"التربية" أكدت أنها اتخذت كل الإجراءات والاستعدادات لاستقبال السنة الدراسية

المدارس الحكومية تودع فصول الكيربي "التربية" أكدت أنها اتخذت كل الإجراءات والاستعدادات لاستقبال السنة الدراسية

* بناء 16 مدرسة وروضة جديدة في مناطق حولي والعاصمة والأحمدي
* الرشيد: إمهال المدارس الخاصة حتى بداية (2016/2017) لإزالة جميع فصول الكيربي
* إبرام 12 عقداً للصيانة الشاملة بواقع عقدين لكل منطقة تعليمية و11 عقداً لصيانة التكييف
* “التعليمية” تبدأ الاثنين التحقيق في شكاوى “تجاوزات الابتعاث والتعيينات” بالجامعة والتطبيقي

كتب – محرر الشؤون المحلية:
بعثت وزارة التربية “رسالة” لطمأنة أولياء الأمور والمعلمين إلى جهوزيتها واستعدادها لمواجهة استحقاقات العام الدراسي الجديد, مؤكدة أنه لن تكون هناك فصول دراسية مبنية بنظام “الكيربي” في المدارس الحكومية خلاله وأنها ستقوم بإعادة بناء 16 مدرسة وروضة في ثلاث مناطق تعليمية مختلفة.
وقال الوكيل المساعد لقطاع المنشآت التربوية والتخطيط بالوزارة د.خالد الرشيد في تصريح صحافي أمس: إن “الوزارة هدمت 4 مدارس تابعة لمنطقة حولي التعليمية و3 تابعة لمنطقة الأحمدي و9 في العاصمة لقدمها وعدم صلاحيتها للاستخدام وسيتم استبدال الفصول الدراسية والمرافق المبنية من “الكيربي” بأخرى إسمنتية دائمة.
وفي قطاع التعليم الخاص أوضح الرشيد أنه لن يتم استعمال الفصول الدراسية “الكيربي” إلا بعد الموافقة المشروطة والموقتة من الإدارة العامة للإطفاء والجهات الحكومية ذات الاختصاص على سلامة تلك المنشآت كما سيتم إنذار المدارس المخالفة وحثها على الالتزام بالشروط العامة للسلامة وسرعة البدء باتخاذ الموافقات اللازمة من الجهات الرسمية ذات العلاقة وإمهالها حتى بداية العام الدراسي (2016/2017) لإزالة جميع فصول الكيربي.
وأكد أن الوزارة اتخذت كل الإجراءات والاستعدادات لاستقبال العام الدراسي الجديد من خلال إبرام عدد من عقود الصيانة الشاملة, مشيرا إلى إبرام 12 عقدا للصيانة الشاملة بواقع عقدين لكل منطقة تعليمية إضافة إلى 11 عقدا لصيانة التكييف من أصل 12 عقدا.
وتوقع استلام 10 مدارس حسب البرنامج الزمني المتفق عليه مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية وجميعها في مدينة صباح الأحمد.
من جهة أخرى ناقشت اللجنة التعليمية في مجلس الأمة خلال اجتماعها أمس آليات عملها بوصفها لجنة تحقيق في ما أثير بشأن التجاوزات في البعثات والتعيينات بجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.
وقال رئيس اللجنة النائب د.عودة الرويعي: إن “اللجنة ستبدأ الاثنين المقبل التحقيق في الشكاوى المتعلقة بحدوث تجاوزات ومخالفات في قضيتي الابتعاث والتعيينات بالجامعة والتطبيقي”, داعيا المتضررين من عدم القبول إلى التقدم بشكاواهم.
وأضاف الرويعي: ان “هناك توافقا بين أعضاء اللجنة على استحقاق توحيد جهات الابتعاث والجامعات المبتعث لها وشروط القبول بها”.
واعتبر كثرة التظلمات والشكاوى في التعيين وطالبي البعثات مؤشرا على وجود خلل ما, مشيرا إلى وجود حالات وصلت إلى المحاكم وانتصر القضاء لبعض الحالات.
من جهته أوضح النائب د.عبد الرحمن الجيران أن خطوة اللجنة تصحيحية لإجراءات التعيين والابتعاث مثمنا دور المسؤولين في الجامعة والتطبيقي وتفهمهم لدور اللجنة وأنها ليست طرفا في أي نزاع أو تسويات وإنما هي جهة رقابية وتشريعية تعمل على تطبيق القانون بموضوعية, ودعا الجيران إلى الأخذ بنتائج وتوصيات اللجنة بخصوص التعيين والابتعاث وإلا فليس أمامنا سوى استخدام الأدوات الدستورية من أجل إرجاع الأمور إلى نصابها الصحيح, موضحا فور بدء دور الانعقاد المقبل.
وتمنى الجيران إغلاق ملف التعيينات والبعثات الذي طالما نالته يد العبث,مشددا على ضرورة فتح أبواب مرحلة جديدة عنوانها العريض التنمية , والجدية في تطبيق القانون والشفافية في المتابعة والرغبة في هياكل التعليم بعيدا عن تبعات الماضي وتراكمات الفساد الإداري والمحاسبي والقانوني.