المنفوحي: ميكنة المعاملات تختصر الوقت وتمنع الرشوة والمحسوبية وتحقق العدالة بحث مع "المكاتب الهندسية" تنفيذ مشروع تثبيت الحدود

0

عقوبات مشددة على المكاتب الهندسية التي تجري كشفاً غير حقيقي

أكد مدير عام البلدية المهندس أحمد المنفوحي أن البلدية اعتمدت خارطة طريق لتطوير آلية العمل منذ عامين عمادها ميكنة المعاملات اختصارا للوقت والجهد ومنعا للرشوة والمحسوبية وبما يحقق العدالة ويعلي من شأن القانون ولم يتسم عملنا بالعشوائية وحددنا الأهداف المرجوة للإصلاح مرحليا حيث بدأنا كمرحلة أولى برخص البناء الهندسية بشتى أنواعها والتى كان يستغرق استخراجها شهورا عدة وجعلنا المكاتب الهندسية والدور الاستشارية شركاء معنا بحيث يتم تصدير هذه الرخص من خلالها وخلال ساعات حال استيفاء جميع المستندات المطلوبة وكنا نتخوف في البداية من ردود الأفعال إلا أن النتائج جاءت جيدة وخطونا خطوات مهمة وواثقة على هذا الطريق والآن ونحن نشارف على انتهاء المرحلة الأولى بنهاية شهر أكتوبر المقبل يمكن القول إننا سوف ننطلق من أرض صلبة الى مرحلة ثانية من ميكنة المعاملات سبق أن أعلنا عنها قبيل أسابيع من الآن.
جاء ذلك خلال اجتماع المنفوحي مع رئيس وأعضاء اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية لمناقشة السبل الكفيلة لتنفيذ اسناد مشروع تثبيت الحدود الى المكاتب الهندسية والدور الاستشارية وذلك في خطوة من شأنها ترسيخ نهج ميكنة المعاملات وتبسيط الإجراءات بما يضمن تطوير آلية العمل وتحقيق المزيد من الإنجازات وتعظيم دور القطاع الخاص باعتباره شريك أساسي في الإصلاح ويصب في نهاية المطاف لصالح دعم الخطط التنموية في البلاد.
وقال المنفوحي: بادرنا بطلب اللقاء بكم لأجل التحاور معكم والاستماع إليكم بشأن مشروع مقترح نأمل تنفيذه بالتعاون معكم لتكتمل به حلقة المرحلة الأولي من ميكنة المعاملات ويتمثل في تفويض المكاتب الهندسية والدورالاستشارية باستلام حدود القسائم في مختلف مناطق السكن سواء الخاص أو التجاري أو الاستثماري وحتى بالنسبة لقسائم المشاريع الحكومية بالإضافة إلى الكشف على توصيل التيار الكهربائي وفقاً للنظام المقر من البلدية والمزود بصورة فوتوغرافية للموقع، على أن تقوم المكاتب والدور بإصدار رخص السلامة أيضا بنظام الديجتال بعد أن يتم تثبت الحدود من خلال نظام الكتروني يتضمن إحداثيات كل قسيمة في البلاد ولن يكون المكتب الهندسي أو الدارالاستشارية مطالباً سوى توفير أجهزة تتيح له معرفة النقاط السليمة المتوافقة مع الإحداثيات الموجودة في البلدية
وأوضح أن البلدية سوف تفرض تأمينا أو كفالة بنكية على الشريك مكتبا هندسيا كان أو داراً استشارية وستكون هناك عقوبات مشددة مقررة على المكاتب والدور المخالفة التي تجري كشفاً غير حقيقي، فلقد أصبحتم شركاء بمعني الكلمة للبلدية واستطعنا معا تحقيق إنجاز مستشعر مجتمعيا ونثق أن تعاوننا سوف يتجذر أكثر في سبيل تعظيم هذه الشراكة لأجل تحقيق المصلحة العامة وإعلاء شأن العدالة وحفظ هيبة القانون.
ومن جانبهم عبر رئيس وأعضاء اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية عن تقديرهم للثقة الكبيرة التي منحتهم إياها بلدية الكويت والتي جعلت من المكاتب الهندسية والدور الاستشارية شركاء حقيقيين لها من خلال إتاحة الفرصة لها في منح تراخيص البناء بأنواعها آليا الأمر الذي عزز من دورها المجتمعي وجسد الشراكة الحقيقية والفاعلة بين القطاعين العام والخاص وانعكس إيجابا على بيئة الأعمال الكويتية التي تحسن ترتيبها في إطار بيئة الأعمال الدولية وفقا لتقرير البنك الدولي السنوي الأخير.
وقال رئيس إتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية المهندس بدر السلمان: نشعر بدعم حقيقي من وزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي ومن مديرها العام أحمد المنفوحي في سبيل الوصول الى مستوى خدمي يضاهي أحدث انظمة المدن العالمية واستطعنا أن نكون عند حسن ثقة القائمين على البلدية في أول تعاون على صعيد استخراج رخص البناء الهندسية وها نحن نتعاون سوياً من جديد في سبيل تنفيذ مشروع تثبيت الحدود الذي ستنفذه المكاتب الهندسية والدور الاستشارية بحيث يكون دور البلدية رقابي فقط ويتحمل أصحاب المكاتب والدور المسؤولية الفنية والقانونية وهذا من شأنه أن يقلل من الدورة المستندية ويحد من البيروقراطية ومن تجاوز أنظمة البناء ويتصدى لأي فساد وإن شاء الله سيتواصل الحوار من جانبنا مع البلدية في سبيل رؤية المشروع للنور في أقرب وقت ممكن.
وقال عضو مجلس إدارة اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية المهندس سعدون العيسي: للمرة الأولى طوال مسيرة عمل الاتحاد نشعر أننا شركاء حقيقيين للبلدية سواء في اتخاذ القرار أو في التنفيذ ففي السابق لم يكن هناك من حرص على الاستفادة من كم المعلومات المتاحة للاتحاد فنحن كما يقال “أيدينا في النار” وأهل ميدان وأعتقد أنها مبادرة شجاعة من البلدية التي استطاعت تفعيل دورنا بحق والاستفادة مما لدينا من إمكانيات وآراء ومعلومات.
ومن جانبه أكد عضو اللجنة الفنية بالاتحاد المهندس نزار العنجري، أن وعي القائمين على البلدية بدور المكاتب الهندسية واشراكنا حتى في مشروع تعديل لوائح البناء جاء لكوننا أكثر احتكاكا بالميدان ونعرف جيدا المثالب واستطعنا بملاحظاتنا وآرائنا أن نثري المشروع وهذا نموذج للتعاون بين القطاعين العام والخاص.
واثنت أمين سر الاتحاد المهندسة فتوح العصفور بالاتحاد على استدامة الحوار بين ممثلي المكاتب الهندسية والدور الاستشارية حيث يتجذرالتعاون مع البلدية ويسير في طريقه الصحيح بعد أن تحقق إنجاز استخراج رخص البناء الهندسية آلياً عن طريق المكاتب الهندسية والدور الاستشارية وماتحقق شيء جيد رغم أننا لازلنا في مرحلة انتقالية إلا أن التوثيق بات سمة المرحلة ولسوف نتقدم بمقترحاتنا وملاحظاتنا بشأن تثبيت الحدود.
واعتبرت عضو اللجنة الفنية المهندسة فجر الهندي أن مجرد ان تبادر البلدية بفتح حوار مع المكاتب الهندسية والدور الاستشارية شيء جيد وإيجابي وينم عن رغبة حقيقية في تطوير الأداء.
ووصف عضو مجلس إدارة الاتحاد المهندس عماد الرشود ثمرة التعاون بين البلدية والمكاتب الهندسية والدور الاستشارية بأنه نقلة نوعية ممتازة حتى ان المواطن الآن يعيش صدمة إبجابية إذ لم يكن الذي تحقق متوقعا من جانبه على الإطلاق ولاحتى من جانبنا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

20 − 20 =