المنافسة حامية … والأبطال تماسيح!

0

كانبرا – د ب أ : تتنافس ولايتان استراليتان على تسجيل امتلاك أكبر التماسيح القاتلة التي تكمن في المستنقعات والأنهار وسواحل استراليا.
ونشرت صحيفة “إن.تي نيوز” المحلية التي تصدر في ولاية نورثرن تيريتوري، امس، أن سكان ولاية كوينزلاند أصيبوا بحالة من الجنون والتهور خلال اكتمال القمر الأخير، وسط ما قاله الباحثون في كوينزلاند الشمالية إن التماسيح في الولاية قد تكون أكبر من تلك الموجودة في ولاية نورثرن تيريتوري.
وكانت صحيفة “كيرنز بوست” المحلية قد نشرت قبل يوم واحد أن التماسيح في أقصى شمال كوينزلاند “يمكن أن تكون أكبر من أبناء عمومتها في نورثرن تيريتوري ، لكن من غير المرجح أن نجدها على الإطلاق”.
وعرضت شركة سياحية في كيب يورك في أقصى شمال شرق كوينزلاند هذا الأسبوع مبلغ 200 دولار أسترالي (150 دولارا أميركيا) لمن يلتقط صورة أكبر تمساح. يشار إلى أن التماسيح هي من الأنواع المحمية في أستراليا، ويحصل أي تمساح يزيد طوله على خمسة أمتار على وضع “أيقوني”، ويمكن أن يؤدي قتل أحد هذه الزواحف الكبيرة إلى غرامة اعلاها 28383 دولاراً أستراليا.
ويبلغ طول أكبر التمساح في الأسر في العالم،وهو التمساح “كاسيوس”، 48ر5 أمتار، ووزنه 968 كيلوغراماً، وهو موجود في كوينزلاند، حيث يعيش في حديقة حيوان في جزيرة غرين آيلاند قبالة كيرنز.
ومع ذلك، فإن كاسيوس قد”ولد وتربى في نورثرن تيريتوري، وتم صيده من نهر فينيس في نورثرن تيريتوري عام 1984.
وتشتهر نورثرن تيريتوري في أستراليا بوجود تماسيح كبيرة بأعداد كبيرة، ومنذ فرض حظر على صيد هذه الأنواع في العام 1971 بسبب تضاؤل عددها، تضاعف عددها إلى ما يقدر بنحو مئة ألف تمساح حاليا.
وكان تسجيل رصد التمساح “الأكبر”،بطول نحو 7 أمتار، في شمال كوينزلاند قد اضطر السلطات إلى إغلاق عدة شواطئ في نوفمبر الماضي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرين − أربعة =