المركزي يوافق على تعيين السقا نائبا للرئيس التنفيذي لـ “الكويت الدولي”

أعلن بنك الكويت الدولي عن موافقة بنك الكويت المركزي على تعيين محمد سعيد السقا بوظيفة نائب الرئيس التنفيذي.
انضم محمد السقا إلى أسرة بنك الكويت الدولي في أغسطس عام 2014 كمدير عام للرقابة المالية والتخطيط، وتم تكليفه بأعمال الرئيس التنفيذي بالوكالة منذ سبتمبر عام 2015.
علما بأن لديه خبرة أكثر من 25 عامًا في مجالات مالية مختلفة، قضى أكثر من نصفها في الصناعة المالية والمصرفية الإسلامية.في المجال التنفيذي وفي عضوية بعض من مجالس الإدارات.
وكان السقا قد شغل سابقاً منصب رئيس مجلس معايير المحاسبة والمراجعة في هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI)، بالإضافة إلى عضوية هذا المجلس وبعض لجانه الفنية لأكثر من دورة. كما شغل عضوية فرق العمل الفنية لبعض الهيئات المالية الإسلامية الأخرى، مثل مجلس الخدمات المالية الإسلامية (IFSB)، وشارك كمحاضر في العديد من المؤتمرات والدورات، كما حصل على درجة البكالوريوس تخصص محاسبة من جامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية عام 1990، وحصل من الولايات المتحدة الأميركية على كل من شهادة المحاسب القانوني المعتمد CPA في عام 1995، وشهادة المدقق الداخلي المعتمد CIA في عام 1998.
هذا ويأتي تعيين السقا في منصبه الجديد بمثابة ترجمة فعلية لستراتيجية البنك للسنوات الخمس للفترة (2015 – 2020)، كستراتيجية شاملة ومدروسة بعناية ودقة، وتأخذ بعين الاعتبار تحسين قدرة البنك التشغيلية، والارتقاء بأدائه وبكفاءة عملياته الداخلية، لتحسين جودة الأصول وتعظيم الأرباح وعوائد وحقوق المساهمين، والاستمرار في اتباع أحدث ممارسات العمل المصرفي وأكثرها أمانا وفق نموذج أعمال مرن يساهم في تحقيق معدلات نمو مستدامة ومقبولة وآمنة، ويؤدي إلى نقلة توسعية إيجابية في نوعية وطبيعة الخدمات المقدمة للعملاء مستقبلا، بدءا بتنويع محفظة تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مرورًا بالتركيز على قطاعي الخدمات المصرفية الدولية ، والخدمات المصرفية للأفراد المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وما يتطلبه ذلك من طرح خدمات متطورة وابتكار أخرى جديدة لإرضاء العملاء، وصولا لزيادة عدد فروعه، وتقوية وتعزيز مركزه المالي، مما يجعل منه ليس البنك الأكثر نموا في دولة الكويت فحسب، ولكن ليصبح الوجهة الأولى والمؤسسة المصرفية الأكثر جذبا للعمالة الوطنية الماهرة.