الموازنة تتكبد عجزاً بقيمة 488.2 مليون دينارخلال 5 أشهر بعد استقطاع 735 مليوناً لصندوق احتياطي الأجيال... والإيرادات الاجمالية تراجعت 13 % إلى 7.3 مليار

0 82

المصروفات والالتزامات ارتفعت 20.7 في المئة إلى 7.1 مليار دينار في نهاية أغسطس الماضي

كتب – محمود شندي:

تكبدت موازنة الكويت عجزاً خلال الخمسة الأشهر الأولى من العام المالي الحالي 2020/2019 بنحو 488.2 مليون دينار بعد خصم احتياطي الأجيال القادمة بنسبة 10 % من اجمالي الايرادات والبالغ 735.8 مليون دينار، مقابل فائض في الخمسة الأشهر الأولى من 2019/2018 بقيمة 1.76 مليار دينار.
وأشار التقرير الشهري لوزارة المالية الصادر امس الى ان الموازنة حققت فائضا في الفترة من مطلع أبريل وحتى 31 أغسطس 2019 نحو 247.65 مليون دينار (816.97 مليون دولار)، مقابل 2.61 مليار دينار (8.61 مليار دولار) بنفس الفترة العام الماضي قبل خصم احتياطى الاجيال.
وأوضح التقرير إلى أنه تم تحويل 10 بالمئة من إجمالي إيرادات البلاد إلى احتياطي الأجيال المقبلة خلال الخمسة الأشهر الأولى من العام الحالي بقيمة 735.89 مليون دينار، بتراجع 13.41 بالمئة عن مستواها في الفترة المماثلة من العام السابق عند 849.82 مليون دينار.

إجمالي الإيرادات
ولفت التقرير إلى أن قيمة إيرادات الكويت في الخمسة الأشهر الأولى من 2020/2019 بلغت 7.36 مليار دينار، تمثل 46.5 بالمئة من إجمالي المقدر تحقيقه في العام المالي 2020/2019 والبالغ 15.81 مليار دينار، وبالمقارنة مع العام السابق، انخفضت إيرادات الكويت المسجلة في الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 13.31 بالمئة، علماً بأنها كانت تبلغ في العام الماضي 8.49 مليار دينار.
وبلغت الايرادات النفطية 6.7 مليار دينار خلال 5 اشهر مقارنة بـ 8.08 مليار دينار (26.65 مليار دولار) في الفترة المناظرة من 2018 فيما بلغت ايرادات الضرائب والرسوم 254.2 مليون دينار فيما بلغت المساهمات الاجتماعية 24.3 مليون دينار، اما الايرادات الاخرى فبلغت 297.2 مليون دينار واما ايرادات التخلص من الاصول فبلغت 7.2 مليون دينار، وبلغت الايرادات غير النفطية المحصلة 583 مليون دينار في حين ان الايرادات غير النفطية المقدرة 1.9 مليار دينار اما الايرادات الاجمالية المقدرة فبلغت 15.8 مليار دينار.
ويأتي تراجع إيرادات الكويت النفطية حلال الخمسة الأشهر الأولى من العام الحالي إلى انخفاض أسعار النفط عند مستويات الـ 60 دولارا للبرميل مقابل مستواها عند الـ 70 دولارا للبرميل في نفس الفترة من عام 2019/2018 وشكلت الإيرادات النفطية المحصلة للكويت 60.7 بالمئة من المقدر تحصيله في العام المالي 2020/2019 البالغ 13.86 مليار دينار.

المصروفات والالتزامات
وبشأن المصروفات، بلغت جملة المصروف والالتزام من مطلع أبريل وحتى 31 أغسطس 2019 نحو 7.11 مليار دينار، تشكل 33.8 بالمئة من المقدر في الموازنة العامة عند 22.50 مليار دينار وبلغت المصروفات والالتزامات الخاصة بتعويضات العاملين 2 مليار دينار والسلع والخدمات 1.1 مليار دينار والاعانات 288 مليون دينار اما المنح فبلغت 2.1 مليار دينار.
وعلى أساس سنوي، ارتفعت قيمة مصروفات الكويت بالفترة المذكورة بنسبة 20.71 بالمئة عن قيمتها بالفترة المقارنة من العام المالي 2019/2018 عند 5.89 مليار دينار.
والالتزام يمثل مبالغ في حكم المصروف لم يتم إثباتها في حساب المصروفات لعدم اكتمال الدورة المستندية لها حتى نهاية الفترة المعد عنها التقرير.
وكانت وزارة المالية الكويتية توقعت تسجيل عجز في الموازنة العامة لـ 2020/2019 بقيمة 5.27 مليار دينار، وتحقيق إيرادات بقيمة 15.81 مليار دينار، مقابل مصروفات بـ 22.50 مليار دينار.
يذكر أن قيمة فائض الموازنة العامة لدولة الكويت تراجع خلال الأربعة أشهر الأولى من العام المالي ‏2020/2019 بنسبة 97.06 بالمئة على أساس سنوي وسجل بعد خصم احتياطي الأجيال القادمة 44.8 مليون دينار (147.66 مليار دولار)، مقارنة بفائض بـ 1.53 مليار دينار (5.05 مليار دولار) في الأربعة الأشهر الأولى من العام المالي 2019 – 2018.

You might also like