المستقلون يفوزون بأغلبية المقاعد البلدية في تونس لجنة رئاسية تقترح المساواة في الإرث وإلغاء الإعدام

0 5

تونس – وكالات: أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أمس، النتائج النهائية لأول انتخابات بلدية في تونس بعد الثورة والتي أظهرت فوز القوائم المستقلة بأكبر عدد من المقاعد.
وقال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري في مؤتمر صحافي، ان القوائم المستقلة المشاركة في الانتخابات حصلت على 2373 مقعدا، تليها «حركة النهضة» مع 2139 مقعدا، وبعدها حزب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي «نداء تونس» بـ 1600 مقعدا، ثم الجبهة الشعبية بـ261 مقعدا.
كما حصل «التيار الديمقراطي» على 205 مقاعد وحزب «مشروع تونس» على 124 مقعدا وحزب «آفاق تونس» على 93 مقعدا. وأكد ان الهيئة بدأت بنشر النتائج الرسمية في الجريدة الرسمية وبيّن أن هناك فريقا مكلفا بالتدقيق قبل نشرها لتفادي الأخطاء.
في غضون ذلك، نشرت لجنة الحريات الفردية والمساواة التابعة للرئاسة التونسية، تقريرها المتضمن مقترحات إصلاحية لعدد من التشريعات أهمها المساواة في الإرث، وإلغاء عقوبة الإعدام.
ويقترح التقرير مشروع قانون ينص على «المساواة في الإرث بين الرجال والنساء الذين تربطهم صلة قرابة أولى، أي الأشقاء والشقيقات والأبناء والبنات والأب والأم والزوج».
كما اقترحت اللجنة الرئاسية، في التقرير ذاته «إمّا إلغاء عقوبة الإعدام تمامًا، وإما تطبيقها في الجرائم التي تتسبب بالموت، على أن يستثنى منها المحكومون القاصرون والنساء الحوامل كما نصت المعاهدات الدولية».
على صعيد آخر، أوقف تونسي وزوجته في المانيا، بعد العثور في شقتهما على مادة سامة مفترضة لكنها غير محددة، كما اعلنت الشرطة التي «لا تستبعد اطارا ارهابيا».
وابلغت النيابة العامة المتخصصة بقضايا الارهاب بالقضية نظرا لوجود شبهات «باعمال عنف خطيرة ممكنة ضد الدولة»، وهي صيغة تستخدم عادة للحديث عن اعتداء.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.