المرعبي لـ”السياسة”: المبادرة الروسية لإعادة النازحين لن تكون باباً للتطبيع مع نظام بشار الأسد

0 13

بيروت ـ”السياسة”:

تسود أجواء تفاؤل الأوساط الرسمية اللبنانية، بإمكانية نجاح المبادرة الروسية لإعادة النازحين السوريين، بالنظر إلى الدعم الدولي الذي تلقاه، سيما وأنها جاءت غداة لقاء القمة الذي جمع الرئيسين الأميركي والروسي. وفيما تنتظر بيروت أجوبة موسكو على الأسئلة التي طرحها المسؤولون اللبنانيون على الوفد الديبلوماسي والعسكري الروسي الذي زار لبنان، بشأن تفصيل خطة عودة النازحين، اعتبر وزير شؤون النازحين في حكومة تصريف الاعمال معين المرعبي، أنه “ليس هناك أي مسعى جدي لإعادة النازحين حتى الآن سوى المبادرة الروسية، بالرغم من بعض الصعوبات، لكن يمكن البناء عليها لحل أزمة النزوح وتداعياتها”، مؤكداً، لـ”السياسة”، أن “هذه المبادرة لن تكون باباً للتطبيع مع النظام السوري، باعتبار أن الرئيس الحريري كان واضحاً للوفد الروسي، وأكد على ذلك مرات عدة، بأنه ليس وارداً التطبيع مع النظام السوري، وأنه يريد أن يكون التنسيق عبر لجنة لوجستية أمنية، بعدما سبق له على مدى سنة ونصف السنة، أن رفض أي حوار مع هذا النظام، بالرغم من الزيارات الشخصية التي قام بها عدد من الوزراء. ودعا إلى عدم استغلال المبادرة الروسية لفتح قنوات الحوار مع نظام الاسد، لأنه سيحاسب عليه” .
وفي السياق، قال رئيس حركة “التغيير” ايلي محفوض أنه “اذا ما تمّ تعيين الضابط السوري علي المملوك عضوا في اللجنة الروسية اللبنانية السورية المولجة بعودة اللاجئين السوريين، وفي حال دخوله الى الاراضي اللبنانية من المفترض توقيفه لكونه مطلوبا في ملف المحكوم ميشال سماحة بموجب مذكرة إلقاء قبض ومضبطة اتهام بجرم التورّط بأعمال إرهابية ومثوله امام المحكمة العسكرية”.
وأشار محفوض، مغرداً، الى انه “لا مندوحة من التذكير بأن القضاء اللبناني اتهم مملوك ومساعده عدنان بالاشتراك مع مستشار بشار الأسد ميشال سماحة بنقل 25 عبوة ناسفة من سورية إلى لبنان لتفجيرها في شمال لبنان بهدف قتل اكبر عدد ممكن من النواب والسياسيين ورجال الدين إلا ان قدرة الأجهزة الأمنية اللبنانية منعت حصول المجزرة”.
وأمل عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جورج عقيص، في “أن نكون قد دخلنا جديا في مرحلة انهاء الحرب في سورية فالاحداث الأمنية الكبرى بدأت بالتضاؤل لولا الخرق البشع والمستنكر في السويداء، مشيراً الى أن “القرار الدولي بعودة النازحين أتخذ وسلم لروسيا واللواء عباس ابراهيم مكلف من الدولة اللبنانية بمتابعة ملف العودة”.
وكانت استمرت عمليات عودة المئات من النازحين إلى سورية، حيث سجل أمس، عودة ما يقارب ألف نازح، من شبعا وعرسال والبقاعين الغرب والأوسط، بواسطة 35 حافلة سورية وبإشراف الأمن العام اللبناني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.