أكد خلال ختام ورشة "السلامة المهنية" التفتيش الآلي بـ"جي بي اس"

المطوطح: إنهاء الإجراءات بالقوى العاملة إلكترونياً منتصف العام أكد خلال ختام ورشة "السلامة المهنية" التفتيش الآلي بـ"جي بي اس"

إطلاق مبادرة “حماية” لتهيئة ظروف مناسبة للعامل وفق المعايير الدولية

بوحيمد: لا يمكن لأي منشأة تنفيذ عملها بمعزل عن واجباتها الأخلاقية لحماية العاملين

كتب – فارس العبدان:
أعلن مدير عام الهيئة العامة للقوى العاملة بالوكالة عبدالله المطوطح عن الانتهاء من الربط الالكتروني لإنهاء جميع الاجراءات منتصف العام الحالي , وكذلك التفتيش الآلي بحيث يكون عن طريق الـ”جي بي اس”, بالاضافة الى أرشفة جميع المعلومات في ادارات العمل وسيتم ايضاً وضع حجر الأساس لمبنى ادارة عمل محافظة الاحمدي.
جاء ذلك خلال حضوره ختام ورشة “الصحة والسلامة المهنية في مكان العمل” التي تأتي في اطار التعاون بين الهيئة العامة للقوى العاملة ومنظمة العمل الدولية في اطار الدعم المشترك من خلال عمل تنسيقي مع ثلاث منظمات أممية وهي منظمة العمل الدولية والمنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الامم المتحدة الانمائي بإشراف الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط.
وقال المطوطح: ان هذه الورشة تأتي بمشاركة اصحاب العمل والعمال بالاضافة الى نقابة العاملين في جامعة الكويت والجمعية الكويتية لحقوق الانسان حيث ان وجودهم يأتي لإطلاق مبادرة “حماية” والتي ستكون من خلال هذا المشروع.
ومن جهتها تمنت رئيسة حملة “حماية” الدكتورة منال بوحيمد أن يتم تهيئة ظروف مُناسبة في مكان العمل، إذ لا يجب أن يكون هدف المنشأة -أي منشأة- هو تنفيذ عملها بعيدًا عن تقديم واجباتها الاخلاقية تجاه حماية صحة وحياة العاملين فيها.
وقالت: إن تهيئة الظروف المناسبة يعني الالتزام بمعايير الصحة والسلامة، فالالتزام لا يُفيد العامل فقط بل مكان العمل أيضًا، فتقليل الحوادث داخل المنشآت يؤدي إلى عدم عرقلة العمل وتقديم الخدمة بجودة عالية تحمي المجتمع وتُقدّم المُنشأة بشكل جيد.
ولفتت الى تنفيذ المشروع بمراحله المختلفة بالشراكة مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، والهيئة العامة للقوى العاملة والبرنامج الانمائي للأمم المتحدة، منظمة العمل الدولية، و منظمة الهجرة الدولية.
وبدوره اكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان خالد الحميدي إن الحملة تأتي في سياق حماية حق العامل كحق أساسي اصيل، فهي انطلقت من أجل لفت أنظار الجميع إلى أهمية الصحة والسلامة المهنية في مكان العمل، وتسعى لتأسيس منظومة عمل متكاملة وموحّدة ومتعدّدة الروافد.
وقال: ان الحملة سوف تساهم في خلق مجتمع آمن وبما يتواكب مع خطط وبرامج التنمية الشاملة الحكومية، ومع ما يتوافق مع أفضل المعايير الدولية وذلك لحماية حق الإنسان العامل والارتقاء بالمجتمع وتقديم الكويت بصورة أكثر حماية لحقوق العمّال.
وأشار إلى أن الحملة ستحاول تجنيب العامل من أي اصابات متوقعة في بيئة العمل أثناء تأدية العمل وإبعاده عن نوبات القلق التي قد يشعر بها أثناء احتكاكه بالمعدات والمواد المختلفة التي من المحتمل أن تُعرّض صحته وسلامته للخطر.