المشروبات الغازية موت مبكر بالسم “الحلو” تناولها يومياً يدمر أجهزة ووظائف الجسم

0 506

يوسف: تسبب الأورام السرطانية وتزيد تراكم السموم

عشعوش: تصيب الحوامل بالإجهاض وتشوه الأجنة

سمير: تعمل على تآكل اللثة وتسوس الأسنان وهشاشتها

المنيسي: تساهم في تكوين الحصى وتآكل جدار الأمعاء

القاهرة – شروق مدحت:

تتوالى الأبحاث الطبية التي تكشف كل يوم مخاطر جديدة للمشروبات الغازية، وأحدث هذه الدراسات دراسة أميركية،أكدت أن تناولها بشكل يومي يعمل على تدمير أجهزة ووظائف الجسم، فيما أكد أطباء ومختصون لـ “السياسة” أن تلك المشروبات تصيب بالأزمات القلبية، وتؤدي إلى تراكم الدهون حول الأمعاء، والكبد، والبنكرياس، وتزيد من مقاومة خلايا الجسم لهرمون الأنسولين، مما يسمح بزيادة فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
وأشاروا إلى أن نتائج هذه المشروبات تؤدي إلى الوفاة المبكرة، وهو ما يمثل كارثة حقيقية في ظل تزايد أعداد مدمني هذه المشروبات الذين يقبلون على تناولها بشراهة لمذاقها الجذاب، وهم غافلون عن المخاطر الكامنة في “السم الحلو”، الموجود بتلك المشروبات، وفيما يلي التفاصيل:
بداية، يقول الدكتور خالد يوسف، استشاري التغذية العلاجية، ان المشروبات الغازية كارثة صحية يغفل عنها الكثير من الأفراد، إذ تتسبب في الإصابة بالأمراض القاتلة، التي تقضي على حياة الأشخاص بشكل تدريجي، لافتا إلى أن تحضير المشروبات الغازية يتم بطريقة كيميائية خطيرة، خاصة ذات الألوان الغامقة “البيبسي والكوكاولا”، مما يزيد من فرص الإصابة بالأورام السرطانية، خاصة سرطان الغدة الدرقية، الرئة، الدم، وتليف أو فشل الكبد، مع الأخذ في الحسبان أن تناولها بشكل يومي يزيد من فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، نتيجة حدوث اضطرابات في وظائف البنكرياس، مما يؤدي إلى حدوث خلل في مستوى الأنسولين بالدم، بالتالي يصبح الفرد أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
أضاف كشفت الدراسات أن النسبة العالية من السعرات الحرارية، السكريات الضارة، الصودا الشديدة، تؤدي إلى انخفاض واضح في وظائف الكلى، وتراكم السموم بالجسم، والإصابة بالجفاف إذ يعمل الكافيين داخلها على إدرار البول،صعوبة امتصاص المغذيات الأساسية، كما تسبب السمنة وزيادة الوزن لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات، كذلك أمراض القلب، الأوعية الدموية، زيادة تجلط الدم، كما يسبب تناول كوب واحد منها الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي حيث إنها تزيد من عسر الهضم، نتيجة اضطراب الأحماض والتهابات المعدة، التي قد تصل في بعض الأحيان إلى قرح المعدة.
ويتابع، ينبغى منع الأطفال من تناولها بعدما أصبح الكثيرون منهم يحرص على تناولها مع الأغذية السريعة وبات ذلك من أبرز العادات اليومية الخطأ، مما يعرضهم لمخاطر مشاكل العظام والسمنة المفرطة فقدانهم العناصر الغذائية، الفيتامينات، المعادن، ليس هذا فحسب بل ان ذلك يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، لان الصودا العالية تحدث اضطرابات في نسبة السكر بالدم. ونظرا لكونها تحتوي على حمض الستريك والجلوتومات الأحادية الصوديوم.
ويشير إلى أن أخطر مضاعفاتها يتمثل في اضطراب الغدة الكظرية بفعل الكافيين، الذي يؤثر بدوره على التوازن الطبيعي للكيمياء داخل دماغ الأطفال، كما يصيب بالتهابات المعدة وبطانة الأثني عشر، مؤكدا أنها تعد بمثابة سموم خطيرة وقوية تؤثر على دماغ الأطفال.

العظام والأسنان
من جهته، يؤكد الدكتور شريف عشوش، أستاذ أمراض النساء بكلية الطب جامعة عين شمس، أن العديد من النساء يتناولن المشروبات الغازية للتغلب على غثيان الحمل، مما يتسبب في العديد من الكوارث الصحية لها والجنين، خصوصا إذا قمن بتناولنها مع الوجبات السريعة، فقد يؤدي ذلك وبنسبة كبيرة إلى إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية التي تؤدي في الكثير من الأحيان للإجهاض أو وفاته خلال الحمل، كما تهدد ثبات الحمل لاحتوائها على نسبة عالية من الكافيين.
ولفت إلى أن وجود الكثير من المواد الضارة بها يفقد المرأة القدرة على التركيز مما يعرض جهازها العصبي للجلطات المفاجئة، ظهور علامات تقدم العمر والشيخوخة المبكرة على وجهها، وزيادة فرصة الإصابة بسرطان الثدي، السمنة المفرطة وتراكم الدهون في منطقة البطن والأرداف، لاحتوائها على نسبة كبيرة من السكريات والمحليات الصناعية.
ويوضح أن السيدات يصبحن أكثر عرضة لمرض هشاشة العظام وتآكلها،التهابات المفاصل، اضطراب الجهاز الهضمي،وتزايد الشعور بعسر الهضم نتيجة عدم امتصاص المغذيات بجسم الحامل، مما يؤدي لضعف الجنين وقلة وزنه بعد الولادة لعدم استفادة الطفل من المغذيات الأساسية أثناء الحمل.
ويكشف عن أن هناك دراسات أكدت على إمكانية إصابة المرأة التي تفرط في تناول مثل هذه المشروبات بالاكتئاب،والتوتر،والعصبية بسبب الكافيين الموجود بها، لذا ينبغي عليها التوقف عن تناولها خلال فترة الحمل، لأنها تؤدي لعدم تكاثر البكتريا النافعة بالجسم لكونها تحتوي على المحليات الصناعية،المواد الحافظة، مكسبات اللون والطعم والرائحة، التي تؤثر بشكل سلبي على صحة وقوة الجهاز المناعي للأم والجنين.

أكثر عرضة
بدوره، يؤكد الدكتور باسم سمير، استشاري طب الأسنان، أن الإفراط في تناول المشروبات الغازية، يؤدي لهشاشة وتسوس وتكسير الأسنان، بسبب السكريات وحمض الستريك، الذي يلعب دوراً مهماً في حدوث التسوس، لافتا إلى أن الأسنان تعد من أبرز أجهزة الجسم تأثرا بهذا النوع من المشروبات الذي يؤدي إلى تآكل طبقة المينا.
ويضيف: يجب إبعاد الأطفال عن تناولها، خاصة من هم دون الـ 12سنة، لعدم تدمير طبقة مينا الأسنان لديهم، بسبب “الفوسفوريك، والكاربونيك،والماليك”، التي تؤدي إلى فقدان القيمة الغذائية للأطعمة التي يتناولها الطفل، تؤثر على امتصاص الكالسيوم في الأمعاء، فينقص معدله في جسم الطفل، رغم أنه المسئول عن صحة العظام والأسنان، كما أن الإفراط في تناولها يصيب الطفل بفقر الدم،خلل في امتصاص الحديد،لذلك يصبح أكثر عرضة لهشاشة العظام والأسنان.

المشاكل العقلية
إلى ذلك، يقول الدكتور محمد المنيسي، استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد: ان تناول عبوة واحدة من المشروبات الغازية يؤدي إلى نقص فيتامين B المسؤول عن صحة الجهاز الهضمي والجهاز العصبي، مما يجعل الفرد أكثر عرضة للتشنجات العضلية، الأرق، الصداع، ارتفاع ضغط الدم،زيادة ضربات القلب، نظرا لاحتواء المشروبات الغازية على نسبة عالية من الكافيين.
ويشير إلى أن تناول البعض لها من أجل التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي وعسر الهضم، خطأ كبير، لأنها في الحقيقة تؤدي إلى سوء الهضم لمنعها الجسم من امتصاص المغذيات، حيث يعمل ثاني أكسيد الكربون بها على اضطراب الإنزيمات الهضمية بالمعدة، بالتالي يعاني الفرد من عسر الهضم، حموضة المعدة والأمعاء، كما تدمر الكلى، تكون حصواتها، تراكم السموم بالجسم، لاحتوائها على نسبة عالية من حمض الفوسفوريك المكون الرئيسي لحصوات الكلى.
ويؤكد أن تناول هذا النوع من المشروبات خصوصا شديدة البرودة وعلى معدة فارغة ، يعد من أبرز العادات الحياتية الخطأ التي تسبب المغص، الانتفاخ، الحرقان الشديد، الحموضة، كما أنها تسبب مع مرور الوقت التهابات شديدة وتآكل جدار الأمعاء، وفقر الدم “الأنيميا” لتفاعل أحماضها مع معدن الحديد، مما يؤدي إلى فقدان نسبة كبيرة منه عن طريق البراز وعدم امتصاص الجسم والاستفادة منه، لافتا إلى أن ما يشاع حول ما يسمى بـ “الدايت”، وأنها لا تحتوي على أضرار غير صحيح حيث يدخل فى تصنيعها العديد من المحليات الصناعية التي تشكل خطورة بالغة على صحة المخ،تعمل على تراجع الذاكرة، وتصيب بالمشاكل العقلية مع مرور الوقت.
وينصح بالتوقف عن تناول المشروبات الغازية والإكثار من تناول العصائر الطبيعية، والفواكة الطازجة، ومنتجات الألبان، كما يمكن الاستغناء عن المشروبات الغازية المحلاة بالسكر بالمشروبات التي تحتوي على سكر صناعي، وفي حال الشعور بعدم القدرة على التوقف نهائياً عن تناولها، يمكن للفرد تناول كوب واحد فقط خلال الأسبوع لحين التخلص من إدمانها بشكل نهائي.

المشروبات الغازية خطر على الحامل
المشروبات الغازية سبب الموت المبكر
You might also like