المنطقة تدخل نفقاً ضيقاً خطيراً! شفافيات

0 102

د. حمود الحطاب

التهور الذي تسير فيه الأحوال صوب منطقة الخليج قد يكون له شأن في غاية الخطورة في الأيام المقبلة، فالولايات المتحدة الأميركية تحشد قواتها في الخليج العربي، وتوجه حاملات طائراتها العملاقة نحو المنطقة، وقد جهزت مئة ألف جندي مقاتل في إطار هذا الحشد وهذا التحرك. مقابل هذا ففي ايران تجري استعدادات عسكرية، وتجهيزات لمواجهة احتمال قيام الولايات المتحدة الأميركية بعمل عسكري كبير تجاهها؛ روسيا ابدت استعدادها للدفاع عن حليفها ايران، والصين وكوريا ترقبان الوضع عن كثب، ودول الخليج بدأت الاستعدادات الأولية لمواجهة ما قد يحدث، فما الذي يتوقع حدوثه؟
تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب تبدو متناقضة تجاه تنفيذ عمليةعسكرية ضد ايران، رغم تحرك الأساطيل والقوة العسكرية، كما تجري أعمال تسخين حربية في الخليج العربي، وواضح أنها تحرك أوضاعا ما، وتثير في النفوس المخاوف والقلق والحذر، ومن ذلك ما حدث من احراق بعض السفن التابعة للإمارات العربية المتحدة وتحدي المملكة العربية السعودية بإطلاق صواريخ من طائرات دون طيار ارسلها الحوثي لمناطق النفط أصابت بعض أهدافها.
كل هذا أرى أنه عمليات تسخين تخدم اغراضا سياسية بشكل أكبر، وبالدرجة الأولى فان المسرحية فصول؛ والرئيس الأميركي يطلب من ايران ابداء بعض من المرونة بخصوص مفاعلاتها النووية، مسمار جحا للكل. وفي حال التصعيد أتوقع أن تشن الولايات المتحدة الأميركية هجوما محدودا على مناطق وأهداف معينة في إيران، لترد الاخيرة بإغراق سفينة أميركية”سكراب” تم إحضارها مع حشد القوات البحرية للحلبة؛ وقد يكون في المخطط عمليات متفق عليها من قبل: وهي قيام ايران بالتحرك نحو بعض او كل دول الخليج بهدف احتلالها، ويكون هذا العمل رغم عسكريته من أعمال التمثيل للخطة المشتركة بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران وروسيا، تقوم بعدها مفاوضات أميركية مع بعض دول الخليج العربي لإنقاذها من الاحتلال الإيراني بشروط مالية مليارية باهظة، وبعد التوافق في هذا الشأن تعطى الأوامر الخفية لإيران للعودة لأراضيها، مع تمثيلية حربية مدوية متقنة يمثل فيها وجود خسائر كبيرة في الجانبين، وسقوط طائرات أميركية وغرق سفن ايرانية معدة سلفا لهذا الغرض. وسيتم بعد ذلك احتلال مناطق النفط في الخليج العربي كله، بحجة حماية بلدان الخليج من ايران، والهدف الحقيقي الحصول على ثرواته، ويتم اعطاء المشاركين بعد هذا في نصف الليل نصيبهم من المكافآت نظير هذه التمثيلية الحربية الاحترافية. الثمن الباهظ ستدفعه “كاش” كل دول الخليج العربي مشتركة، وستدفعه مستقبلا بسبب حراسة بلادها من خطر ايران. لم اعط اي تصور عسكري لما يمكن أن تفعله دول الخليج العربية، وهي تملك ترسانة عسكرية حديثة وهائلة، وتركت ذلك لتصورات الكل. اللهم آمنا في أوطاننا وتقبل الله طاعتكم بعد كل هذا.
كاتب كويتي

You might also like