الملِّيسة شفاء الصدور تقوي الجهاز المناعي وتقضي على السعال

0 239

القاهرة – أحمد القعب:

تشبه النعناع من حيث الطعم ودرجة اللون، تتميز بقيمتها الغذائية العالية وفوائدها الصحية، خصوصا مشروبها ومنقوعها واستنشاق بخارها، تساعد على التخلص من التدخين وشرب الكحوليات، تقي من تصلب الشرايين، تحمي من سوء التغذية، وأمراض أخرى كثيرة. عن فوائد عشبة المليسة، أحد أهم الأعشاب الصحراوية التي تتمتع بفوائد لا حصر لها، أجرت “السياسة”، هذا التحقيق.

يقول الدكتور محمد هلالي، أستاذ النباتات، كلية الزراعة، جامعة المنصورة: المليسة عشب معمر، يعتبر أحد المشروبات الدافئة الباعثة للراحة والارتياح لشاربيها، اذ يحسن كوب من مغلي أوراقه الحالة المزاجية للإنسان. يعرف في كل دولة باسم مختلف، منها، الليمونية، الترنجان، الحبق، المخزني، لويزة، الترنجان، حشيشة النخل، المليسا، بلسم الليمون، الحبق الترنجاني. يعمل على طرد الحشرات والبعوض لرائحته النفاذة لذلك يستخدم كدروع وقائية من الحشرات وكمعطر، يقي من الفيروسات، البكتيريا، الجراثيم.

جسم مثالي
يقول الدكتور هاني أبو النجا، خبير التغذية العلاجية وعلاجات السمنة: مشروب المليسة شبيه بالنعناع، من حيث الطعم ودرجة اللون والقيمة الغذائية والطبية العالية، يحمي من مشكلات المعدة، تآكل جدرانها، ضعفها المفاجئ. يساعد في الوقاية من الميكروبات والجراثيم نتيجة مرض سابق، عدوى، طعام غير صحي، يعمل على تحفيز إنتاج كريات الدم البيضاء، بالتالي الوقاية من الأمراض عبر زيادة فاعلية وتقويه الجهاز المناعي، إنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم بدنيا، يصلح الخلل الوراثي للخلايا، يسهم في بقائها سليمة.ويساهم في عملية التمثيل الغذائي، تقليل ضررالغدة الدرقية، زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء، بالتالى علاج فقر الدم، يساعد أيضا على فتح الشهية، علاج النحافة، الوقاية من تكون دهون وشحوم الجسم، وذلك في حالة تناول منقوع أوراقه صباحا وعلى مدار اليوم بواقع 3 أكواب كحد أقصى، علاوة على فاعليته في الوقاية من الكولسترول الضار.

عناصر مهمة
يشير الدكتور محمود الشناوي، أستاذ بقسم العقاقير، كلية الصيدلة، جامعة أسيوط، إلى أن عشب المليسة يحتوي الكربوهيدرات، الصوديوم، الحديد، الكالسيوم، البوتاسيوم، الزنك، الفسفور، الماغنيسيوم، ، فيتامينات “أ، ب، ج، د، هـ” مضادات الأكسدة أوميغا3، الغلوتاثيون، حمض الكافييك المقاوم للبكتيريا، الليمونين، لذا يقوي الأسنان، يقي من ضعفها وتسوسها، يطهرها، يحمي من الاكتئاب، ضعف البنية العظمية، مشكلات الهيكل العظمي، رعشة اليدين، تقصف الأظافر، ضعف النظر، يحسن الحالة المزاجية، يعمل على استرخاء الأعصاب، يمنع التهيج العصبي، يهدئ من التوتر وتشنجات العضلات، يحمي الحامل من سقوط جنينها، بعد الولادة يعمل على إدرار اللبن.
وأكدت الأبحاث فاعليته في تفتيت حصى الكيتين، الحالبين، المثانة، توسعة القنوات الإخراجية، يقيها من الالتهابات، يطهرها، يمنع انسداداها، يخلص الجسم من الأملاح والسموم الداخلية، كما يفيد في الحماية من الأرق، تدهور حالة الجسد الصحية، مشكلات الغدة الدرقية، الهستيريا، الصداع، ارتفاع درجات الحرارة. يمكن استخدامه موضعيا لتسكين آلام المفاصل والروماتيزم، اذ ينتج زيتا طبيعيا يعالج التواءات وكسور الجسم، يحمي أيضا من الأزمات القلبية، تصلب الشرايين، التقرحات، الطمث، العقم الناتج عن سوء صحة الحيوانات المنوية وضعف إنتاجها، اذ يحسنها وينشطها، يقي من امراض البنكرياس، السكري، النقرس، تجلط ونزيف الدم، القولون العصبي، يدر البول، بالتالي التخلص من السوائل المحتبسة.

طب روائح
يقول الدكتور عبد اللاه خليل، أستاذ الأمراض الصدرية، كلية الطب جامعة سوهاج: يستخدم عشب المليسة، كـ”طب روائح” لشفاء أمراض كثيرة، منها أمراض الصدر لأنه أكثر تأثيرًا وفاعلية، فاستنشاق بخاره يقي من الأمراض الموسمية منها الأنفلونزا، الحمي، ارتفاع درجات الحرارة، ضيق التنفس، بحة الصوت، الرشح، العدوى، الربو، الحساسية، ضعف المناعة، كما ينشط الجسم لتحفيز عملية نقل الأكسجين عبر الدم للقلب بشكل مكثف وطبيعي لتفادى الذبحة الصدرية. يقي مشروبه من البلغم، انسدادات الأنف، يطهر الفم، يقتل البكتيريا، يحمي الفم من الروائح الكريهة، يقضي على السعال، يمنع التهاب القصبة الهوائية، صعوبة البلع، هبوط الرئة، فرط الدم الرئوي نتيجة خلل ضغط الدم، بينما تناول كوب من مغلي أوراقه يساعد في التخلص من أضرار التدخين وتأثيره على الخلايا الجسدية عامة والصدرية خاصة والتي تدفع المرء للعودة للتدخين، كما يساعد أيضًا في تجنب أية مسكرات، لأنه يساعد في التخلص من سموم الجسم.

للأمراض الجلدية
يقول الدكتور محمد بخيت، أستاذ الأمراض الجلدية، كلية الطب، جامعة عين شمس: منقوع المليسة عرف عنه قديما أنه شفاء تام من الأمراض الجلدية وسرطان الجلد، بفضل ما يحتويه من كميات غزيرة من مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تمنع انتشار المرض أو تكونه من الأساس.لافتا إلى أنه يمكن غمس قطعة قماش بيضاء نظيفة في منقوعه واستخدامها ككمادات توضع على الجلد للحد من الالتهابات الجلدية، تورم الجلد واحمراره نتيجة التعرض لأشعة الشمس الضارة أو بسبب التعرض للحرارة التي تخرج من مصادر الطاقة والنار مثل التي يتعرض لها عمال الأفران، ربات المنزل أثناء طهي الطعام، اذ تعمل الكمادة في تجنب مشكلات تدهور الخلية، وإعادة الحيوية والنشاط إليها، تحد تلك الكمادات من خشونة القدمين، تقي من الجرب، حكة الجلد، البقع، النمش، حب الشباب، البشرة الدهنية، الاصفرار الجلدي، كما يستخرج من أوراقه بخاخات لتبييض الجلد، تنظيف مسامه، الوقاية من تساقط الشعر، الحماية من قشرة الرأس، الشيب وابيضاض الشعر، التجاعيد وعلامات التقدم في العمر، التهيجات الجلدية، الروماتيزم، تورم المفاصل، الهالات السود حول العينين، يمكن استخدامها 6 مرات يوميا على المنطقة المراد علاجها.

لتحسين النوم:
يمكن استخدام 80 مللغرام من خلاصة أوراق عشبة المليسة و160 مللغرام من مستخلص جذور الناردين 3 مرات يوميا لمدة 30 يوما.
نفس التركيبة يمكن أن تعطى مرة واحدة أو مرتين يوميا لتحسين النوم لدى الأطفا

شراب المليسة الساخن

المكونات:
1 ملعقة طعام من أوراق المليسة.
1 كوب ماء مغلي
1 ملعقة سكر حسب الرغبة

طريقة التحضير:
توضع أوراق المليسة في الكوب.
يسكب الماء المغلي.
يوضع السكر حسب الرغبة.
يغطى الكوب من 3 إلى 5 دقائق.

للوقاية من التوتر

تجمع أوراق المليسة يابسة، تمزج بورقيات الإكليل، النعناع، النارنج، الياسمين، الفل وتوضع بالمخدة فتذهب التوتر عند وضعها تحت الرأس أثناء النوم، كما يمكن تناول منقوع كل ذلك كمهدئ.

…ومن الزهايمر

للحالات الخفيفة إلى المعتدلة 30 قطرة يوميا من خلاصة عشبة المليسة.

لإلتهابات المعدة:

المكونات:

40 غراما من المليسة.
30 غراما من النعناع الأخضر.
30 غراما من الترنجان.

طريقة التحضير:
توضع المكونات في إناء ويضاف إليها الماء المغلي.
تترك لمدة ربع ساعة.
تصفية الخليط ويتناول المشروب مرتين يوميا.

…والقولون:

المكونات:

20 غراما من الشمر.
20 غراما من العرقسوس.
20 غراما من المليسة.

طريقة التحضير:
يغلى التمر، العرقسوس، المليسة معا في الماء لمدة لا تقل عن 10 دقائق.
تناول الخليط مرتين يوميا صباحا ومساء.

…وقرحة المعدة:

المكونات:

كمية من الماء.
50 غراما من المليسة.

طرقة التحضير:
يتم غلي المليسة في الماء لمدة ربع ساعة. – النوم على الظهر بعدها مباشرة لمدة لا تقل عن 5 دقائق. – يفضل التقلب على الجانب الأيمن والجانب الأيسر والبطن.

الملِّيسة للمعدة

لتهدئة آلام المعدة: تناول مشروب المليسة المضاف إليه العسل يوميا قبل النوم.

You might also like