كثير منها تأخر لبطء الرقابة

المنفوحي: حل مشاكل المشاريع العالقة.. وبدء آلية العمل كثير منها تأخر لبطء الرقابة

أكد مدير عام البلدية أحمد المنفوحي أن جهود الجهات الحكومية تضافرت بإنعقاد ورشة الاصلاح والتطوير في المجلس البلدي، لافتا ان الجهود اثمرت عن تعاون الحهات والجهاز التنفيذي من أجل المصلحة العامة للدولة.
وأشار المنفوحي إلى أن فريق البلدية عمل في أوقات الدوام الرسمي وخارج ساعات العمل اليومية من أجل تذليل كافة العقبات ، مؤكدا أن جميع الجهات الحكومية خرجت راضية عن الاداء العام للورشة، لاسيما انه تم حل مشاكل جميع المشاريع العالقة وبعضها كان متوقف من عام ٢٠٠١، مؤكدا ان الية العمل بدأت بشكل فعال وسترى النور بتحرك عجلة التنمية.
واوضح المنفوحي ان تأخر كثير من المشاريع لبطء الرقابة والتواصل مابين الجهات الحكومية، جهة الحكومية في انعقاد الورشة تم من خلالها وضع النقاط على الحروف بين الجهات المعنية لحل هذه الصعوبات التي عطلت بعض المشاريع ، مؤكدا أن اجتماع الورشة يعتبر إنجازاً حكومياً على مستوى جميع الجهات الحكومية لاسيما ان سيتم البدء واكتمال عملية الإنشاء لبعض المشاريع .
واشار المنفوحي الى أن بعض المشاريع لم تكن عالقة في البلدية بل في بعض الجهات الحكومية ، مؤكدا انه لن تكون هناك إقالة في البلدية في الوقت الحالي خاصة ان التعطيل كانت من بعض الجهات الحكومية الأخرى، لاسيما ان مجلس الوزراء يتابعون أداء قيادات الجهات الحكومية حسب التقييم الوارد اليهم.
واكد المنفوحي ان من خلال الورشة تمت معالجة جميع السلبيات ، مثمنا دور قيادات البلدية في المتابعة وتحريك العجلة، لاسيما ان التعاون واضح مابين البلدية والمجلس البلدي ونكمل بعض.
وافاد ان الربط الالكتروني بشكل عام يقضي على كثير من المشاكل، ويعمل على مسطرة واحدة، مؤكدا ان النهج الجديد في البلدية خاصة التقني قد تم العمل به، لاسيما ان مجلس الوزراء قد أوصى بعملية التراسل الالكتروني بين الجهات الحكومية مع بداية ٢٠١٧ وإلغاء الاجراءات الورقية.
وتابع المنفوحي ان هناك مشاريع صناعية ومستشفيات واندية رياضية كانت متوقفة تم حلها في اجتماع لجنة الاصلاح والتطوير.