المغرب يحذر من زحف “البوليساريو” نحو المنطقة العازلة غوتيريس دعا إلى ضبط النفس في الصحراء الغربية

0 3

الرباط – وكالات: أكدت مصادر ديبلوماسية أمس، أن المغرب سيدعو الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها إزاء زحف عناصر جبهة “البوليساريو” إلى نحو المنطقة العازلة.
ونقل موقع “هسبريس” الإلكتروني، عن مصادر في وزارة الخارجية المغربية قولها، إن “البوليساريو” تستعد لتنظيم استعراض عسكري واحتفالات ضخمة في المنطقة العازلة “تيفاريتي”.
ولم تستبعد المصادر أن “تكون هذه الخطوة التصعيدية مدعومة من قبل الجزائر لإشعال المنطقة، رداً على الاتهامات التي وجهتها الرباط إلى الجزائر بممارسة دور خفي بتنظيم تنسيق بين حزب الله اللبناني وجبهة البوليساريو”.
وقالت إن سفير المغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال سيصدر بياناً، من نيويورك، يدعو فيه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إلى تحمل مسؤوليته إزاء هذا الزحف المتواصل نحو “تيفاريتي”، مشيرة إلى أن المغرب دان استمرار مثل هذه الاستفزازات الخطيرة في مناطق مشمولة بوقف إطلاق النار.
من ناحيته، دعا الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس في بيان، إلى “أكبر قدر من ضبط النفس” في الصحراء الغربية، محذراً من أي تغيير في “الوضع القائم” في هذه المنطقة المتنازع عليها بين المغرب و”البوليساريو”.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن “الامين العام يتابع من كثب تطور الوضع في الصحراء الغربية”، من دون أن يوضح الأسباب التي دفعته إلى إصدار هذا البيان.
وأضاف إنه طبقاً لآخر قرار أصدره مجلس الأمن الدولي بشأن الصحراء الغربية في نهاية أبريل الماضي، “وفي سبيل الحفاظ على جو ملائم لاستئناف الحوار برعاية مبعوثه الخاص هورست كوهلر فإن الأمين العام يدعو إلى أكبر قدر من ضبط النفس”.
وشدد على أنه “لا يجوز القيام بأي تحرك من شأنه أن يغير الوضع القائم”.
في غضون ذلك، أشادت الأمم المتحدة في بيان، أمس، بمساهمة المغرب في جهود حفظ السلام بالعالم، مشيرة إلى أن “43 من القبعات الزرق المغاربة فقدوا حياتهم أثناء أداء عملهم تحت الراية الأممية في بعثات حفظ السلام ببلدان إفريقية”.
وذكرت أن المغرب يحتل المركز 14عالمياً ضمن البلدان المساهمة في عمليات حفظ السلام، مضيفة أنه “يساهم حالياً بـ1600 من العسكريين وأفراد الشرطة في بعثات حفظ السلام في كل من جنوب إفريقيا والكونغو الديمقراطية”.
وأشارت إلى أن “المغرب تم اختياره في إطار حملة دولية ضمن 26 بلداً مساهماً بالجنود وأفراد الشرطة في عمليات السلام لتكريمها والتعبير لها عن الشكر والامتنان”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.