المنظمة الدولية للطيران تؤيد مخاوف الإمارات بشأن قطر استعرض بالأدلة تجاوزات الدوحة وتأثيرها على النقل الجوي

0 3

أبوظبي – أ ش أ: أيد مجلس المنظمة الدولية للطيران المدني “إيكاو”، أمس، المخاوف التي أبدتها الإمارات بشأن المخاطر التي تواجهها سلامة الطيران المدني بسبب العمليات العسكرية القطرية العشوائية، وذلك في ضوء الخروقات القطرية الخطيرة لقواعد سلامة الطيران المدني من خلال اقتراب مقاتلاتها العسكرية من طائرات مدنية عدة مسجلة في الإمارات منذ بداية العام 2018 .
وأكد المجلس، خلال جلسة بحضور المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني بالإمارات سيف محمد السويدي، أهمية التعاون بين السلطات المدنية والعسكرية والتطبيق الفعال لاحترام مبادئ سلامة الطائرات المدنية المتعلقة بالحفاظ على سلامة حركة الطيران المدني في المنطقة.
وفي رده على الطلب الذي تقدمت به الإمارات، شدد المجلس على أهمية التأكيد على سلامة الطيران المدني وحماية أرواح المدنيين المسافرين على متن الطائرات، كما شدد على أهمية احترام المعاهدات الدولية خاصة معاهدة “شيكاغو 44” وعدم قيام الطائرات العسكرية المقاتلة بتعريض سلامة الطيران المدني للخطر.
واستعرض المجلس، بالأدلة، التعديات والتجاوزات القطرية ومدى تأثيرها على سلامة النقل الجوي، مشيرا إلى ما قامت به قطر في البحرين من تجاوزات على الرغم من قيام البحرين بتزويدها بجميع المعلومات المتعلقة بخطط الطيران للطائرات الإماراتية وتأثيرها على سلامة الطائرات والأشخاص الذين على متنها دون مبرر منطقي لهذا السلوك.
وأكد السويدي أن تأييد مجلس المنظمة العالمية للطيران المدني للمخاوف الإماراتية، من خطورة حوادث اعتراض مقاتلات قطرية لطائرات مدنية إماراتية، رسالة قوية وواضحة لقطر.
وأضاف “يؤكد قرار منظمة إيكاو ثقة الإمارات بالمنظمة العالمية والتي ظلت الإمارات تقف دوماً بجانبها انطلاقاً من روح المواطنة العالمية، وتلتزم الإمارات بسلامة وأمان جميع البشر في هذا العالم، ونعبر عن امتنانِنا للمجلس لتأكيده ضرورة سلامة الملاحة الجوية، وفي كل شهر، تمر نحو 50 ألف رحلة جوية بسلامة وكفاءة عبر المجال الجوي البحريني، وفي كل عام، تتعامل المراقبة الجوية البحرينية مع حوالي 600 ألف حركة جوية، ومن بين كل هذه الرحلات، لا تستهدف قطر إلا الطائرات المدنية المسجلة في الإمارات”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.