“المواشي” بحثت مع وفد برلماني استرالي تحديات نقل الأغنام

0 40

أعلنت شركة نقل وتجارة المواشي، أكبر ناقل للأغنام الحية في العالم، والشركة الأولى في المنطقة لنقل وتجارة الماشية، عن قيام وفد من البرلمان الاسترالي برئاسة ماريا فامفاكينو بزيارة المقر الرئيسي للشركة في منطقة الصليبية الزراعية، يوم الثلاثاء 2019/1/8.
وكان في استقبال الوفد رئيس مجلس إدارة “المواشي” بدر ناصر السبيعي، والرئيس التنفيذي للشركة أسامة خالد بودي، وعدد من كبار موظفي الشركة، وتأتي هذه الزيارة على هامش الزيارة الرسمية التي يقوم بها الوفد البرلماني الأسترالي الى البلاد.
ورحب رئيس مجلس الإدارة بدر السبيعي، بالوفد مستعرضاً تاريخ العلاقة التي تزيد على 45 سنة في مجال استيراد المواشي والأعلاف، وحرص شركة نقل وتجارة المواشي على استمرار وتنمية هذه العلاقة وتوطيد الشراكة التجارية مع مصدري الماشية الاستراليين، مبيناً أن “المواشي” تعد المستورد الأول في العالم للأغنام الحية الاسترالية.
بدوره قدم الرئيس التنفيذي أسامة بودي، نبذة تعريفية عن شركة نقل وتجارة المواشي وفروعها وأنشطتها في مجال نقل وتجارة المواشي، وعدداً من الخطط المستقبلية التي تهدف إلى تطوير العمل مع نظرائها الاستراليين، كما وتحدث عن دور “المواشي” في دعم الأمن الغذائي من ناحية توفير اللحوم الحمراء في دولة الكويت.
وأوضح بودي، أهمية استيراد الأغنام الحية للسوق وللمستهلك الكويتي، خصوصا خلال المناسبات الدينية مثل شهر رمضان الكريم وعيد الأضحى المبارك.
وتناول التحديات التي تواجهها “المواشي” في نقل الماشية من استراليا إلى الكويت، وشرح للوفد البرلماني، الإجراءات والضوابط الصارمة التي تطبقها الشركة على سفنها لشحن المواشي.
وقام بودي بمرافقة بعض أعضاء الوفد في جولة داخل مزرعة الشركة للاطلاع على العمليات والأنشطة اليومية التي تقوم بها مزرعة “المواشي” لرعاية الماشية.
وتأسست شركة نقل وتجارة المواشي كشركة كويتية مساهمة عامة، في العام 1973، وتعتبر أكبر ناقل للأغنام الحية في العالم، حيث تمتلك سفن مخصصة لنقل الماشية، وهي أقدم شركة لتجارة المواشي الاسترالية في المنطقة، مكتبها الرئيسي في دولة الكويت، ولدى الشركة أكثر من 35 نقطة بيع لتسويق وعرض اللحوم الطازجة والمبردة والمجمدة والمصنعة، ومنصة لتسويق منتجاتها عبر الهواتف الذكية، ومركز اتصال يعمل على مدار الساعة لاستقبال طلبات وملاحظات العملاء، وأول مصنع لحوم افتراضي تفاعلي تعليمي، وأول سفينة نقل ماشية افتراضية تفاعلية تعليمية في دولة الكويت “كيدزانيا الكويت”.

You might also like