المغرب: جدل بسبب صفقة ” المراحيض” ميناء طنجة شهد ازدحاماً خانقاً في موسم العودة

0

الرباط – وكالات: أثارت صفقة إنجاز مراحيض عمومية في مدينة الدارالبيضاء بالمغرب جدلاً واسعاً، حيث اعتبر أعضاء المعارضة في مجلس المدينة أن الميزانية المخصصة لإنجاز المشروع “فضيحة”.
واستنفر خبر ميزانية المراحيض أعضاء الغالبية، والمعارضة داخل مجلس المدينة، خصوصاً أن الصفقة لم يصادق عليها في جدول أعمال الدورة الأخيرة.
وقال أعضاء المعارضة إن الكلفة التي أعلن عنها لإنجاز المشروع خيالية، ولا يمكن أن تكون ميزانية المرحاض الواحد هي 590 ألف درهم، بينما يصل سعر الشقة الواحدة في السكن الاقتصادي 250 ألف درهم.
وأوضح عضو فريق حزب “الاستقلال” المعارض حسين نصرالله أن الميزانية المخصصة لإنجاز مراحيض عمومية “فضيحة”.
من جهته، رفض نائب عمدة مدينة الدارالبيضاء المفوض إليه قطاع التجهيز مصطفى الحيا كشف تفاصيل صفقة إنجاز المراحيض، التي من المفروض أن تكلف مجلس المدينة 59 مليون درهم، لإنجاز مئة مرحاض في مناطق مختلفة من المدينة.
بدورها، أعلنت شركة “كازا للتهيئة” طلب العروض لصفقة إنجاز “المراحيض البيضاء”، محددة المبلغ المنشور في موقعها بستة ملايين درهم كمبلغ إجمالي لإنجاز المشروع.
من ناحية ثانية، لقي مواطنان ماليان مصرعهما أثناء ترحيلهما مع مجموعة من المهاجرين غير النظاميين من مدينة طنجة نحو مناطق جنوبية الشهر الماضي.
وقال المسؤول بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان سعيد الطبل أول من أمس، إن “الحادث وقع على مشارف القنيطرة (غرب) حيث سقط الضحيتان من الحافلة التي كانت تقلهما بعد إيقافهما في طنجة”، مشيراً إلى أنه ليست لديه “معلومات مؤكدة بشأن ملابسات الحادث”.
واضاف ان ميمون طراوري أحد الضحيتين وعمره 16 سنة، دفن يوم الجمعة الماضي بحضور أخيه وأعضاء من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالقنيطرة، بينما لم تعرف بعد هوية الضحية الأخرى للحادث الذي وقع مطلع أغسطس الماضي، ولا يزال جثمانه في مستودع الأموات بالمدينة.
من جهته، أكد مصدر من السلطات المحلية بالقنيطرة أن “الأمر يتعلق بحادث، وقد فتحت السلطات المختصة تحقيقاً لكشف ملابساته”.
وقال إن عمليات الترحيل تهدف إلى “إبعاد المهاجرين غير النظاميين عن أيادي مافيا تهريب البشر التي تعاظم نشاطها منذ إغلاق طريق الهجرة غير النظامية عبر ليبيا”.
وتباشر السلطات المغربية منذ أسابيع عمليات “ترحيل” مئات المهاجرين غير النظاميين من مدن شمال المملكة حيث يستقرون على أمل العبور نحو أوروبا.
في غضون ذلك، شهد ميناء طنجة شمال المغرب ازدحاماً خانقاً الأسبوع الماضي، تزامناً مع عودة المهاجرين المغاربة المقيمين بأوروبا من عطلتهم الصيفية، مسجلاً “ارتفاعاً استثنائياً”.
وذكرت إدارة الميناء في بيان، أن عدد المسافرين الذين عبروا الميناء بين 27 أغسطس الماضين والثاني من سبتمبر الجاري، بلغ 275 ألفاً، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 202 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × واحد =