المغرب: “التقدم والاشتراكية” يلوح بالانسحاب من الحكومة

0

الرباط – وكالات: طالب مجلس رئاسة حزب “التقدم والاشتراكية” المغربي، الأمين العام للحزب نبيل بنعبدالله بالانسحاب من الحكومة على خلفية إعفاء شرفات أفيلال من منصبها كوزير دولة للماء. واستغرب الحزب في بيان، أول من أمس، “الأسلوب والطريقة التي دبر بها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني هذا الأمر، حيث لم يتم إخبار الحزب قبل عرضه للمصادقة”.
وكانت أفيلال، القيادية في الحزب، أعفيت من منصبها في حكومة العثماني، بعد جدل واسع بشأن وضعها القانوني إثر حذف حقيبة الماء، وإدماج جميع صلاحياتها واختصاصاتها ضمن هياكل وزارة النقل والتجهيز واللوجستية.
وذكر الحزب أنه “وفقاً للأمر الملكي بإعفاء أفيلال، فإن هذا القرار جاء بناء على طلب من العثماني، ما يؤكد المعطيات التي تم تداولها بشأن لجوء الأخير إلى الملك، لفض خلاف قائم بين الوزير عبدالقادر إعماره، وأفيلال”.
وأكد عدم تفهمه لمغزى هذا الاقتراح، الصادر عن رئيس الحكومة، والذي “لم يأخذ أبداً بعين الاعتبار الضوابط السياسية والأخلاقية اللازمة في مجال تدبير التحالفات والعلاقات داخل أي غالبية حكومية ناضجة، فبالأحرى عندما يتعلق الأمر باحترام العلاقة المتميزة التي تجمع حزبنا بحزب العدالة والتنمية”.
وطالب العثماني بأن يقدم له وللرأي العام الوطني “التفسيرات الشافية والأجوبة المقنعة عن تساؤلات عدة ومشروعة” بشأن خطوته، وذلك لـ”قطع الطريق على التسريبات الموجهة والادعاءات المغرضة”.
وأوضح أن اللجنة المركزية للحزب ستعقد دورة خاصة لها في 22 سبتمبر المقبل، للحسم في قرار الانسحاب من الحكومة.
من جهته، قال الأمين العام السابق لحزب “التقدم والاشتراكية” إسماعيل العلوي، موجهاً حديثه لحزب “العدالة والتمنية” الحاكم، “شكرا لهم ولكن سلوك أمينهم العام كرئيس للحكومة لم يكن في المستوى”، وذلك في انتقاد واضح للعثماني. وأكد أن اللجنة المركزية هي صاحبة القرار ومن دون شك أن الأمين سيتقدم بتقرير أمامها وهي التي ستتخذ القرار المناسب، مشيراً إلى أن جميع الخيارات مطروحة أمام الحزب.
بدوره، اعتبر عضو المكتب السياسي في “التقدم والاشتراكية” كريم تاج أن ما ورد في بيان “العدالة والتنمية” بشأن العلاقة التي تربط بين الحزبين وضرورة الحرص على استمرارها “كلام لن يغير شيئاً في الموضوع”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 + إحدى عشر =