“المواشي”: مسلخ العاصمة يحصد “الأيزو 9001” بودي: الشركة تواصل مساعيها لتحقيق أعلى درجات الجودة

0 128

أعلنت شركة نقل وتجارة المواشي، عن حصول مسلخ العاصمة وسوق الماشية المركزي الجديد التابع لها على شهادة اعتماد نظام إدارة الجودة ISO 9001:2015.
وأُنشئ المسلخ والسوق على مساحة 94 ألف متر مربع، وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية، ومفهوم “الجودة الحلال” الذي تنتهجه الشركة، لفتح آفاق جديدة تتماشى مع خطة التنمية “كويت جديدة”، وكذلك لتقديم أفضل خدمة للمستهلك بالسوق المحلي.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة أسامة خالد بودي إن استحقاق المسلخ لهذا الاعتماد جاء نتيجة التزام إدارة الشركة بدعم وتطبيق الجودة في جميع العمليات والمشاريع التابعة لـ “المواشي”، وإلى العمل الدؤوب والمستمر من قبل جميع العاملين في الشركة وفروعها لتحسين الأداء وتنظيم العمل وفق منهجية الإدارة الحديثة، واتباع المعايير القياسية الدولية في إدارة أنشطتها المختلفة.
وأضاف بودي أن حصول المسلخ، الذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، على هذا الاعتماد الدولي لمطابقته لمعايير إدارة الجودة يعزز من مكانته التنافسية محليًا ودوليًا، مؤكدًا استمرار الشركة في جهودها للارتقاء بهذا النشاط في السوق المحلي من خلال التطوير المستمر لإجراءات وسياسات العمل وتبني كل ما يرفع من مستوى جودة العمل لتقديم أفضل خدمة للعميل.
بدوره قال مدير مسلخ العاصمة وسوق الماشية المركزي الجديد علي عبدالوهاب، إن المسلخ من خلال العمل الدؤوب لجميع العاملين فيه، حقق جميع الشروط التي تتطلبها الشهادة، وقام بتوفير كافة المتطلبات والملاحظات على مدى زيارات التقييم المتتالية للوحدات التنظيمية في عملية متابعة دقيقة لكل أنشطة المسلخ الخاصة بالإجراءات والعمليات والسجلات وبيئة العمل والأنظمة، ثم جرى إعلان استحقاق المسلخ لشهادة الأيزو.
وأضاف عبدالوهاب: “فخورون بالحصول على هذا الاعتماد، وسنواصل جهودنا لتطوير وتجديد عملياتنا لنواكب المعايير القياسية العالمية، وتقديم خدماتنا ومنتجاتنا بأعلى مستويات الجودة العالمية”.
ويعتبر مسلخ العاصمة وسوق الماشية المركزي الجديد، الأحدث في العالم والأكبر من نوعه في المنطقة، وهو صديق للبيئة ومطابقًا للشروط العامة للمؤسسات الكويتية المعنية، وهو خالٍ من الروائح بنسبة تصل إلى 99.9% لاحتوائه على محطة ضخمة مخصصة لمعالجة الهواء والمياه بأحدث التقنيات العالمية، ولاحتوائه أيضًا على محطات تحت الأرض لمعالجة وتدوير مخلفات الذبح وتجميع الجلود ومعالجة المواد الصلبة والسائلة، وتعمل جميعها وفق أحدث التقنيات والمواصفات العالمية الصديقة للبيئة.
ويتكون من حظائر وصالتي الذبح الأتوماتيكي والذبح اليدوي، ويضُم المحلات التجارية التي تتنوع نشاطاتها، لتوفير بيئة تجارية وخدمية متكاملة للمستهلك، وتبلغ طاقته التشغيلية 18 ألف رأس من الأغنام والأبقار والإبل في اليوم الواحد.

You might also like