المدارس جاهزة لاستئناف الدراسة واستقبال الطلبة اليوم بعد انهيار سور روضة مغلقة وغرق ساحات وفصول وخرير للأسقف

0 231

الخالدي: شكلنا فريقاً للتدخل السريع لتلافي الأزمات وزيادة التوعية بالسلامة في المدارس

كتبت ـ رنا سالم:

أعلنت وزارة التربية امس استئناف الدراسة اليوم بعد التأكد من جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة.
جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن الوزارة عقب اجتماع وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي بعدد من القيادات التربوية لمناقشة مدى جاهزية المدارس لاستئناف الدراسة.
وسارعت الوزارة لاصلاح الأعطال في المدارس التي تضررت بفعل موجة الأمطار الغزيرة، إذ قالت مصادر مطلعة إلى»السياسة» : إن وكيل قطاع المنشآت والتخطيط بوزارة التربية المهندس ياسين الياسين اعطى تعليمات مباشرة لمديري الشؤون الهندسية بمتابعة الأوضاع عن قرب والتواصل مع مهندسي الصيانة وحراس المدارس بالتدخل السريع لإصلاح الأوضاع، حيث امتلأت ساحات بعض المدارس بمياه الأمطار، بالإضافة إلى تجمعات المياه امام بواباتها والخرير في بعض الأسقف مما أدى إلى غرق الفصول.
وأضافت أن بعض المدارس المتهالكة التي اغلقت لكونها آيلة للسقوط، سقط بالفعل بعض جدرانها، وكذلك تمزقت وانهارت الغالبية العظمى من المظلات.
و قالت مدير عام منطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي: إن المنطقة شكلت فريقاً للتدخل السريع لتلافي الأزمات في المدارس ولمتابعة حل المشكلات الطارئة المختلفة التي قد تنجم عن احوال الطقس، وذلك بناء على توجيهات وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي لتأمين سلامة الطلبة.
وأكدت الخالدي خلال اجتماع عقدته مع مديري الإدارات بالمنطقة أن الاجتماع خلص إلى عدة توصيات أهمها تحديد أعضاء فريق التدخل السريع والمهام والاختصاصات والمتحدث الرسمي ومعايير خطة التعامل مع الامور الطارئة بالمدارس والتاكيد على ترشيد استهلاك الكهرباء والماء وعقد دورات تدريبة لهذا الغرض.
وجالت «السياسة» على بعض المدارس أمس لرصد آثار الأمطار، التي تمثلت في تمزق وانهيار المظلات ببعضها وسقوط جزء كبير من سور «روضة الخلود» في السالمية، في حين تصدع الجزء الآخر من السور، حيث تعد هذه الروضة ضمن المباني التعليمية الآيلة للسقوط وموضوعة ضمن قائمة الهدم وتم اغلاقها ولايوجد بها أي طلبة.
وفيما اكدت المصادر ان بعض مهندسي الصيانة باشروا اعمالهم في مدارس المناطق لإنقاذ ما يمكن انقاذه من اعطال ، لفتت المصادر الى ان عطلة الطلبة والإدارات المدرسية صباح امس لن تمكن المهندسين من الاطلاع على كافة المشكلات في الصيانة الا بعد استخدام الطلبة والادارات المدرسية للمبنى حيث ستظهر الأعطال صباح اليوم الاربعاء بشكل اكبر في المدارس التي يوجد فيها دوام مشيرة الى ان كافة الأعطال الموجودة حاليا سطحية وليست عميقة حيث ستظهر الأعطال الكهربائية والابنية المدرسية اضافة الى وجود اي مشكلات في شبكات الصرف الصحي والمجاري و بعد قصور منسوب الماء.
يذكر ان بعض مدارس وزارة التربية عطلت الدراسة فيها خلال العام الماضي بسبب شدة الأمطار لحين اجراء الإصلاحات اللازمة والتزام الطلبة فيها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.