المنصة خربانة يا فندي شفافيات

0 93

د. حمود الحطاب

بس أبي أعرف شلون طلعت وزارة التربية كلمة “منصة”، وسمتها المنصة التعليمية وعلى حد علمي أن المنصة مكان مرتفع يقف عليه الخطيب ليلقي خطبته، فما علاقة منصة تعليمية بالتعليم؟ وما علاقتها بانقطاع التعليم المفاجئ بسبب انتشار الوباء العالمي رب يحفظنا واياكم منه.
يا صاحب التعليم، أُراك في أزمة وأرى التعليم بنجر لانه خايف من المطاب… يا صاحب التعليم، لا أنا ولا قياديو التعليم الذين أتواصل مع بعض خبرائهم يستوعبون معنى المنصة التعليمية والابناء حيارى وسهارى يوم مرو علي، المدرسون في تيه وأخشى ان يستمر اربعين سنة والعياذ بالله وفال الله خير من فالكم.
يا جماعة، الاعلام فيه فضاوة وفراغ وقاعدين يحطون تمثيليات وبرامج تافهة، ويبي الاعلام التايه ايضا يبي برامج ويدور قياديين يتكلمون… وما دامت المسألة منصة اطلعوا يا تربويين على منصة التعليم وفهمونا ما يلي.. وين المنصة واشلون يلقونها؟
المدرس يسأل والمتعلمون يسألون واولياء الامور يسألون. وقولوا لنا ليش المدرسون الوافدون باقون مادام التعليم مغلقا؟ ولماذا مرتبات ومصاريف دون جدوى… الدراسة لن تعود قريبا وخذوها مني كاش مثل ما قال صديقي القاضي خذوها مني كاش ان التعليم اذا عاد فيتوقع حدوث كارثة لا قدر الله. عندي توقع غير مدروس ان التعليم قد لا يعود قبل ثلاث سنوات على الاقل وربما لن يعود، اذا استمر وباء “كورونا” يقتل كل يوم مثل ما تشوف ونسمع.
ثم قولوا لنا عن المدارس المغلقة التي تصبح خرابا يوما بعد يوم بالاهمال: ما شأن مرسية ام ما شأن قاطبة وما شأن جيان؟ ثم المدارس التي كانت مأوى وخربها الناس الذي آوتهم دون خجل من الناس ولا من الله وهو معهم، ودون عقوبة وفلوا احبابنا فلوا.
ما شأن هذه المدارس؟ نريد منكم يا صاحب التعليم حضرتكم وحضرة الوكلاء والقيادات تعتلون المنصة الاعلامية وتذيعون علينا ما تساءلنا عنه وليش معطين العالم بو لباس؟

كاتب كويتي
[email protected]

You might also like