لجنة سلامة الأغذية طالبت "الزراعة" تزويدها بمستجدات صيد وتداول "الميد"

المسبحي: إخضاع المواد الغذائية اليابانية لفحص التلوث الإشعاعي لجنة سلامة الأغذية طالبت "الزراعة" تزويدها بمستجدات صيد وتداول "الميد"

أعلن مساعد المدير العام لشؤون قطاع الخدمات ورئيس لجنة سلامة الأغذية فهد المسبحي أن اللجنة اتخذت عددا من التوصيات في جلستها رقم 2 لسنة 2015 المنعقدة بتاريخ 15/6/2015 ابرزها طلب تقرير من ممثل الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية عن تأثير المضاد الحيوي (مادة نيترو الفيوران (الأيض) فيورازوليدون) الذي يتم إعطاؤه العجول مع توضيح السبب.
كما أوصت اللجنة بإخضاع جميع ارساليات المواد الغذائية المنتجة من اليابان للفحص المخبري لوزارة الصحة – إدارة الوقاية من الإشعاع وإلغاء طلب شهادة معتمدة من بلد المنشأ ( اليابان) شهادة خلو المنتج من أي تلوث إشعاعي على أن يتم تزويد اللجنة بتقرير دوري عن نتيجة الفحص المخبري تحسبا لدخول أي أغذية ملوثة إشعاعيا وفي حال ثبوت أي تلوث للعينات بالإشعاع يعرض الموضوع بصفة الاستعجال على اللجنة للدراسة وتقييم الوضع من جديد لأخذ التوصية المناسبة.
وأوضح المسبحي بأن اللجنة أوصت بتكليف ممثل وزارة التجارة بمتابعة إصدار القرارات الوزارية بحظر استيراد لحوم الطيور (المصنعة – الطازجة – المبردة -المجمدة) بجميع أنواعها ومشتقاتها وبيض المائدة فيما عدا المعالجة حراريا على درجة 70م من الدول (الولايات المتحدة الأميركية – ولاية واشنطن) و(المملكة المتحدة – بريطانية) و(جمهورية نيجريا) و(جمهورية رومانيا) بسبب ظهور مرض انفلونزا الطيور والقرارات الصادرة عن وزارة التجارة بخصوص حظر استيراد لحوم الطيور من هولندا-تايوان – الولايات المتحدة الأميركية – فلسطين بسبب مرض إنفلونزا الطيور والقرار القاضي بحظر استيراد لحوم الأبقار من البرتغال والقرارات الصادرة بحظر استيراد لحوم الطيور (المصنعة – الطازجة – المبردة -المجمدة ) بجميع أنواعها ومشتقاتها وبيض المائدة فيما عدا المعالجة حراريا على درجة حرارة 70م من تايوان وكندا وتركيا بسبب ظهور مرض انفلونزا الطيور.
وقال المسبحي ان اللجنة أوصت بتكليف ممثل الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بتزويد اللجنة بأخر المستجدات بخصوص سمك الميد بعد توارد معلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن حادثة نفوق سمك الميد بناء على القرار رقم (670) لسنة 2015 بشأن السماح بصيد وتداول سمك الميد من المياه الإقليمية خلال الفترة من 1/6/2015 وحتى 30/11/.2015
واضاف أن نائب رئيس لجنة سلامة الأغذية -مدير إدارة الأغذية المستوردة قامت بعرض الدليل الخليجي للرقابة على الأغذية المستوردة عبر منافذ دول مجلس التعاون بعد أن أقرته اللجنة الوزارية لسلامة الأغذية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وشرحت أهداف الدليل حيث أوضحت أن الدليل يهدف إلى تحقيق توافق بين دول مجلس التعاون حول متطلباتها بشأن الغذاء المستورد وتطبيق نظام تخليص وتفتيش ذي كفاءة متناسقة مشيرة إلى أن محتوى الدليل يساهم في تحقيق هذا الهدف الى حين إنجاز النظام الذي تطمح إليه دول الخليج لتطبيقه في جميع الدول الأعضاء ويقوم على مبدأ الخطورة الذي يحقق أعلى قدر ممكن لضمان سلامة وجودة الغذاء المستورد ويلزم الجهات المختصة المسؤولة عن الرقابة الغذائية في دول مجلس التعاون الخليجي بمطابقة جميع الأغذية المستوردة بالمتطلبات واللوائح الخليجية ذات الصلة كما يساهم هذا النظام في الحد من ازدواجية التقنية على الإرسالية مع توحيد طرق التقنية من الكشف الظاهري والفحص المخبري والتأكد من الصلاحية والمطابقة للمواصفات.
وألمحت إلى أن الدليل الخليجي يعمل على توحيد إجراءات فرض الحظر بالدول الأعضاء لضمان سلامة الأغذية وحماية المستهلك من التضليل, لافتة إلى أن الدليل مبني على درجة الخطورة من حيث تقسيم الأغذية وإجراءات الإفراج عنها.