المغرب يشهد مشاورات بشأن تأجيل انتخابات يونيو 2021 التشريعية

0 36

الرباط – وكالات: يشهد المغرب، حالياً، مشاورات سياسية، بشأن احتمالية تأجيل الانتخابات التشريعية المرتقبة في العام المقبل.
وقالت مصادر مغربية، إن “النقاش لم يحسم حتى الآن، إذ ترفض بعض الأحزاب تأجيل الانتخابات، ويرحب بعضها الآخر، فيما لم تتخذ الحكومة أي خطوة حتى الآن تجاه الأمر”.
وأشارت، إلى أنه من المفترض أن تجرى الانتخابات المحلية في يونيو العام 2021، والتشريعية في سبتمبر من العام ذاته، فيما تجرى انتخابات مجلس المستشارين قبل الجمعة الثانية من أكتوبر العام 2021.
من جهته، قال عضو البرلمان وزير الداخلية السابق لحسن حداد، إنه “لا يوجد تصور للحكومة بشأن الانتخابات حتى الآن”، مضيفاً ان “بعض الأحزاب رفضت عملية تأجيل الانتخابات خلال المشاورات التي تدور حالياً”.
وأشار، إلى أن “أحزاب المعارضة لا تريد تأجيل الانتخابات كونها ترى أن الفرصة مواتية للفوز بالانتخابات في ظل ما تمر به الحكومة وأحزاب الغالبية”، معتبراً أن عملية تأجيل الانتخابات “لن تتم إلا بتوافق بين الأطراف السياسية كافة، خصوصاً أنه لا توافق حتى الآن بشأن التأجيل أو عقدها بموعدها”.
وأوضح، أن “بعضهم يقول إنه يجب تشكيل حكومة تكنوقراط تساند الأحزاب، وهو ما لن يقبله الكثير، وأن الرؤية تتضح بشكل أكبر بعد نحو شهرين أو ثلاثة”.
بدوره، قال الخبير الاقتصادي عبدالعزيز الرماني، إن “هناك نحو أربعة أشهر لوضع التصور الخاص بالانتخابات”، مشيراً إلى أن “المغرب يركز حالياً على إيجاد العلاج واللقاح للجائحة (كورونا)، ومن ثم إنعاش الاقتصاد وإقلاعه فيما بعد”.
وأكد، أن “المغرب يصب كل اهتمامه في معاولة الجائحة، خصوصاً أنه بعد إعادة النشاط اكتشفت بعض البؤر التي لم تسجل إصابات في وقت سابق”.
وأشار، إلى أنه “في حال استمرار المؤشرات على ما هي عليه، فإنه سيكون من الواجب وضع التصور اللازم”.
واعتبر، أنه “لا يمكن إقامة عملية الانتخابات في ظل تخوفات انتشار الفيروس، خصوصاً أن حملات الدعاية والتفاعلات الانتخابية منذ بدء عملية التحضير تحتاج للقرب والتفاعل الاجتماعي”.

You might also like