المنامة: رباعي مكافحة الإرهاب لم يُحاصر قطر محادثات بحرينية - فلبينية بشأن سبل دعم التعاون الثنائي

0 10

المنامة – أ ش أ: نفت وزارة الخارجية البحرينية ما ورد بوكالة “سبوتنيك” على لسان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، من إشارة إلى حديث مزعوم منسوب لوزير خارجية البحرين الشيخ خالد آل خليفة بشأن أزمة قطر.
وأكدت في بيان أن ما نسب غير صحيح جملة وتفصيلا ولا يمت للحقيقة بصلة، وأن من قام بنشره افتقد تماماً للمصداقية اللازمة والمهنية الواجبة في مثل هذه الموضوعات التي لا تحتمل التأويلات والتفسيرات غير المنطقية.
وشددت على أن موقف البحرين والسعودية والامارات ومصر واضح تماما من أزمة قطر، وأن هذه الدول تدافع عن سيادتها فقط ولم تحاصر قطر بل صدت الضررعنها، من خلال ممارسة حق سيادي من حقوقها، واتخاذ قرار بقطع العلاقات مع قطر، بعد استنفاد كل السبل المتاحة لإيقاف تدخل قطر في الشؤون الداخلية للدول الأربع، وضمان التزامها بالاتفاقيات التي تعهدت بها، وأن كل ما اتخذته هذه الدول من خطوات لم يمس شعوبها ولا الشعب القطري الشقيق.
في غضون ذلك، بحث رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان، مع وزير خارجية الفلبين آلان بيتر كايتانو، في سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، في إطار الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المبرمة بينهما وبما يخدم المصالح المشتركة.
ونقلت وكالة الأنباء البحرانية “بنا” عن الأمير خليفة بن سلمان، قوله خلال لقائه كايتانو بالمنامة “إن العلاقات بين البحرين والفلبين تقوم على أسس متينة من التفاهم تجاه العديد من القضايا الإقليمية والدولية، وتمتلك العديد من المقومات التي تؤهلها إلى الانطلاق إلى مستويات أوسع من التعاون البناء”.
وأعرب عن ارتياحه لما يشهده مسار التعاون الثنائي بين البلدين من تطور مستمر في شتى القطاعات، بما يجسد عمق علاقات الصداقة التي تربط بينهما والتي ترتكز على تاريخ طويل من التفاهم والاحترام المتبادل. من ناحيته، أشاد وزير خارجية الفلبين بالارتقاء بأوجه التعاون بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول الآسيوية في شتى المجالات، سواء على الصعيد الثنائي أو من خلال رابطة دول الآسيان.
وأشار إلى حرص بلاده على تطوير وتنمية التعاون الثنائي مع البحرين إلى مجالات جديدة تلبي التطلعات المشتركة.
من جانبه، بحث وزير الخارجية الشيخ خالد آل خليفة، مع كايتانو، مسار تطور علاقات الصداقة بين البحرين والفلبين، معرباً عن اعتزاز البحرين بما تشهده هذه العلاقات من تقدم وما تحرزه من خطوات كبيرة في توسيع التعاون المشترك، مؤكدًا التطلع الدائم إلى الارتقاء بمختلف أوجه التعاون وتطوير أطر التنسيق المشترك.
بدوره، بحث القائد العام لقوة دفاع البحرين في القيادة العامة البحرينية الشيخ خليفة آل خليفة، مع قائد قوات مشاة البحرية الأميركية بالقيادة المركزية وليام بيدلر، في سبل تعزيز علاقات التعاون والصداقة، والتنسيق العسكري والتعاون الدفاعي بين البلدين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.