المغرب يعتمد ستراتيجية جديدة لمكافحة الإرهاب

الرباط – الأناضول: اعتمد المغرب ستراتيجية جديدة لمكافحة الإرهاب, تضم إجراءات أمنية وتنسيق دولي وإصلاح الشأن الديني ومبادرات التنمية.
وقالت الوزيرة المنتدبة بوزارة الخارجية المغربية مباركة بوعيدة إن بلادها “وضعت ستراتيجية شاملة ومتعددة الأبعاد تجمع بين الإجراءات الوقائية, التي تسعى للقضاء على العوامل المساعدة على التطرف, وضرورات الحفاظ على الأمن والاستقرار”.
وأوضحت أن بلادها نجحت بالتعاون مع بعض البلدان الصديقة في تفكيك عدة خلايا للتجنيد والتلقين وتسفير مقاتلين مرشحين, وتقديم أفرادها أمام المحاكم المختصة واعتقالهم في المراكز الحدودية عند المغادرة أو العودة.
وأشارت بوعيدة إلى أن “المغرب أطلق أيضاً عدداً من المبادرات لتحفيز النمو الاقتصادي والتنمية البشرية والحفاظ على الهوية الثقافية, سيما من خلال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية, وإصلاح الشأن الديني, وتعزيز قيم التسامح والاعتدال, وطنياً وإقليمياً ودولياً”.