المكسرات والسلطات… تنشط عضلة القلب محمد لبيب نصح بتجنب الأطعمة المقلية والمواد الحافظة

0 85

القاهرة – أحمد القعب:

“القلب مفتاح الحياة” جملة تجسد حقيقة تلك العضلة المهمة بالجسم التي تتأثر عضويا بنقص التغذية، فتفقد القدرة على مقاومة الأمراض ولا تعمل بشكل سليم، الأمر الذي قد يسبب الوفاة. حول الأطعمة التي تضعف قدرات عضلة القلب، والتوصيات الغذائية التي يجب الأخذ بها لتكون أكثر حيوية ونشاطًا، التقت “السياسة” الدكتور محمد لبيب، استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية، عضو الجمعية المصرية والأوروبية للقلب، في هذا الحوار.
ما أسباب ضعف عضلة القلب؟
تتعد الأسباب، من أهمها، الوراثة، المشكلات الصحية نتيجة الحوادث، العادات السيئة مثل شرب الكحوليات والتدخين، التغذية غير الصحية،الأطعمة الجاهزة، أمراض الضغط والسكر، الأمراض الشريانية،أمراض الدم والأنيميا، ارتفاع الكولسترول الضار بالجسم، تناول الأدوية من دون الرجوع للطبيب، الضغوط النفسية والعصبية.
ما مدى تأثر عضلة القلب بالأمراض؟
عضلة القلب من أهم الأجزاء التي يجب الحذر منها والحفاظ عليها بشكل مضاعف عن باقي أجزاء الجسم التي يكون التأثير عليها عضويا بالتغذية أو المشكلات الوراثية والصحية، أما القلب فبجانب هذا التأثير، يتأثر أيضا بالحالة المزاجية والنفسية والعصبية، والتي لا تقل عن التأثير العضوي، فالحزن والفرح والأزمات ويمكن أن تلعب دورا في توقف القلب ومن ثم الموت.
كيف للشخص العادي معرفة إصابة عضلة قلبه؟
الإحساس، فالإنسان بإمكانه أن يدرك حالته الصحية وعلته الجسدية، ومن الطبيعي أن يشعر بمشكلة القلب، لأن تلك العضلة تؤثر بشكل مباشر على الجسم عامة، خصوصا أثناء تمرينات الرياضة وبذل المجهود الحركي، كما تظهر في التورم، ضيق في التنفس، السعال، ضربات القلب المضطربة والسريعة، الضعف العام، العزوف عن الأكل، فقدان الشهية، احتباس السوائل، سمنة وزيادة في الوزن، الإغماء، اضطرابات في التركيز، فقدان القدرة على الانتباه بشكل طبيعي، بعض الحالات يصاحبها ظهور بلغم وبول دموي.
ما تأثير التغذية على عضلة القلب؟
الطعام أكثر ما يؤثر على عضلة القلب لأنه المنشط والمغذي لتلك العضلة، فاتباع نظام غذائي سيئ يمكن أن يضعف القلب، بل يصل لمرحلة الفشل وتوقفه نهائيا عن العمل، لذا على المريض القضاء على السمنة إذا ما كان مصابا بها ومد جسده بكل العناصر الغذائية المتنوعة.
ما نسبة هذا التأثير؟
تأثير الطعام على القلب يعادل في نسبته تأثير الأسباب الأخرى التي تهدد صحته، فالغذاء يوفر 40 بالمائة من سلامة وصحة الأعضاء الجسدية كافة، إذا كان الطعام صحيًا.
ما الأطعمة التي تضعف عضلة القلب؟
الوجبات السريعة، الأطعمة التي تطهى بالزيوت غير الصحية، الأطعمة الدسمة، تناول البروتينات بشكل يومي ولأكثر من مرة يوميًا، الأطعمة المالحة، أي غذاء يحتوي الدهون، الأطعمة التي تنخفض فيها السعرات الحرارية والألياف وتزداد فيها نسبة الكوليسترول، المعجنات والمعكرونة والنودلز “إندومي”، الأطعمة المشبعة بالكربوهيدرات، الشيبس، الأطعمة ذات السكريات المرتفعة، مثل، البسبوسة، الكنافة.
ما بدائل هذه الأطعمة؟
السلطات الخضراء، زيت الزيتون، حبة البركة، الصويا كبديل للبروتينات، الحبوب الكاملة بأنواعها مثل، الشوفان والبليلة الغنية بالألياف والتي تحمي الجسم من مخاطر الكولسترول الضار الذي يؤثر على أداء القلب، المكسرات، بذور الكتان، الشوكولاتة الداكنة.
هل توجد خضراوات تؤثر على عضلة القلب؟
الخضراوات بشكل عام مفيدة، لكن طريقة طهيها هي التي تسبب ضررا، كأن تكون “طاجن خضار مسبك”، لكن يمكن تناولها مسلوقًا، مبخرًا، أو كسلطة.
ما البدائل؟
الجرجير، البقدونس، الكرفس، البروكلي، السبانخ، الخس، الفجل وطبقان من السلطة يوميًا.
ما الفواكه التي يمكن ان تجهد القلب السليم؟
تناول الفواكه الحمضية مثل، الكلمنتينا والبرتقال، بشكل مفرط يزيد من انتشار أملاح الجسم الضارة، فالبرتقال يحتوي -مضادات للأكسدة والألياف، بالتالي يخفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم ويعزز من صحة القلب، لكن إذا ما زاد عن الحد يرسب الأملاح بالجسم،-ما يشكل خطرا داهما على سلامة القلب.
ما الفواكه الأكثر صحة للقلب؟
الموز، الرمان، التفاح، البرتقال، التوت، اذ انها غنية بمضادات الأكسدة التي تحافظ على سلامة القلب، تقي من أمراض الدم، تعالج مشكلات الشرايين والأوردة، كما تعد الفواكه التي تصلح للتجفيف في مقدمة الأنواع المفيدة للقلب منها، المشمش والزبيب.
ماذا عن باقي الأطعمة التي يجب تجنبها؟
المعلبات بأنواعها، اللحوم الجاهزة، المجمدة، المصنعة، الأطعمة المقلية،تشكل خطرا كبيرا على عضلة القلب، الأطعمة غير كاملة الطهي، الأطعمة المسبكة، والتي يمكن استبدالها بشوربة الخضار.
ما المشروبات التي تؤثر على عضلة القلب؟
مبيضات المشروبات الدافئة مثل، البودر والمركبات الكريمية ومنتجات الصودا، أية مشروبات تحتوي مواد حافظة تؤثر على سلامة الجسم عامة، غير آمنة على القلب.
ما البديل لها؟
مشروبات الأعشاب فهي تنشط الدورة الدموية،تعالج الدهون والترهلات، تقي من مشكلات الدم، تعزز من صحة الجهاز الدوري، تساعد علي سلامة القلب وانتظام عمله، الحفاظ عليه من الهجمات المرضية.
ما العناصر الغذائية التي تؤثر سلبًا على صحة القلب؟
كثرة النشويات، الصوديوم، الزيوت المهدرجة، فالصوديوم الزائد في الجسم لا يهدد القلب وحسب، بل يؤدي لحدوث جفاف ما يعني الإغماء والغيبوبة، لذا يجب تناول أطعمة بها كميات صوديوم قليلة، مع تناول أطعمة تحتوي بوتاسيوم أكثر لمنع تركز الصوديوم في الدم، تضخم في بطين القلب، التأثير على أنسجة القلب العضلية، كما أن الأملاح الزائدة تنتقل للجسم وتسبب تدهورا في الطبقة الداخلية للأوعية والقنوات الدموية الدقيقة ما يؤدي إلى الإصابة بالجلطات،التصلب الشرياني.
هل لها بدائل؟
الأطعمة ذات الألياف ومضادات الأكسدة مثل “الأوميغا 3” ما يساعد في دعم وظائف القلب، تنشيط الدورة الدموية، تحافظ على الجسم من السمنة والترهلات، السرطانات، تخفض الكولسترول الضار،تعادل ضغط الدم، تقي من التهابات الجسم التي تؤثر على عضلة القلب، كما يجب تناول أطعمة تحتوي البوتاسيوم بكميات كبيرة بإشراف الطبيب للحد من مخاطر تأثير الأملاح على خلايا الدم، ضبط ضغط الدم.
ما النصائح التي تسهم في بقاء القلب سليما؟
كثيرة ومتعددة منها، النظافة، ضبط النفس، الارتياح العصبي، تقليل الجهد البدني، ممارسة الرياضة، البعد عن المسكرات والكحوليات بشكل كامل، استبدال المشروبات الغازية بالعصائر الطبيعية، ضبط مواعيد وعدد ساعات النوم، القراءة، ممارسة الهوايات.

You might also like