المكسيك تحفاظ على الصدارة بانتصار مثير على كوريا

0

د ب أ – د ب أ: اقترب المنتخب المكسيكي من التأهل الى دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم في روسيا بعد فوزه على نظيره الكوري الجنوبي 2 /1 امس على ستاد روستوف أرينا في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة للبطولة، وينتظر نتيجة لقاء ألمانيا مع الوسيد الذي اقيم في وقت متأخر من مساء امس.
وانتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب المكسيكي بهدف سجله كارلوس فيلا من ضربة جزاء في الدقيقة 26 ثم أضاف خافيير هرنانديز “تيتشاريتو” الهدف الثاني في الدقيقة 66.
وتكفل سون هيونغ مين بتسجيل الهدف الوحيد لكوريا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وحقق منتخب المكسيك فوزه الثاني على التوالي ليتصدر المجموعة السادسة بست نقاط فيما يتذيل منتخب كوريا الترتيب بلا رصيد من النقاط بعد خسارته للمرة الثانية على التوالي حيث خسر في المباراة الأولى أمام السويد بهدف دون رد.
وكان المنتخب المكسيكي قد فجر مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على نظيره الألماني 1 / صفر يوم الأحد الماضي على ملعب ستاد لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو في مباراته الأولى بالمجموعة السادسة.
كما نجح الفريق المكسيكي في محو أثار العقوبة التي فرضت بحقه بسبب سلوك جماهيره خلال مباراة يوم الأحد، حيث رددت الجماهير هتافات ضد المثليين، ليوقع الاتحاد الدولي (فيفا) غرامة على الاتحاد المكسيكي، ويشارك الفريق المكسيكي في المونديال للمرة السادسة عشرة وتأهل الفريق مرتين من قبل لدور الثمانية في نسختي 1970 و1986.
أما منتخب كوريا فيشارك في كأس العالم للمرة العاشرة وكان أبرز إنجاز سابق للفريق احتلال المركز الرابع في نسخة 2002.
وبدأت المباراة بشكل سريع من جانب الفريقين بحثا عن تسجيل هدف مبكر، لكن أيا من الفريقين لم يستطع تهديد مرمى الآخر بشكل صريح في أول خمس دقائق.
وجاءت أولى ملامح الخطورة بعد مضي عشر دقائق من بداية اللقاء حيث ارتقى خافيير هرنانديز برأسه لضربة حرة مباشرة ولكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.
ورد الفريق الكوري بهجمة سريعة كادت أن تسفر عن هدف بواسطة لي يونغ ولكن هيرفينغ لوزانو تدخل في اللحظة الأخيرة وحرمه من التسجيل.
وضاعت فرصة محققة للفريق الكوري عن طريق سون هيونغ مين بعد أن تهيأت له الكرة أمام المرمى لكن الدفاع المكسيكي أنقذ مرماه من هدف مؤكد.
وأنقذ الحارس جييرمو أوتشوا المرمى المكسيكي من هدف محقق وتصدى بأطراف أصابعه لضربة رأس رائعة من كي سونغ يونغ.
واحتسب الحكم الصربي ميلوراد مازيك ضربة جزاء للمكسيك بعد أن لمست الكرة يد جانغ هيون سوو، ليسجل منها كارلوس البرتو فيلا هدف التقدم لبلاده في الدقيقة 26.
وضاعت فرصة كورية جديدة قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول عندما انفرد سون هيونغ مين بالمرمى المكسيكي ولكن الحارس اوتشوا وقف له بالمرصاد.
وبعد مرور سبع دقائق من بداية الشوط الثاني طالب لاعبو كوريا الحصول على ضربة جزاء بعد أن لمست الكرة يد كارلوس سالسيدو، لكن الحكم احتسب ضربة ركنية للفريق.
وكاد كي سونغ يونغ أن يدرك التعادل لكوريا في الدقيقة 56 عبر تسديدة صاروخية ولكن اوتشوا أمسك الكرة بثبات.
ورد الفريق المكسيكي بهجمة مرتدة سريعة انتهت بتسديدة رائعة من اندريس غوادرادو لكم الحارس الكوري هيون اوه غو تصدى للكرة ببراعة يحسد عليها.
وجاءت الدقيقة 66 لتشهد الهدف الثاني للمكسيك بتوقيع خافيير هرنانديز بعد هجمة مرتدة سريعة بدأت من قبل وسط الملعب قبل أن تصل الكرة إلى لوزانو الذي مرر إلى تيتشاريتو ليخدع الدفاع الكوري والحارس ويسدد كرة رائعة في الشباك معلنا عن الهدف الدولي رقم 50 في مسيرته.
وبعد الهدف الثاني للمكسيك، هاجم منتخب كوريا بكل خطوطه أملا في تقليص الفارق وبالفعل وصل الفريق أكثر من مرة لمرمى اوتشوا لكنه افتقد إلى الدقة في اللمسة الأخيرة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 + 16 =