المشنوق يطلب تأجيل تنفيذ إخلاء أربعة مخيمات للاجئين السوريين في عرسال

0 4

بيروت – “السياسة”:

طلب وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق، من المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، وقف العمل بالمذكرة الصادرة عنه قبل ثلاثة أشهر، بطلب من الجيش اللبناني، والتي نصّت على إخلاء أربعة مخيمات للاجئين السوريين في محيط بلدة عرسال، بعد توارد أنباء عن البدء في تنفيذ المذكرة أمس.
وذكر المكتب الاعلامي للمشنوق، أنه طلب تأجيل التنفيذ، بالتشاور مع رئيس الحكومة سعد الحريري، ووزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، ورئيس بلدية عرسال باسل الحجيري، إلى حين إيجاد البديل المناسب لنحو 2000 لاجيء يسكنون في هذه المخيمات، مع العلم أنّه سبق للأجهزة الأمنية أن قامت بجردة لسكّانها، فرداً فرداً، فتبيّن أنّه ليس هناك من خطر أمني محتمل من قبلهم.
وكانت السلطات اللبنانية طلبت من سكان أربعة مخيمات للاجئين السوريين في محيط بلدة عرسال إخلاءها، تنفيذاً لقرار المشنوق، حيث أشار سكان عرسال إلى أن المخيمات التي تضم نحو 600 عائلة سورية، سيتم إزالتها، لأن الغرف التي تأوي اللاجئين مبنية من الإسمنت وليست خيماً موقتة، في وقت يتحضر عدد من العائلات السورية اللاجئة للعودة إلى بلدها في الأيام المقبلة.
أمنياً، وفي مسلسل ضحايا السلاح المتفلت، لقي فتى في الـ 12 من عمره مصرعه في بعلبك أثناء اللهو بمسدس والده.إلى ذلك، نفذت وحدات من الجيش عمليات دهم واسعة، أمس، شملت أحياءً في الهرمل ومحيطها في كل من القصر والشواغير، حيث تم توقيف كل من “ع.ص” المطلوب بعدة مذكرات توقيف بتهمة تجارة السلاح، و”ي.ح.ح”، المطلوب بمذكرات إطلاق نار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.