المغرب : مخاوف من استمرار الاحتجاجات 20 سنة مقبلة

0 33

الرباط – وكالات: أعرب مشاركون في ندوة بشأن التوترات الاجتماعية في المغرب، عن مخاوفهم من إمكانية استمرار الاحتجاجات في بلادهم لمدة 20 سنة مقبلة.
وقال المشاركون في الندوة أول من أمس، إن الاحتجاجات لن تهمد بالمغرب، وستستمر من دون توقف ما بين 15 إلى 20 سنة المقبلة. وأشار الباحث في علم الاجتماع والسوسيولوجيا مصطفى اليحياوي إلى أن وتيرة الاحتجاجات ستستمر بشكل عفوي وعرضي، مادامت الدولة غير قادرة على تأمين شروط تنمية ناجعة كفيلة بإنتاج فرص شغل مستدامة، والإجابة عن الحاجيات المستعجلة في المناطق التي تعاني أزمات اجتماعية واقتصادية مزمنة.
وأوضح أنه بناء على بحث لم ينته منه، واعتمد فيه على 20 ألف وثيقة صوتية وتدوينات في مواقع التواصل الاجتماعي، أن وتيرة الاحتجاجات بالمغرب ارتفع عددها بشكل كبير منذ العام 2012، حيث وصل إلى نحو 17800 احتجاج في نهاية العام 2013، وهو الرقم المرشح للارتفاع بشكل قوي. وأضاف إن هذه الاحتجاجات التي تعرفها المملكة هذه الأيام في العديد من المناطق، ستستمر في التظاهر السلمي للتعبير عن المطالب، وتؤشر إلى الانتماء إلى المغرب غير النافع والإحساس بالإقصاء، وتصر على المطالبة بالعيش المشترك وبقضايا العدالة الاجتماعية والبطالة وتوزيع الثروات الطبيعية وتكافؤ الفرص. من ناحية ثانية، كشفت مصادر مغربية مطلعة أن فرقاً برلمانية بمجلس النواب تستعد لتشكيل لجنة جديدة لتقصي الحقائق بشأن صناديق التقاعد بالمغرب.
وقالت إن الخلاصات التي توصلت إليها لجنة مجلس المستشارين “لم تصل إلى الحقائق كاملة بسبب الصراعات السياسية التي تحكمت في صناعة تقريرها الأخير”.
وأضافت إن ثلاثة أحزاب، اثنان منها ينتميان إلى الغالبية الحكومية، وواحد ينتمي إلى المعارضة، اجتمعوا قبل أيام من أجل التقدم بطلب مشترك إلى رئاسة مجلس النواب من أجل تشكيل لجنة تقصي حقائق بشأن أنظمة التقاعد بالمغرب “والمشاكل التي تعاني منها”.

You might also like