المكتبة الوطنية عرضت نوادر الكتب والمخطوطات والوثائق الكويتية بعضها يعود الى عهد الشيخ مبارك الكبير

0 147

افتتح المدير العام لمكتبة الكويت الوطنية كامل العبدالجليل معرض “نوادر الكتب والمخطوطات والوثائق الكويتية”الذي يستمر لخمسة أيام، بحضور حشد من الكتاب والأدباء والمثقفين.
تضمن المعرض عدداً من المطبوعات والوثائق والمخطوطات النادرة وعددا من صفحات القرآن الكريم وتفسيره.
وقد أعرب العبدالجليل عن سعادته البالغة بالمعرض الذي يضم كتبا ومطبوعات وعددا من الوثائق النادرة النفيسة التي تحتفظ بها مكتبة الكويت الوطنية، واضاف ان المكتبة تحفظ وتنظم وتصون المخطوطات والكتب والوثائق النادرة وتعرضها للجمهور ليستفيد منها كمادة تبين مدى عمق الثقافة في الكويت، ونشر المعرفة ووجود مفكرين وكتاب كويتيين متميزين في تاريخ الكويت الثقافي المعطاء، فعلى مدار 130 عاما توافرت كتب تعتبر من ذخائر المكتبة في مجالات ثقافية متنوعة وفكرية وادبية.
ولفت الى أبرز الكتب ومنها “سبائك العسجد”للفقية والمفكر الكويتي عثمان ابن سند المالكي وهو من الكتب القديمة النادرة.
وتابع العبدالجليل: اننا نعرض عدداً من الوثائق التي تعود لعهد الشيخ مبارك الكبير حاكم الكويت السابع، ومراسلات بين حكام الكويت الكرام والمكتب التجاري الكويتي في الهند تعرض لاول مرة وهي نادرة جدا. بالاضافة الى عرض عدد من محاضر جلسات مجلس المعارف في بداية عام 1950 وهي مظابط ومحاضر في غاية الاهمية وتحتوي الكثير من المعلومات القيمة عن بدايات العمل بدائرة المعارف ومنتصف فترة عمل النظام التعليمي الحديث لدولة الكويت في منتصف القرن الماضي.
كما يحتوي المعرض أعداداً من الدوريات القديمة والنادرة التي أصدرتها الكويت في بدايات القرن الماضي ومنها مجلة “البعثة”وهي نشرة ثقافية شهرية أصدرها بيت الكويت في القاهرة عام 1946، ومجلة “الرائد”وهي مجلة جامعية كانت تصدرها شهرياً لجنة الصحافة والنشر لنادي المعلمين الكويتي.

من المعرض
You might also like