“المرأة الدولية” بالأعياد… السلام والأمن لوطن النهار حفل المجموعة حضره سفراء وديبلوماسيون وهنوف البدر وانتصار السالم

0 161

لم يكن كغيره من الاحتفالات، بل كان كويتيا بامتياز حفل مجموعة المرأة الدولية بالعيد الوطني ويوم التحرير لدولة الكويت. القاعة ازدانت بالاعلام وبماء الورد استقبلت المدعوات اللاتي ارتدين الثوب الكويتي التقليدي. الرئيسة الفخرية للجنة الشيخة هنوف بدرالمحمد كعادتها حرصت على التواجد ومشاركة العضوات في هذا الحفل الجميل.
ورحبت نائبة رئيسة اللجنة حرم السفير الأســترالي كريستي ديريكي بالحضورمعربة عن سعادتها لإقامة هذا الاحتفال بمناسبة الأعياد الوطنية للكويت، مشيرة إلى أن الهدف من اللجنة هو التعريف بالعادات والتقاليد الكويتية وتسليط الضوء على النشاطات الثقافية لمختلف الدول، متمنية للكويت التقدم والازدهاروالأمن والامان في ظل القيادة السياسية الحكيمة.
اما الشيخة انتصار سالم العلي، فأعربت عن سعادتها للمشاركة في الاحتفال بالأعياد الوطنية، مشددة على ان التقارب بين الشعوب ينطلق من هذه المبادرات القيمة والاجتماعية، لافتة إلى أن الكويت تعيش أزهى عصورها بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وأشارت إلى أن الكويت مساحتها صغيرة إلا أنها تفتح قلبها وأرضها لجميع الدول وهذا ما يعكس وجود أكثر من 100 جنسية تعيش بسلام وامن على ارض المحبة والإنسانية.
تضمن برنامج الحفل افتتاح مجسماً عن سوق الكويت القديم، وشاركت فرقة الموسيقي العسكرية التابعة للجيش الكويتى بعزف النشيد الوطنى، ومن ثم عزفت الفرقة بعض من الأغاني الوطنية، وتفاعل الحضور مع الفرقة ابتهاجا بهذه المناسبة. كما دعت نائبة الرئيسة ريما الخالدي الرئيسة الفخرية للجنة و الضيوف واعضاء مجلس إدارة اللجنة المشاركة بتقطيع كعكة الاحتفال.
تلا ذلك عرض فيلم لطلاب المدرسة البريطانية والذين عبروا بتلقائية عن حبهم للكويت وكما عودتنا اللجنة المنظمة في كل عام فأحضرت طائر “الصقر” مع مدربة بالقاعة، للتعريف بأهميته كشعارللكويت. الأحتفالية تضمنت جزء مهم من التراث وهو “ركن العرس الكويتي”، حيث تم عرض حي لدزة ويلوة العروس” التي تمثل عادات الزواج في الكويت قديما بطقوسه البهيجة والمميزة أهمها
الريحان “المشموم” الذي عبقت رائحتة بأرجاء القاعة.

للذكرى
خلال العرس الكويتي
الشيخة هنوف تكرم ريما الخالدي
You might also like