار يومين، وسيتعلم الطفل كيفية استخدام مواد متواجدة في بيئته المحيطة وتحويلها الى منتج مفيد له ولأسرته والمجتمع.
وأشارت إلى أن الورشة التي ستقدم في “المهرجان الثقافي للأطفال الناشئة”، تهدف إلى تعليم الأطفال الابتكار بأيديهم، حيث سيحصل كل طفل مشارك على المنتج الذي قام بصناعته بنفسه خلال الورشة، مما يثير لديه حافز الابداع والاستمرارية في ابتكار الأشياء الجديدة وصولاً إلى الاختراع، مشيدة بجهود المسؤولين في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب وعلى رأسهم الامين العام للمجلس علي اليوحه، ورغبتهم الجادة في اتعاون مع الجمعية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية − 7 =