“المناقصات المركزية” ترسي عقد الانابيب على “دودسال” بـ 900 مليون دولار بعد جدل وخلافات استمرت فترة طويلة

كتب- عبدالله عثمان:

بعض مخاض عسير وجدل واسع استمر لقرابة 3 سنوات بين لجنة المناقصات المركزية ولجنة مناقصات مؤسسة البترول الكويتية وشركة نفط الكويت ارست لجنة المناقصات المركزية اول امس مناقصة الانابيب المليونية على شركة “دودسال” التي سبق وقدمت ثاني اقل الاسعار في المناقصة بقيمة 260 مليون دينار بعد شركة “لارسن اند توبرو” التي قدمت اقل الاسعار بقيمة 230 مليون دينار عقب انسحابها من المشروع.
وكشفت مصادر رفيعة المستوى لـ “السياسة” عن انتهاء الجدل حول المشروع بتوصية لجنة المناقصات بترسية المشروع على “دودسال”، مشيرة الى ان اللجنة ارست على ثانى افضل العروض المالية والفنية للمشروع حسب اللوائح والقوانين المنظمة لعمل اللجنة.
ويأتي ترسية المشروع عقب ان نوهت “السياسة” في عددها الصادر في 8 سبتمبر الماضي بتشكيل لجنة حكومية للتحقيق في تجاوزات الانابيب وهي المناقصة التي طرحتها شركة “نفط الكويت” عقب عرضها على قائمة الشركات المصنفة والمؤهلة لتنفيذ المشاريع العملاقة لديها وقدمت شركة “لارسن وتيبرو” ووكيلها المحلي المجموعة العلمية المشتركة للتجارة العامة والمقاولات اقل الاسعار بقيمة 258 مليون دينار.
وتوالت الاحداث بانسحاب شركة لارسن وتبرو من المناقصة مما حدا بلجنة المناقصات المركزية ضرورة ترسية المناقصة على المتنافس الثاني وهي شركة “دودسال” ووكيلها المحلي شركة الواحة للتجارة العامة والمقاولات بفارق 30 مليون دينار عن الفائز الاول الا ان جدلا قانونيا وفنيا حدث في ذلك التوقيت ما ادى الي الغاء المناقصة من قبل ” لجنة المناقصات المركزية بناء على توصية شركة نفط الكويت.
وقام ديوان المحاسبة على ضوء قرار من مجلس الوزراء بدرس ملابسات المناقصة في تقرير مفصل اضاء على اسباب الالغاء والاجراءات القانونية المستقبلية للمشروع وبعد انتهاء “المحاسبة” من تقريره احاله ثانية لمجلس الوزراء على ضوء ذلك كلفت لجنة الخدمات العامة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية بالتحقيق في ملابسات المناقصة بقرار من رئيس الفتوى والتشريع رقم “146” لسنة 2016 المنعقد بتاريخ 21 – مارس الماضي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.