المغرب يتسلم 168 دبابة أميركية جديدة شنَّ هجوماً حاداً على الجزائر على خلفية الصحراء الغربية

0 4

الرباط – وكالات : يستعد المغرب لتسلم الدفعة الأخيرة من دبابات “أبرامز” أميركية الصنع، عالية التقنية المزودة بتقنية “الليزر”، حيث بدأ شحنها في قطارات بولاية كاليفورنيا، الأسبوع الماضي. وذكر موقع “ديفانس وورلد” الأميركي، المتخصص في الصفقات العسكرية، أن المغرب سيتسلم الدفعة المتبقية، وعددها 168 دبابة “أبرامز”، في نسخة جديدة، غير النسخة الأولى، بل نسخة مطورة من حيث التدريع، ومماثلة للنسخة السعودية، وبالتالي تتفوق النسخة المغربية على جميع النسخ العربية الأخرى. وأكد أنه بعد هذه الدفعة الأخيرة يكون المغرب قد اقتنى 220 دبابة “أبرامز”، تم تجديدها للمملكة، وفق برنامج خاص.
من ناحية ثانية، شن المغرب هجوماً جديداً على الجزائر على خلفية “ملف الصحراء”، ورفض “المزاعم والادعاءات الكاذبة” للجزائر بشأن الوضع هناك.
وقال الممثل الدائم للمملكة المغربية بمكتب الأمم المتحدة بجنيف عمر زنيبر إن بلاده ترفض “الادعاءات الباطلة وغير المقبولة للوفد الجزائري بشأن الوضعية بالصحراء المغربية”، مذكراً بأن “هذا البلد يواصل تورطه منذ 45 عاماً في الإبقاء العبثي لهذا النزاع السياسي الإقليمي بشأن الصحراء”.
وأكد أن “تورط الجزائر غير مقبول، خصوصاً أن لهذا البلد باعاً طويلاً في مجال خرق حقوق الإنسان”، مضيفاً إن “لجنة حقوق الإنسان أعربت عن أسفها لقيام الجزائر بالإخلال بواجباتها الدولية في مجال حماية اللاجئين، عبر تفويض اختصاصاتها على أرضها إلى كيان وهمي”.
إلى ذلك، أفادت أنباء صحافية أمس، بأن هناك جهات معلومة تحاول عرقلة عقد مؤتمر دولي في الرباط، في ديسمبر المقبل، بشأن موضوع “الهجرة والتنمية”.
ونقلت صحيفة “العلم” المغربية عن مصادر مطلعة قولها، إن “هناك جهات بعينها تعمل على الترويج لعقد مؤتمر في الجزائر خلال في العام الجاري، الأمر الذي نفاه برلمان المجتمع المدني الإفريقي، مؤكداً أن الحدث الرئيسي سيبقى في الرباط”.
وأضافت إن “برلمان المجتمع المدني الإفريقي رد في بيان، على الأخبار التي تحدثت عن تنظيمه لمؤتمر في الجزائر خلال العام المقبل، بشأن الهجرة، مؤكداً أنه لم يفوض أي شخص أو منظمة من أجل تنظيم لقاء في الجزائر”.
وأشارت إلى أن إعلان تنظيم مؤتمر في الجزائر “قد يكون أطلق من قبل الممثل السابق للبرلمان إيف ما غلوار، الذي تم تجريده من هذه الصفة وحرمانه من أي اختصاص في التمثيلية من قبل الهيئات المخولة داخل برلماننا”.
وأوضحت أن برلمان المجتمع المدني الإفريقي، وهو منظمة تتوفر على وضع خاص لدى الأمم المتحدة، ومن خلال مسؤوله في التواصل الذي يوجد في زيارة عمل إلى باريس لدى الهيئات الفرنسية والأوروبية بشأن المؤتمر المقبل بالرباط بشأن الهجرة، والذي فوضه المكتب التنفيذي الذي أحيط أعضاؤه كافة بهذا الوضع “يحرص على التنديد بهذه المناورة اليائسة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.