المسلم: قدمنا جيلاً جديداً في مسرح الرعب تمديد عروض العمل الاستعراضي الكوميدي

0 4

كتب – مفرح حجاب:

أعرب الفنان عبدالله عبدالعزيز المسلم عن سعادته بنجاح عروض مسرحية “دركولا 2018” التي تعرض بصالة علي بهبهاني بالنادي العربي، وقال أشعر بتوفيق من الله في المسرحية التي تضم في عناصرها قوة شبابية متحمسة لتقديم عمل يليق بمدرسة مسرح الرعب التي أسسها الفنان عبدالعزيز المسلم وحصد من خلالها شهادة الجودة العالمية، مشيرا الى ان العرض شهد اقبالا غير متوقع من الجمهور.
وأعتبر ان وجوده مع الفنانين بدر الشعيبي وهيا عبدالسلام وفؤاد علي وفوز الشطي وعلي الحسيني وأحمد العوضي جعل هناك انسجاما في كل التفاصيل، فضلا عن أن وجود هذه المجموعة خلق عرضا إستعراضيا كوميديا رائعا، لافتا الى ان الخدع ومشاهد الرعب التي تقدم هي الأولى من نوعها في الكويت.
وشدد عبدالله على ان الفنان عبدالعزيز المسلم لعب دورا كبيرا من خلال الإشراف الكامل على العرض نظرا لما يتمتع به من خبرة كبيرة في هذا اللون المسرحي.
وأعتبر ان هذه المجموعة من الفنانين التي تشارك في العرض من شأنها ان يكون لها مستقبل جيد في هذا اللون المسرحي، واضاف أنا المنتج الفني لهذا العرض المسرحي بجانب دوري كممثل ومساعد مخرج وهي أول تجربة انتاج أخوضها مع بدر الشعيبي بموافقة الفنان عبدالعزيز المسلم حتى يكون هناك جيل ثان في المؤسسة، ولذلك أطلق لنا الحرية الكاملة في اختيار العناصر وتنفيذ العرض بالشكل والرؤية التي نرى فيها لون جديد لمسرح الرعب.
وفيما يتعلق بنقل هذه المسرحية خارج الكويت قال عبدالله: المسرحية مازالت في بدايتها وتشهد اقبالا في الكويت ولن تعرض خارج الكويت في الوقت الراهن، بل خلال الفترة المقبلة ولن نتوقف حتى عطلة عيد الأضحى.
وعن فكرة تقديم الفريق نفسه عمل درامي في المستقبل، شدد على ان هذا الفريق يستحق ان يستمر في اكثر من عمل فني معا وانها فكرة جيدة لضرورة استثماره في عمل درامي، لاسيما في ظل وجود مجموعة من النجوم امثال هيا وفؤاد والشعيبي ، حيث ان المجموعة تتمتع بجماهيرية كبيرة ولها ثقل لدى جمهور الدراما، متمنيا ان يكون هناك عمل فني آخر يضم هذه الكوكبة سواء تلفزيوني أو سينمائي.
وكشف الفنان الشباب عن تحضيره مفاجأة فنية سيتم الإعلان عقب الانتهاء من هذه المسرحية، حيث ان المجموعة الشابة لديها الكثير من الطموحات التي ترغب في تنفيذها في ظل هذا التنوع الذي تملكه سواء في التمثيل والغناء والموسيقى وايضا في النجومية والتأثير في الناس، خصوصا حين تكون الأعمال المقدمة تحمل أهداف واعية وفكر متجدد وليس مجرد كوميديا أو إفيهات يتم اطلاقها على المسرح، متمنيا ان يكون عند حسن ظن الجمهور في كل ما يقدمه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.