المغرب يقلب الطاولة على سلوفاكيا وديا

0

جنيف(أ ف ب): قلب المنتخب المغربي لكرة القدم الطاولة على نظيره السلوفاكي عندما تغلب عليه 2-1 اول من امس في جنيف في مباراة دولية ودية في اطار استعداداته لنهائيات كأس العالم المقررة في روسيا من 14 يونيو الى 15 يوليو القمبل. وكانت سلوفاكيا البادئة بالتسجيل عبر لاعب وسط اف سي كوبنهاغن الدنماركي يان غريغوس في الدقيقة 59، بيد ان المغرب رد بعد 5 دقائق عبر البديل ايوب الكعبي، قبل ان يسجل يونس بلهندة هدف الفوز في الدقيقة 74. وهو الفوز الثالث للمغرب ضمن استعداداته للعرس العالمي بعدما كان تغلب على صربيا 2-1 في تورينو في 23 مارس الماضي واوزبكستان 2-صفر في الدار البيضاء في 27 منه، قبل ان يسقط في فخ التعادل امام اوكرانيا صفر-صفر الخميس الماضي. ويخوض المغرب مباراته الاعدادية الاخيرة ضد استونيا السبت المقبل، قبل ان يبدأ مشواره في النهائيات بمواجهة ايران في 15 يونيو الحالي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية التي تضم البرتغال (سيواجهها في 20 منه) واسبانيا (25 منه).ودفع مدرب المغرب الفرنسي هيرفيه رونار بتشكيلته الاساسية باستثناء الحارس منير المحمدي والمدافع نبيل درار حيث أشرك مكانهما حارس مرمى جيرونا الاسباني ياسين بونو ومدافع ريال مدريد الاسباني أشرف حكيمي. وفرض المنتخب المغربي أفضليته على مجريات الشوط الاول وخلق الكثير من الفرص ابرزها تسديدات نجم اياكس امستردام الهولندي حكيم زياش ردها القائم (8)، وصانع العاب الجزيرة الاماراتي مبارك بوصوفة ردها الحارس ميكال سولا (15)، والقائد مدافع يوفنتوس الايطالي المهدي بنعطية التي أبعدها الدفاع، وبلهندة تصدى لها الحارس بصعوبة (18). وواصل المنتخب المغربي افضليته في الشوط الثاني لكن سلوفاكيا وخلافا لمجريات اللعب نجحت في افتتاح التسجيل عبر غريغوس بتسديدة قوية زاحفة بيمناه من خارج المنطقة على يمين الحارس بونو (57). ودفع رونار بالكعبي مباشرة بعد الهدف مكان خالد بوطيب، وكاد بوصوفة يفعلها بضربة رأسية اثر تمريرة من زياش لكن الحارس ابعد الكرة الى ركنية (58) التي كانت مصدر هدف التعادل عندما انبرى لها زياش وتابعها الكعبي برأسه من مسافة قريبة (59). يذكر ان الكعبي هو احد لاعبين محليين في التشكيلة الرسمية بعد حارس مرمى اتحاد طنجة احمد رضي التكناوتي. واهدر لاعب وسط شالكه الالماني أمين حارث، بديل المدافع حمزة منديل، فرصة التقدم (64).
ونجح بلهندة في منح التقدم للمغرب بهدف رائع (74).

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة + أربعة عشر =