المرأة السعودية تفتح صفحة جديدة بقيادة السيارات للمرة الأولى المملكة رفعت الحظر والنساء اتجهن إلى أعمالهن بمركباتهن وسط حفاوة كبيرة

0 5

* وزير الثقافة: الحكومة تولي اهتماماً كبيراً بالمرأة بما يضمن تمكينها من كامل حقوقها
* الشويرخ: الأجهزة الأمنية والمرورية تعمل بشكل اعتيادي ولا توجد أي إجراءات استثنائية

عواصم – وكالات: وسط حفاوة كبيرة دوليا ومحليا بالخطوة، انطلقت النساء بسياراتهن في شوارع السعودية بحلول الساعات الأولى من صباح أمس، إيذانا برفع آخر حظر مفروض في العالم على قيادة المرأة، استمر عقودا، في خطوة إصلاحية تاريخية، قد تشكل بداية مرحلة جديدة من المرونة الاجتماعية في السعودية.
وبثت قناتا “الإخبارية” الرسمية و”العربية” السعوديتين مقاطع مصورة لنساء بدأن في قيادة سياراتهن برفقة ذويهن لأول مرة في شوارع المملكة.
وتزامن سريان القرار مع عودة السعوديين والسعوديات من إجازة عيد الفطر؛ الأمر الذي يعني إنه أصبح بإمكان الحاصلات على رخص قيادة التوجه لأعمالهن بسياراتهن مع حلول مواعيد عملهن في الصباح.
وفور بدء تطبيق رفع الحظر، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى شاشات القنوات السعودية صور النساء وهن يقدن في شوارع المملكة، وصفّق شبان وقفوا على جانب الطريق في أحد شوارع الرياض لسيدات وهن يعبرن بسياراتهن، بينما قام رجال المرور في جدة بتوزيع الورود على سائقات.
وقال المتحدث الرسمي باسم الادارة العامة للمرور في الرياض، سامي الشويرخ، إنه لا يوجد لديهم أي هاجس من تمكين المرأة من قيادة السيارات ومختلف الأجهزة الأمنية والمرورية تعمل بشكل اعتيادي ولا يوجد أي إجراءات استثنائية.
من جانبه، نوه وزير الثقافة السعودي الأمير بدر فرحان، بجملة الإصلاحات التي تقودها القيادة السعودية في شتى المجالات، والتي يأتي من بينها تمكين النساء من قيادة السيارة وفق تنظيمات تشريعية وقانونية ومرورية من شأنها أن تضمن نجاح هذه الخطوة.
ولفت في تصريح صحافي بالمناسبة إلى الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة المملكة وحكومتها بالمرأة، بما يضمن تمكينها من كامل حقوقها وفق أطر الشريعة الإسلامية الغراء التي جاءت محافظة على مكانة المرأة وكرامتها.
وفي شارع رئيسي في مدينة الخبر بشرق البلاد، كانت نساء تقود السيارات في الاتجاهين ويهللن فيما كانت الشرطة تراقب الأمر.
وقالت سيدة الأعمال سماح القصيبي وهي تقود في شوارع مدينة الخبر بشرق المملكة بعد منتصف الليل “اليوم تاريخي، شكرا للقيادة وشكرا لهذا القرار، يوم جميل، فارق بين الامس واليوم، ونحن اليوم هنا ،مقعد السائق، وأمس كنا نجلس هنا”، بينما كانت تشير الى المقاعد الخلفية.
وقالت الاعلامية سبيكة الدوسري “انها لحظة تاريخية في حياة كل امرأة سعودية”، متابعة وهي تجتاز جسر الملك فهد باتجاه البحرين حيث تعمل “لا يمكن وصف شعوري الآن. أريد الصراخ عاليا”، مضيفة “لن يوقفني شيء بعد اليوم عن زيارة أهلي”.
وقالت هاتون بن دخيل (21 عاما) طالبة الصيدلة “لم نعد بحاجة الى رجل”.
وأضافت أخرى تدعى هالة الجندان “الصراحة يوم كان يوم تاريخي. كان حلم بالنسبة لنا وتحقق الحمد لله. نشكر طبعا أولا قيادتنا الحكيمة الملك سلمان بن عبد العزيز والامير محمد بن سلمان. الصراحة يعني ما كان أحد مصدق في الشارع بس الحمد لله تحققت. والاعداد هايلة اللي طالعة في الشارع ومتحمسين في الخُبر والترتيب والتنظيم والاستعداد لها كان جدا رائع. الحمد لله ان الله بلغنا هذا اليوم”.
وقالت سميرة الغامدي “47 عاما”، وهي من مدينة جدة وتعمل أخصائية نفسية وقادت السيارة متوجهة الى العمل “انه حقنا وأخيرا أخذناه. وتقبل المجتمع للامر بشكل عام مسألة وقت”. وكانت سميرة من بين مجموعة صغيرة من النساء استصدرن رخصة قيادة قبل رفع الحظر.
وكتبت الناشطة هالة الدوسري على حسابها على موقع تويتر “البهجة والثقة والفخر الذي ابدته السعوديات اللواتي قدن السيارة للمرة الاولى في بلادهن، دون خوف من الاعتقال جعل الدموع تنهمر من عيني”.
واضافت “انا سعيدة ومرتاحة، الفتيات في السعودية سيعشن حرية اكبر قليلا من امهاتهن”.
وكانت السعودية حتى منتصف ليل السبت الاحد بالتوقيت المحلي، البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من القيادة. وعلى مدى عقود، قال رجال دين متشددون في المملكة ان السماح للنساء بقيادة السيارة “معصية”، وان المرأة ينقصها الذكاء لممارسة حقها هذا.
ويظل عدد السائقات منخفض، اذ بدأت سعوديات حائزات على رخص قيادة أجنبية في تحويلها الى محلية الشهر الجاري فقط. وتتدرب نساء أخريات على القيادة في مدارس جديدة تديرها الدولة. ومن المتوقع أن يصل عدد النساء ممن يقدن السيارات الى ثلاثة ملايين بحلول عام 2020.
وما زالت بعض النساء يواجهن ممانعة من أقاربهن في المجتمع. كما لا تميل كثيرات ممن اعتدن على توظيف سائق خاص للقيادة على الطرق السريعة المزدحمة في المملكة.
وتقول فايزة الشمري “22 عاما” “أكيد أنا مو حابة أسوق طبعا حابة أكون أميرة حد يسوقلي يفتحلي الباب ويشوف أغراضي”.
وتعتزم وزارة الداخلية تعيين نساء في شرطة المرور للمرة الاولى لكن لم يتضح متى سيتم ذلك.
وقال أحد سكان الرياض : إن النساء في عائلته سينتظرن لاستكشاف كيف يعمل النظام قبل أن يبدأن في القيادة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.