“المركزي” الإماراتي يسحب 7 مليارات درهم سيولة فائضة

0 3

عاد مصرف الإمارات المركزي لسحب السيولة الفائضة من السوق خلال شهر مايو الماضي وبقيمة بلغت نحو 7 مليارات درهم وفق رصده لإدارة السيولة لدى الجهاز المصرفي والسوق بشكل عام.
وجاءت عودة المصرف المركزي مجددا لسحب السيولة الفائضة من السوق بعدما لجأ في الشهر السابق أبريل لضخ نحو 16.1 مليار درهم من السيولة لدى الجهاز المصرفي وعلى النحو الذي ينسجم مع السياسة النقدية التي يتولى تنفيذها في السوق الإماراتي.
وفي ظل لجوء المصرف المركزي لسحب السيولة الفائضة من السوق، فقد ساهم ذلك في ارتفاع رصيده من شهادات الإيداع من 118.2 مليار درهم خلال أبريل إلى 125.2 مليار درهم مع نهاية شهر مايو الماضي.
وتعتبر شهادات الإيداع واحدة من الأدوات التي يستخدمها المصرف المركزي لتحقيق أهداف سياسته النقدية وإدارة السيولة في الاقتصاد الوطني إضافة إلى أدوات أخرى تساهم بضبط حركة النقد في السوق المحلي.
وبحسب المؤشر الخاص بحركة المصرف المركزي في إدارة السيولة لدى الجهاز المصرفي من خلال استخدام أداة شهادات الإيداع، شهد شهر يناير من العام 2018 عمليات ضخ حيث انخفض رصيد الشهادات إلى 132.4 مليار درهم مقارنة مع 135 مليار درهم في ديسمبر من العام 2017.أما في شهر فبراير، فقد عاد المركزي لضخ السيولة مجددا بقيمة بلغت 4 مليارات درهم قبل أن يرجع مرة أخرى في شهر مارس لحسب 6 مليارات درهم من فائض توفر منها لدى الجهاز المصرفي.
وخلال أبريل، قام المصرف المركزي بأكبر عملية ضخ للسيولة خلال العام 2018 وبقيمة بلغت نحو 16.1 مليار درهم ما أدى إلى انخفاض رصيد شهادات الإيداع لديه إلى مستوى 118.2 مليار درهم حسبما اورد موقع العربية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.