الملف الثلاثي الأميركي يحتضن مونديال 2026 احباط مغربي لخسارة شرف الاستضافة للمرة الخامسة

0

موسكو (وكالات) فاز الملف المشترك بين أميركا وكندا والمكسيك بتنظيم كأس العالم 2026، على حساب ملف المغرب وذلك من خلال عملية التصويت التي تمت امس في كونغرس الفيفا المنعقد بموسكو قبل ساعات من إنطلاق مونديال روسيا 2018.
وجرت عملية التصويت بشكل إلكتروني وشارك فيها جميع اتحادات الدول المنضوية تحت لواء الفيفا. وحصل المغرب على 65 صوتاً بنسبة 33% من الأصوات، مقابل 134 للملف المشترك بنسبة 67%.
وستكون بطولة 2026 الأولى بمشاركة 48 منتخباً ارتفاعاً من الشكل الحالي للبطولة والمكون من 32 منتخباً. وحصل العرضان على فرصة أخيرة لمدة 15 دقيقة لكل منهما لاقناع الاتحادات الأعضاء في اجتماع الجمعية العمومية في مركز المعارض في موسكو حيث تعهد عرض أميركا الشمالية بأن تدر البطولة ربحاً يبلغ 11 مليار دولار بينما قال المغرب إنه سيجني أرباحاً قيمتها خمسة مليارات دولار.
ورغم أنها ستكون أول بطولة تستضيفها ثلاث دول، فإن أغلب المباريات ستقام في الولايات المتحدة.
ومن بين 80 مباراة، ستقام عشر مباريات في كندا وعشر في المكسيك و60 في الولايات المتحدة، بينما يقام النهائي باستاد مت لايف في نيوجيرزي وهو ملعب نيويورك جيتس المنافس في دوري كرة القدم الأميركية.
وقال كارلوس كورديرو رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم “نشكركم على منحنا شرف استضافة كأس العالم في 2026، كرة القدم اليوم هي الفائزة الوحيدة”.
واستضافت الولايات المتحدة كأس العالم من قبل عام 1994 بينما استضافتها المكسيك في 1970 و1986. ولم تستضف كندا من قبل كأس العالم للرجال لكنها نظمت بطولة السيدات في 2015.
وفشل المغرب في محاولاته لاستضافة كأس العالم خمس مرات.
وكان كورديرو قال إن العرض سيدر دخلا قيمته 14 مليار دولار وأرباحا بقيمة 11 مليار دولار للفيفا. ويتوقع العرض أيضا دخلا قياسيا من مبيعات التذاكر.
وتمثل النتيجة دفعة قوية لرئيس الفيفا جياني إنفانتينو، الذي كان معروفاً بأنه حريص على رؤية أول بطولة موسعة تقام في أميركا الشمالية.

احباط مغربي
ساد إحباط كبير في الشارع الكروي المغربي، بعد أن تم إسناد تنظيم مونيال 2026 للملف الثلاثي المكون من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.
وعلق المغاربة آمالا كبيرة على ملف تنظيم مونديال 2026، خاصة أنه كان قويا، كما قامت اللجنة المكلفة بالملف، برئاسة عبدالحفيظ العلمي، بعمل كبير، طيلة الشهور الأخيرة.
واعتبر المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والمنتديات أن المغرب كان يستحق تنظيم المونديال.
وجاء أيضا استياء المغاربة، كونها المرة الخامسة التي لم يكن فيها المغرب محظوظا، إذ سبق أن تقدم بملف الترشح للمونديال في 4 مناسبات سابقة.

اليوسف وعقلة وخليل خلال الاجتماع

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × خمسة =