المنفوحي: “بلوك” على معاملات مخالفي البناء اعتباراً من يوليو أعلن في غبقة البلدية عن صرف 800 ألف دينار مكافآت "الممتازة" قبل الفطر

0

نتلمّس الحماس من أعضاء “البلدي” الشباب ونحضر لورشة لوائح البناء

سنعقد جلسة مع الرومي لمناقشة تسكين المناصب الشاغرة قريباً

المعجل: نتطلع لإقرار مشاريع الجزر والإسكان والطرق دعماً للحكومة

كتب – عبدالناصر الأسلمي:

أعلن مدير عام بلدية الكويت عن صرف مكافأة الأعمال الممتازة لموظفي البلدية قبل عيد الفطر السعيد بمبلغ اجمالي 800 الف دينار، بالإضافة إلى عقد جلسة قريباً مع وزير الدولة لشؤون البلدية المهندس حسام الرومي لمناقشة تسكين المناصب الشاغرة في البلدية.
جاء ذلك خلال الغبقة الرمضانية التي اقامها أول من أمس لوكلاء البلدية ومديري الافرع وموظفيها.
وأعرب المنفوحي عن تفاؤله بأن يكون هناك تعاون مع المجلس البلدي خصوصا بين الجهاز التنفيذي ورئيس المجلس البلدي لتنسيق العمل، ونتلمّس الحماس من اغلب الأعضاء الشباب وبدأنا التحضير لورشة عمل للوائح البناء الجديدة وسيتم استقطاب ذوي الخبرة سواء من تجار أو صناعيين أو اصحاب مكاتب هندسية لتظهر لائحة بناء تتوافق مع متطلبات الصناعيين والعقاريين.
وعن مخالفات البناء أعلن المنفوحي عن التنسيق مع وزارة العدل لوضع “بلوك” على معاملات مخالفي البناء في البلدية وبعض المؤسسات اعتبارا من بداية يوليو المقبل، لافتاً إلى عدم التفريط في مكسب تم تحقيقه على صعيد فرض هيبة القانون بمسطرة واحدة على الجميع، حيث أزالت البلدية 40 مخالفة بناء بموجب أحكام قضائية نهائية، وهناك تعاون كبير بين البلدية والنيابة العامة ووزارة الداخلية، يشكل نموذجاً يحتذى للتعاون بين وزارات ومؤسسات الدولة.
وبخصوص عمليات الإزالة للمباني المخالفة قال المنفوحي: بذلنا الجهد وأخلصنا النية وكانت لدي ثقة كبيرة في قدرة الشباب الكويتي في البلدية على تغيير الواقع إلى الأفضل ووفرنا لهم البيئة الصالحة للعمل وفعّلنا مبدأ الثواب والعقاب وشرعنا في تنفيذ خطتنا التي كان أحد أهم محاورها فرض هيبة القانون فاستطعنا أن نضع أنفسنا على أول طريق التطوير والإصلاح الحقيقي وكنا في أمس الحاجة إلى استشعار الرضا عن عملنا مجتمعيا فتحقق ما أردنا.
وأضاف أعطينا ملف مخالفات البناء أولوية خصوصا ان هذه المخالفات بدأت بسيطة ثم أصبحت ككرة الثلج وتحولت إلى ظاهرة مزعجة وتمادى المخالفون في مخالفاتهم وكان ولابد من التصدي لها من دون إفراط أو تفريط وبمسطرة واحدة على الجميع دون النظر لكون هذا المخالف أو ذاك متنفذا فالكل أمام القانون سواء، ولفرض هيبة القانون التي طالبنا سمو رئيس مجلس الوزراء بالمضي قدما في ترسيخ فرضها عبر لجنة داخلية لمخالفات البناء برئاسة مستشار بالإدارة القانونية تتولي إدارة ومتابعة هذا الملف بشكل مؤسسي.
وعبر المنفوحي عن شكره لمدير نيابة التنفيذ الجنائي مشعل الغنام لما يبذلونه من جهد طيب حيث اجبر المخالفين على ايجاد الحلول ونحن نمد يد التعاون إلى المخالف في سبيل أن نسهل الموضوع ونحن منذ سنتين وضعنا خطة من بنودها إعادة هيبة القانون ومنع تفشى مخالفات البناء، والآن بصدد النظر في بعض المخالفات الجسيمة وبدأنا نجني ثمار الإزالة وبدأ يأتي الناس إلينا وحققنا نتائج ايجابية في موضوع هيبة القانون ولدينا قرارات إزالة لجميع المخالفات في التجاري والاستثماري والسكن الخاص.
ومن جانبه قال رئيس اللجنة الفنية في المجلس البلدي عبدالعزيز المعجل: إن اللجنة عصب معظم القرارات في البلدي ونتطلع إلى المشاريع المقبلة كمشروع الجزر والمشاريع الاسكانية والطرق وغيرها لإقرارها ونسعى كثيراً إلى أن نضع نظرتنا الجديدة كشباب مع إضافة البعد التكنولوجي في المشاريع الحكومية.
وقال سنكون عنصرا اساسياً في دعم الحكومة في مشاريعها وتخصيص الاماكن الخاصة بها على المشاريع مجملا وخاصة الاسكان والترفية وغيرها اما المشاكل البيئية واضاف المعجل، سوف نجتمع مع أصحاب المبادرات البيئية ليضعوا لنا الحلول الخاصة بمشاكل المياه ونحن كمجلس بلدي نرى كيف ندعمهم بتخصيص أو تراخيص ونمد ايدينا إليهم، كما نتعاون مع مجلس الأمة وسنطرح مشاريع القوانين الخاصة بالشأن البيئي لوضع الحلول المناسبة لها.

العتيبي: إنجاز المعاملات المتأخرة أولوية “البلدي”

أكد رئيس المجلس البلدي المهندس اسامة العتيبي أن المجلس البلدي الجديد مجلس تفاؤل لما يحمله من توليفة جميلة بين الشباب والخبرة وأيضا بعض المؤهلات العالية، وعلى يقين بأن هناك نتاجاً جيداً ومختلفاً ونتمنى أن يسعفنا الوقت وينعكس الحماس لدي الشباب لتفعيل الأنظمة والقوانين وسنضع الخطوط العريضة والأولويات والحث على العمل وستكون هناك اجتماعات دورية حسب الحاجة.
وقال خلال مشاركته في غبقة البلدية: إن أهم الملفات التي ستطرح هي النظر في المعاملات المتأخرة من دور الانعقاد السابق وعلى رأسها المعاملات الحكومية الأساسية بالإضافة إلى وضع خطط لتسريع هذه الوتيرة وعدم طلب المزيد من الدراسة لأمور لا تستحق. ونوّه العتيبي إلى حسن التعامل مع الجهاز التنفيذي متمنيا ايفاد جميع المعاملات إلى المجلس البلدي مستوفاة كل الشروط حسب مانصت عليه المادة 22 من القانون توفيرا للوقت، وبطبيعة الحال نص القانون على ان تعرض جميع القرارات على المجلس خلال 15 يوماً من الجلسة الأولى وسيكون ذلك في الجلسة المقبلة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة عشر + تسعة عشر =