المرعبي يحمل بعنف على باسيل: يعاني ورماً نفسياً متفاقماً فرنجية لم يُجب على اتصال رئيس التيار العوني

0 7

بيروت ـ “السياسة”:

حمَّل وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال معين المرعبي، بعنف على “التيار الوطني الحر” ورئيسه الوزير جبران باسيل، مؤكداً في بيان أنه “يعاني من الورم النفسي المتفاقم والمستعصي”.
ورأى انه “لا بديل من انعاش ذاكرتهم بأن الرئيس الشهيد رفيق الحريري، طرح في اتفاق الطائف، المناصفة وتوزيع الصلاحيات على مجلسي النواب والوزراء وعلى الرؤساء الثلاثة، لطمأنة الطائفة المسيحية الكريمة، وللتأكيد على العيش الواحد، وليس لتفضيل أو تقديم طائفة على اخرى أو رئيس على حساب رئيس آخر، ولتتكامل الصلاحيات، ولتحقيق التعاون ما بين ممثلي الشعب اللبناني لتأمين المصلحة الوطنية العليا وطمأنة كافة أطيافه”.
وأضاف: إن “حالة باسيل وملحقاته كحال الذي أشرقت عليه الشمس فرأى ظله، فساورته نفسه أن في استطاعته ابتلاع البلاد وحقوق العباد، الذين فقدوا صبرهم تجاه الاستفزاز والاستئثار والتشبيح الذي يمارسه من خلال هضم حقوقهم بالوظائف، والانماء غير المتوازن”.وقال “أدعو له بالشفاء العاجل ليستوعب أنه يدفع بممارسته هذه في اتجاه إعادة النظر بالمناصفة ولتطبيق الديمقراطية العددية العادلة من أجل أن يأخذ كل ذي حق حقه حسب حجمه، وليس حسب موقع الشمس وتأثيرها على طول ظله”.
من جانبه، غرّد باسيل، ناعياً روبير فرنجية وقال: “رحل روبير فرنجيّة ولكنّه سيبقى في ذهننا صورة هذا المحبّ لعائلته وبلدته ووطنه؛ ضحّى بكلّ شيء لكي يبقوا، إلى ان ضحّى بنفسه. عزاؤنا لأهلك وآل فرنجيّة ومحبّيك وزغرتا ولبنان، والّله يرحم ترابك!”
ولاحقاً ارسل باسيل ممثلاً عنه إلى مراسم الدفن، كما ارسل اكليلاً باسمه، إلى جانب حضور عدد من نواب “التيار الوطني الحر” وتقديم واجب العزاء في اهدن. وعُلم أنّ باسيل اتصلّ برئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية، لتعزيته بسبب عدم تمكنه من الحضور إلاّ أنّ الاخير لم يجب على هاتفه، مع العلم ان فرنجية أجاب على عشرات الاتصالات المعزية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.